و٥٠ كلمة

الصورة ضبابية في فيينا، فلكل فريق موقف مُعلن ونيَّات غير معلنة؛ الأمريكيون والأوروبيون يريدون العودة إلى الاتفاق النووي، مع التشديد على تنفيذ ضماناته؛ لكنهم يريدون العودة وبسرعة، والإيرانيون، وهم مفاوضون مهرة، يستطيعون شم رائحة الاستعجال ولو من بعيد، وتكتيكات المفاوض الإيراني غير متعجلة ومدعومة من موسكو وبكين. في منطقتنا تبدو إسرائيل والدول العربية في حالة متأرجحة بين التوتر وانتظار ما سيحصل!

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة