و٥٠ كلمة

اتصف تقرير “هيومن رايتس ووتش” عن منظومة الأبارتهايد الإسرائيلية، بلغته القاسية. وقد يَرُد مُشكك بأن المنظمة تحركها أجندة أيديولوجية؛ لكن حجم ونوعية الأدلة التي يعرضها التقرير لا يدعان مجالاً للشك بأن هناك على الأرض معاناة تذكرنا بما تعرض إليه السود في جنوب إفريقيا. لطالما اتصفت السياسة الإسرائيلية بتناقضاتها التي دفعت عملية السلام ثمنها، وعلى الطبقة السياسية هناك أن لا تترفع عن قراءةٍ حذرة لتاريخ أنظمة التمييز والفصل العنصري.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة