و٥٠ كلمة

ليس الأردن قوة إقليمية أو لاعباً ثقيلاً؛ لكنه بحق باروميتر لأوضاع منطقتنا، فالأردن دولة مشرقية بنظام ملكي محافظ يشبه الخليج، مع تركيبة سكانية صعبة وعلاقات متوازنة مع إسرائيل والغرب. حفظ الوضعية الأردنية مُهم لكل مَن يريد استقرار الإقليم، وهذا يبدأ بتفهم احتياجات الحكم الهاشمي والتوازنات الدقيقة التي يتبعها.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة