الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

On the Basis of Sex.. قصة عميدة المحكمة العليا الأمريكية روث بادر غينسبورغ

كيوبوست

على الرغم من أن العشاء الذي أقامه عميد كلية الحقوق أروين جريسوولد، في جامعة هارفارد، كان على شرف الطالبات التسع بالدفعة الجديدة في الكلية من أصل 500 طالب؛ فإنه لم يتمكن من كتمان مشاعره السلبية حيال تلميذاته، حينما وجَّه إليهن سؤالاً عن سبب اختيارهن دراسة الحقوق و”شغل أماكن كان ممكناً أن تكون من نصيب رجال”!

يأتي ذلك المشهد ضمن فيلم “on the basis of sex“، الذي يحكي قصة عميدة قضاة المحكمة العليا الأمريكية؛ روث بادر غينسبورغ، التي توفيت يوم الجمعة الماضي، عن عمر ناهز 87 عاماً، للمخرج ميمي ليدر، بينما كتب السيناريو دانييل ستيبلمان، ابن شقيق غينسبورغ الفعلي.

غلاف فيلم “On the Basis of Sex”

مَن هي روث بادر غينسبورغ؟

مع إعلان خبر وفاتها، بادر جمهوريون وديمقراطيون لنعي غينسبورغ على حد سواء، على الرغم من مواقفها الليبرالية؛ فقد دافعت طيلة فترة عملها عن حقوق النساء والأقليات.

شاركت غينسبورغ عام 1972، في إنشاء مشروع حقوق المرأة في الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، وأصبحت أول أستاذة ثابتة في كلية الحقوق بجامعة كولومبيا.

روث بادر غينسبورغBritannica –

بداية الثمانينيات، رُشِّحت غينسبورغ لمحكمة استئناف الولايات المتحدة لمقاطعة كولومبيا، وعينت عام 1993 في المحكمة العليا في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون؛ لتصبح ثاني امرأة يتم تثبيتها في المحكمة من بين أربع قاضيات.

اقرأ أيضاً: “أريكة في تونس“.. فيلم يحاكي الواقع التونسي بعد الثورة

بينما أطلق عليها معجبوها لقب “نوتوريوس آر بي جي” أو “آر بي جي سيئة السمعة”، لتماشي مواقفها مع طموحات الشباب.

في هارفارد

يبدأ الفيلم من عام 1956، ويسلط الضوء على المرحلة الدراسية لروث في جامعة هارفارد، قبل الانتقال إلى جامعة كولومبيا، مستعرضاً مواقف التهميش والتجاهل التي تتعرض إليها روث؛ كونها أنثى. وفي الوقت الذي يُصاب فيه زوجها مارتن غينسبورغ، الذي يقوم بدوره الممثل الأمريكي أرمي هامر، بنكسة صحية، تحاول هي إنجاز مهامهما الدراسية إلى جانب إتمام واجباتها كأم، في بيئة تنظر إلى المرأة بدونية.

روث في إحدى المحاضرات- IMDB

في يومها الأول في هارفرد ستظهر روث وحيدة بين جمعٍ من الرجال، شيئاً فشيئاً ستبدأ زميلاتها الثماني في الظهور من بين 491 زميلاً.. نظرات التأنيب ظاهرة على وجوه المدرسين والتلاميذ، والخطاب موجه إلى الذكور عبر استخدام اسم الإشارة “هو”.

تقابل روث في هارفارد مجموعة من العراقيل؛ آخرها محاولة انتقالها إلى جامعة كولومبيا، لتبقى برفقة زوجها بعد تخرجه وحصوله على فرصة عمل في نيويورك.

غير مرحب بالنساء!

بعد إنهائها دراستها الجامعية متصدرة المرتبة الأولى على دفعتها، تصطدم روث بنقص فرص العمل المتاحة للنساء، فخلال سعيها للحصول على وظيفة في مجال المحاماة، كانت الأبواب تغلق في وجهها؛ بسبب جنسها، الذي يمنعها من مزاولة المهنة في أي مكتب قانوني قدمت للعمل فيه، لتقبل أخيراً بالعمل في الحقل الأكاديمي.

اقرأ أيضاً: A TwelveYear Night.. فيلم بطعم السجن

تبقى قضية روث الأساسية أن تمارس مهنة المحاماة من أجل تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة حية، وظلت وظيفتها الأكاديمية تذكرها بأنها غير مكتفية بتحضير الأجيال لتغيير العالم عبر عملها كبروفيسورة، إنما أرادت بكامل شغفها المساهمة في هذا التغيير. ستكبر جاين ابنة روث لتصبح مراهقة ثورية ومندفعة، وستكون ضمير أمها الحي الذي يذكرها بأن عليها الخروج من النصوص والنظريات والإقدام على خطوات فعلية.

القضية المفصلية

لأن زوج روث كان مؤمناً بذكائها وداعماً لمسيرتها، لفت انتباهها إلى قضية ضرائبية تخص رجلاً، وجدت بها روث تمييزاً ضد الرجال؛ فموضوع القضية هو أن تشارلز موريتز (يقوم بدوره كريس مولكي)، يحاول الحصول على خصم الراعي مقابل الرعاية التمريضية التي يقدمها لوالدته، لكنه يجد نفسه محروماً من هذا الامتياز، ومتهماً بالتحايل وفقاً للقانون، الذي يخص النساء بهذا الخصم وفقاً للفقرة 214، على اعتبار أنهن مَن يستلمن مهام رعاية المنزل بينما يخرج الرجال للعمل، وكأن الواجبات مقسمة بين الجنسَين على هذا النحو بحال الطبيعة.

روث خلال مرافعتها في المحكمة- focusfeatures

تقرر روث تبنِّي القضية، وهي بذلك تحاول إثبات عدم دستورية القانون الذي يمنع الرجل من الحصول على خصم الراعي الضريبي، مطالبةً بتصحيح القانون ليتناسب مع نية المشرع عبر تطبيق الخصم على الرجال غير المتزوجين.

هدف روث من استلامها القضية كان هدم منظومة التمييز بحق الجميع؛ وعلى رأسهم النساء، من خلال قضية تمييز ضد رجل. بالمقابل، وجدتِ الحكومة، التي حاولت إنهاء الخلاف عبر تسوية مالية، أن روث تسعى لتغيير المجتمع جذرياً، ولعبت (الحكومة) دور الخصم في القضية.

روث برفقة زوجها قبل انعقاد الجلسة- focusfeatures

عكَست محكمة الاستئناف في الدائرة 10 في دينفر، قرار محكمة الضرائب بالإجماع، ومنحت تشارلز موريتز الحق في الحصول على خصم الراعي. كانت قضية موريتز وقضية أخرى (ريد ضد ريد)، سبباً في اعتبار التمييز الجنسي غير دستوري.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات