تكنولوجيا

6 آثار يتركها استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على عقلك

ليست بالضرورة آثارًا سلبية!

ترجمة كيو بوست –

يقضي كثير من الأشخاص معظم أوقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، فبالنسبة للبعض يصعب تخيل الحياة دون هواتف، لاستخدامها في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، ليصبح لبعضهم تتبع مسار ما يحدث في حياة الآخرين هو الأولوية. وعلى الرغم من أن الفكرة الأساسية للاختراعات التكنولوجية جاءت لتسهيل الحياة البشرية، إلا أن وسائل التواصل أصبحت تشكل إدمانًا لدى الملايين من حول العالم.

مع ذلك، فإن التأثير الكبير لهذه المواقع وعدد الساعات التي نقضيها في تصفحها، تؤثر بطريقة ما على الدماغ والصحة العقلية، فأي شيء يحدث على هذه المواقع من ناحية عدد المتابعين وصولًا للإعجابات يؤثر على أدمغتنا، وإما أن يكون هذا التأثير إيجابيًا أو سلبيًا.

1- تساعد في تعزيز ذاكرتنا

مع الحياة المزدحمة التي نعايشها، أصبح من الصعب الحفاظ على الذكريات، ومع ذلك وعلى الرغم من انشغالنا، إلا أننا لا نتوقف عن استخدام هواتفنا الذكية، هذا بدوره يجعلنا نرى الكثير من الوجوه المألوفة والأسماء والذكريات التي تشترك فيها وسائل التواصل الاجتماعي، مما يساعد أذهاننا على التقاط هذه الذكريات، وتصبح الأوجه مع الأسماء مألوفة وسهلة التذكر.

2- تنشط مركز المكافأة في دماغنا

هل سمعتم يومًا بمركز المكافأة في الدماغ؟ يشعر مركز المكافأة هذا بالإطراء والإيجابية في كل مرة يعجب أحدهم بصورة لنا، وربما هذا كان أحد الأسباب الرئيسة التي تجعلنا ندمن على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بسهولة.

3- يؤثر على الصحة العقلية بعمق

الصحة العقلية هي شيء يتأثر بسهولة، فغالبًا ما تتكون رغبات لدينا من خلال التصفح المستمر لمواقع التواصل الاجتماعي، فالكمية الهائلة من المنشورات المادية وغير المادية، تكوّن لدينا هذه الرغبات. وإما أن تجعلنا هذه الرغبات محرجين في بعض الأحيان مما نملك، لأن الاهتمام الزائد بأحكام الآخرين ووجهة نظرهم حولنا يتزايد، ونبدأ بالبحث عن الأشخاص الذين يشاركوننا آرائنا، أو قد نشعر بانعدام الثقة إذا لم يحدث ذلك ولم يتفاعل أحد مع منشوراتنا. كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى مقارنة أنفسنا مع أشخاص لديهم “مزايا” أفضل في حياتهم.

4- يشتت الانتباه

الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم بكثرة، ينسون أو يتجنبون الوجبات التي عليهم القيام بها. ويصبح كل شيء في آخر القائمة، نظرًا لأنهم منغمسون بشدة في هواتفهم. وبحسب ما توصلت له الدراسات، فإن هؤلاء الأشخاص يجدون صعوبة في الانتقال من عمل إلى آخر في الوقت ذاته بشكل فعال، مقارنة بمن يستخدمون الهواتف بشكل قليل، وذلك لأن تركيزهم يكون ضعيفًا.

5- يقتل نومنا

قد يكون هناك الكثير من الأسباب وراء عدم حصولنا على النوم بشكل جيد، ومن الممكن أيضًا أن يكون أحد الأسباب الرئيسة هو تصفح وسائل التواصل الاجتماعي، فالوقت الذي نستغرقه في تصفحها، هو أحد الأسباب في حرماننا من النوم. بالإضافة إلى تأثير الشاشة الزرقاء، التي تعمل على تنشيط الدماغ، وحرمانه من النوم.

6- تجعلنا تابعين

نحب جميعًا متابعة الأشخاص والمشاهير على الشبكات الاجتماعية، وغالبًا ما نتطلع إلى أن نصبح مثلهم، أو أن نتبنى آراءهم ومواقفهم. في المقابل، يقتل هذا فرصة حصولنا على تكوين رأي لأنفسنا، مما يجعلنا ساذجين، ونحب أن نصدق ما نراه فقط.

المصدر: The daily Net

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة