ترجماتثقافة ومعرفةمجتمع

8 أنواع من الحب عرفها الإغريق.. تعرف عليها؟

أبرزها الحب غير المشروط

كيو بوست – 

درس الإغريق القدماء الحب وصنفوه في 8 أنواع مختلفة، فقد كانوا مفتونين به إلى حد كبير. في هذا التقرير، نلقي نظرة على أنواع الحب المختلفة حتى تتمكن من فهم علاقاتك الخاصة بشكل أفضل.

 

1- أغابي – الحب غير المشروط

في البداية، هناك حب “أغابي” وهو حب الإيثار، ونكران الذات، والحب غير المشروط. اعتقد الإغريق أنه كان متطرفًا، ربما لأن قلة من الأشخاص قادرون على الشعور به على مدى طويل. قد يصف بعض الناس “أغابي” بأنه نوع من الحب الروحي؛ على سبيل المثال، يعتقد المسيحيون أن يسوع المسيح أظهر هذا النوع من الحب لكل البشر؛ فقد أنكر ذاته، وضحى بنفسه حتى يتمكن الآخرون من التخلص من خطاياهم، إذ عانى لسعادتهم.

اقرأ أيضًا: مترجم: كيف يؤدي الحب إلى التطرف؟

 

2- إيروس – الحب الروماني

إيروس هو اسم إله الحب والخصوبة عند الإغريق، وعادة ما يكون مرتبطًا بالحب الرومانسي والعاطفي والجسدي، وهو تعبير عن الشغف والرغبة الجنسية.

في الواقع، خشي الإغريق من هذا الحب، إذ اعتقدوا أن البشر لديهم دافع غريزي للتناسل، لذلك فإن كان هذا الحب قويًا جدًا، فقد يؤدي إلى فقدان السيطرة.

 

3- فيليا – الحب الحنون

عرف الإغريق هذا النوع من الحب بأنه “الحب الحنون”. بعبارة أخرى، هو الحب الذي نشعر به تجاه أصدقائنا. يعتقد الإغريق القدماء أن هذا الحب كان أفضل من حب “الإيروس”، لأنه كان يمثل الحب بين الناس الذين يعتبرون أنفسهم متساويين.

وفي حين أن الكثير من الناس يربطون كلمة “الحب” بالرومانسية، كان أفلاطون يجادل دائمًا بأن الجاذبية الجسدية ليست ضرورية للحب، لهذا السبب، فهناك العديد من أنواع الحب المختلفة، وغالبًا ما يشار إلى هذا النوع، بالحب الأفلاطوني أي الحب دون الجنس.

 

4- فيلوشيا – حب الذات

في مجتمعنا الحديث، يربط الناس حب الذات بكونهم نرجسيين وأنانيين، لكن هذا ليس ما يعنيه الإغريق من حب الذات؛ فحب الذات لديهم ليس سلبيًا أو غير صحي بأي شكل من الأشكال، بل من الضروري أن تحب نفسك لكي تكون قادرًا على إعطاء الحب وتلقيه من الآخرين، فلا يمكننا أن نعطي الآخرين ما ليس لدينا، وإذا كنا لا نحب أنفسنا فكيف يمكننا حقًا أن نحب الآخرين؟

ينظر الإغريق إلى حب الذات على أنه تعاطف ذاتي، فكما قد تظهر المودة والحب لشخص آخر، عليك أن تظهر لنفسك المودة والمحبة أيضًا.

اقرأ أيضًا: لماذا عليك أن تحب أعداءك؟ 6 أسباب تشرح ذلك

 

5- ستورغ – حب العائلة

هذا النوع من الحب يبدو كأنه يشبه فيليا (الحب بين الأصدقاء)، لكنه أكثر من ذلك، فهو الحب بين الوالدين والأطفال. يشبه هذا النوع من الحب فيليا في عدم وجود جاذبية جنسية أو جسدية، إلا أن رابطًا قويًا يجمع بين المحبين، هو رابط القرابة.

 

6- براغما – الحب الأبدي

هو الحب الذي نضج وتطور على مدى فترة طويلة من الزمن، كالأزواج القدامى الذين كانوا معًا منذ سنوات مراهقتهم، وبقوا معًا حتى الكبر. للأسف، هذا النوع من الحب أصبح نادرًا إلى حد ما. هذا الحب لا يتطلب الكثير من الجهد في العلاقة، فكلا الطرفين جيد في تقديم التنازلات، وكل منهم يبذل جهدًا متساويًا لجعل الشخص الآخر سعيدًا.

 

7- لودوس – الحب الطفولي

يعرف أيضًا بالحب المرح، وأفضل طريقة لوصفه هي الأيام الأولى من العلاقة، حيث الرومانسية. تشير الدراسات إلى أنه عندما يعاني الناس من هذا الحب، فإن دماغهم يتصرف بشكل كبير كما لو تعاطى الكوكايين؛ بعبارة أخرى، يكون دماغك نشطًا مثل أي شخص يأخذ المخدرات. يشعرك هذا الحب بأنك حي، ويعطيك الحماسة للحياة.

 

8- مانيا – الحب المهووس

هو ليس بالضرورة نوع جيد من الحب، لأنه يمثل “الهوس”، فهذا النوع من الحب يمكن أن يقود الشخص إلى الجنون والغضب والغيرة. يعاني الأشخاص الذين يمتلكون هذا النوع من الحب من تدني احترام الذات، إذ يخشون فقدان حبهم، مما يجبرهم على قول أو فعل أشياء مجنونة من أجل الاحتفاظ به. إن لم يتم السيطرة عليه، يمكن أن يكون الهوس مدمرًا جدًا في بعض الحالات.

 

المصدر: Life Hack

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة