ثقافة ومعرفةشؤون خليجية

3 دول عربية تتصدر الانفاق العسكري عالميا، هل دولتك من بينها؟

بالخريطة :ماذا تعرف عن إنفاق دولتك عسكرياً لعام 2016؟

تقرير: براءة أبو ليلى

رغم أن السعودية تتفوّق على عُمان في ناتجها المحلي الإجمالي بما يقارب 10 أضعاف، إلا أن الأخيرة تصدرت المرتبة الأولى في قائمة أعلى الدول إنفاقاً في المجال العسكري عربياً وعالمياً، إذ بلغت نسبة الإنفاق على التسليح من الناتج المحلي الإجمالي لعمان ما يقارب 14% ، في المقابل بلغت نسبة الإنفاق في ذات المجال للسعودية ما يقارب 10% ، كما يظهر في الرسم البياني أدناه

 

في السياق ذاته، احتلت جمهورية الكونغو المرتبة الثالثة ،فوصلت نسبة الإنفاق على التسليح 7% ،علماً أن الناتج المحلي لها يبلغ تقريباً 8 مليارات فقط ،وربما يعود السبب في الإنفاق الكبير رغم الناتج المحلي القليل إلى التوتر الذي تشهده الجمهورية بسبب تشبث رئيسها جوزيف كابيلا بالسلطة ؛مما أثار احتجاجات شعبية ،يتخللها اشتباكات مسلّحة بين الفينة والأخرى، الأمر الذي دفع مجلة فورين بوليسي الأمريكية لإدراج جمهورية الكونغو من بين دول الصراعات العشرة التي ينبغي على العالم مراقبتها في 2017.

الدول التي تظهر على الخريطة باللون الغامق هي الأكثر انفاقا على التسلح بحسب تقرير البنك الدولي

 

فيما تأتي الجزائر في المرتبة الرابعة بنسبة أنفاق على السلاح تبلغ 6.5% من الناتج الاجمالي للدولة ،ثم إسرائيل 5.6% ،فروسيا 5.4% توالياً ،حسب بيانات البنك الدولي المستوحاة من معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام .

وفي طرحٍ متصل، تتباين الحصة المخصصة للإنفاق العسكري من دولة لأخرى بناءً على تصور الدولة لحجم التهديدات التي قد تتعرض لها، وبالتالي تهيئ نفسها لمجابهة هذه التهديدات ومواجهة الإخطارات، ومن الممكن أن تلجأ للإنفاق العسكري على حساب متطلباتها الاجتماعية والتنموية والاقتصادية وغيرها  كجمهورية الكونغو التي تعاني من الفقر والبطالة.

يجدر الإشارة إلى أن هذه البيانات هي حتى نهاية عام 2016 ، ولا تشمل الصفقات الجديدة لعام 2017 والتي قد تدرج دولا جديدة على القائمة ققطر مثلا والتي أبرمت صفقة للتسلح بـ 12 مليار دولار مع الولايات المتحدة؛ لشراء طائرات حربية ومعدات عسكرية.

 

الدول الأقل إنفاقاً على التسليح عالميا

 

خريطة تمثل الدول الأقل انفاقا على التسليح لعام 2016

رغم أن الصومال تدخل حالة حرب وصراع منذ 30 عاماً بعد سقوط نظام محمد سياد، إلا أنها تُصنف ضمن أقل الدول إنفاقاً على التسليح بنسبة 0.0% ،ذلك يعني أن حصولها على الأسلحة لا يدخل ضمن نطاق الناتج المحلي الإجمالي ،كونه يبلغ 6 مليار دولار ،بل يتم عن طريق جماعات ومليشيات أو بطرق فردية .

يوضح الرسم معدل الانفاق على التسلح مقارنة بالناتج المحلي الاجمالي

 

ورغم أن معظم الدول الممثلة في الرسم البياني أعلاه، تتفوّق على جمهورية الكونغو في قيمة الناتج المحلي الإجمالي، إلا أن مخصصاتها منه للإنفاق العسكري قليلة، إذ تصدرت غينيا الإستوائية وموريشيوش المرتبة الثانية في أقل الدول إنفاقاً على التسليح  0.2% ،ثم إيرلندا 0.3% ،فنيجيريا وغانا وغواتيمالا 0.4% توالياً.

يذكر أن إجمالي النفقات العسكرية في العالم ارتفع بنسبة 0.4 % خلال عام 2016 مقارنة بعام 2015، وبلغ 1.68 تريليون دولار ،حسب تقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام .

إن لم تكن دولتك ضمن الدول المشار لها في التقرير، فربما أصبحت متشوقا لكشفها من خلال البحث على محرك البحث جوجل، أخبرنا عن دولتك في زاوية التعليقات.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة