و٥٠ كلمة

يضع استمرار أحداث العنف في القدس الشرقية ضغطاً سياسياً وإعلامياً على أطراف متعددة، وعلى القيادة الإسرائيلية أن تعي أن الدول العربية التي بادرت بإنشاء علاقات مع تل-أبيب تتوقع منها إدارة أكثر دقة لوضع القدس الحساس. فالسلام في منطقتنا حزمة كاملة تتعدى مجرد العلاقات الثنائية إلى السعي الجاد لإنهاء معاناة الفلسطينيين.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة