ترجماتصحةمجتمع

11 خرافة حول الحمل لا يجب عليكِ تصديقها

إذا كنتِ تنتظرين مولودكِ خلال 9 أشهر، فاقرأي هذا التقرير!

ترجمة كيوبوست – 

“مبارك! أنتِ حامل!” لعلها من أسعد اللحظات في حياة المرأة، اللحظة التي تنتظرها بفارغ الصبر. ولكن في الوقت الذي تستمتعين فيه بدلال الحوامل وهوس الحمل، قد تمرين بأوقات يملؤها التوتر والقلق بسبب قوائم طويلة من الأصدقاء والأقارب الذين يقولون لك ما يجب وما لا يجب عليك أن تفعليه (هل لاحظتِ أنك غالبًا ما تحصلين عليها مجانًا!)، وكل الحديث حول: “لا تأكلي هذا، ولا ترتدي ذاك، ولا تذهبي هنا ولا هناك”. من شأن ذلك أن يجعل الأم الحامل غير قادرة على التمييز بين الأمور التي تؤذيها فعلًا وبين ما هو مجرد خرافة.

نحن متأكدون من أنك لا تودين أن تجربي هذا النوع من القلق خلال الأشهر التسعة الثمينة القادمة، لذا نذكر لكِ النصائح الأكثر شيوعًا حول الحمل، التي تحدثنا عنها مع خبراء وضحوا فيما إذا كانت صحيحة أم لا.

اقرأ أيضًا: للمرأة الحامل: مقولة “تناولي طعام شخصين” أخطر مما تظنين

إليك الخرافات الإحدى عشرة الشائعة التي أخبرتنا عنها طبيبة النسائية والتوليد الدكتورة “رينكو سينغوبتا دهار”:

 

1. تناول الزعفران أثناء الحمل يجعل بشرة طفلك ناعمة

خرافة: ليس صحيحًا بتاتًا؛ فليس لأي نوع من الغذاء، ولا حتى الذي يحتوي على الزعفران، أي تأثير على بشرة الجنين، بل هو أمر يعتمد على الجينات.

 

2. تناول المانجا والأناناس وحبوب السمسم أو ثمرة البابايا يمكن أن تسبب الإجهاض

خرافة: ليس صحيحًا. تقول الدكتورة دهار: “لا يوجد أي دليل طبي على أن هذه الأنواع من الأطعمة تؤذي جنينكِ، ولكن قد يكون من الأفضل الابتعاد عن الفواكه التي نضجت بمواد كيميائية مثل المانجو عادة، أو تناول الفواكه التي يمكن أن تسبب عدم ارتياح لمعدتك. توخّي الحذر عند شرائك للفواكه، واغسليها جيدًا قبل تناولها، حتى لا تبتلعي أية مواد كيميائية أو مبيدات”.

 

3. عليكِ بشرب الكثير من الحليب

خرافة: كأسان من الحليب كافيان ليمّداكِ بكمية كافية من الكالسيوم. في الحقيقة، من الأفضل أن تقبلي على تناول مشتقات الحليب كالجبنة والعصيدة مثلًا، أكثر من الاعتماد على الحليب وحده؛ فهي ستمدّكِ بالعناصر الغذائية اللازمة لجسمكِ وجنينكِ، ولن تملي من تناول نوع الطعام نفسه؛ كون مشتقات الحليب متنوعة. علاوة على ذلك، لا تنسي أن كثرة الحليب تسبب الغازات ومشاكل في المعدة، لذا كوني حذرة وتناولي طعامكِ بانتظام.

 

4. تجنبي القهوة والشاي وتدخين السجائر

حقيقة: هذا صحيح طبعًا. فالسجائر من شأنها أن تحد من وصول دمٍ كافٍ لجنينكِ وتسبب له الأذى. أما بالنسبة للشاي والقهوة، فتقول الدكتورة دهار: “طالما أنك تتناولينهما باعتدال، فلا بأس عليك”، وإن لم تستطيعي الاستغناء عن فنجان القهوة خاصتك، يمكنك أن تجربي القهوة منزوعة الكافيين.

 

5. يجب أن تأكلي عن اثنين وتقبلي على تناول الأطعمة الدسمة مثل السمن الغذائي

خرافة: في الأشهر القليلة الأولى من الحمل، يكون الجنين صغيرًا جدًا بحجم حبة البازيلاء، إذًا كم من الطعام يمكنه أن يأكل حقًا؟! تقول الدكتورة دهار إن على الأم الحامل أن تركز على نوعية الطعام الذي تأكله وأن يكون صحيًا، وأن لا تباعد كثيرًا بين الوجبات، فتناول ضعف الكمية المعتادة من الطعام ليس من شأنه إلا أن يزيد كيلوغرامات على وزنك، الأمر الذي لا يلائم جنينكِ أيضًا.

وإن كان مقررًا أن تلدي بعملية قيصرية، فمن الأفضل أن تبتعدي عن الأطعمة الغنية بالدهون؛ كونها ستبطئ من التئام الجرح بفعل الغرز الطبية.

اقرأ أيضًا: للحوامل: لا تخافي إن شعرتِ بالتالي!

 

6. لا تنامي على ظهركِ

حقيقة: في الوقت الذي لا يمكنك فيه أن تتجنبي النوم على ظهرك، يُفَضل دائمًا النوم على الجانب الأيسر خلال فترة الحمل. وتقول الدكتورة دهار: “النوم على الجانب الأيسر أو حتى الأيمن من شأنه أن يزيد من تدفق الدم، وبالتالي العناصر الغذائية، إلى داخل المشيمة، الأمر الذي يصب في منفعة لجنينك”. كما أن النوم على الجانب يساعد الكليتين على التخلص من الفضلات والسوائل من جسمك بكفاءة أكبر، كما أنه يقلل من تورم الكاحلين والقدمين واليدين. لذا يمكنك أن تختاري الآن جانبك المفضل للنوم.

 

7. الوقوف بالقرب من الميكروويف أو الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر يمكن أن يسبب التسمم بفعل الإشعاعات المنبعثة منها

حقيقة وخرافة: على الرغم من أنه لا إثبات علميًا لإحدى الحالتين، إلا أنه من الأفضل تجنب التعرض للإشعاعات بشكل عام. من المعروف أن تسخين الطعام عن طريق الميكروويف يؤثر سلبًا على القيمة الغذائية للطعام، ويدمر عناصر غذائية ضرورية فيه، لذا ربما ستودين استخدام طرق تقليدية أكثر لتسخين طعامك كالفرن مثلًا.

 

8. الجماع قد يسبب الإجهاض

خرافة: طالما أن جنينك محمي بالكيس الأميني وعضلات الرحم القوية، فبالكاد سيكون هناك احتمال لحدوث إجهاض، إلا أن هناك استثناءات مترتبة على بعض التعقيدات أو المشاكل المواجهة للأم الحامل، كهبوط الرحم. وقد تنصحك طبيبتك حينها بالابتعاد عن الجماع فترة معينة خلال الحمل، وقد تنصحك باستخدام مستحضرات طبية معينة، أو أن تتخذي سبل وقائية من أي حالة عدوى أو تلوث. استشيري طبيبتك الخاصة كونها ستتابع حالتك الصحية.

 

9. عليكِ أن ترتاحي قدر ما تستطيعين وتتجنبي صعود الدرج

خرافة: تقول الدكتورة دهار: “كلما زاد نشاطك، زادت الفائدة لكِ ولجنينكِ”. انعمي بقسط من الراحة لساعتين خلال المساء، نامي بمعدل ثمانية ساعات ليلًا، ومارسي القليل من النشاطات لتُبحري في رحلة الأشهر التسعة، فمن شأن هذه العادة أن تحافظ على لياقتك البدنية قبل الولادة.

 

10. شكل بطنك، وغثيان الصباح يحدد جنس طفلك

خرافة: لا توجد طريقة لتحديد جنس الطفل إلا باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتية “الألتراساوند”. لا كمية محددة لغثيان الصباح، أو شكل محدد للبطن، أو حركات الجنين، أو شحوب بشرة الأم، أو وقت الحمل يمكن أن يحدد جنس الطفل. وبجميع الأحوال، أليست المفاجأة دائمًا أجمل؟

 

11. تجنبي الطرق الوعرة ولا تخرجي في الخسوف

خرافة: الطفل بأمان في الكيس الأميني، لذا من المستحيل أن يكون هناك فرصة لإيذاء صغيرك إلا في حالة كون الطريق وعرة بشكل يسبب التواء ظهرك، لذا قودي بحذر. تقول الدكتورة دهار إنه لا يوجد أي دليل علمي أو طبي على تأثير الخروج في الخسوف على الجنين.

ستسمعين الكثير من الفلسفات المتناقضة طوال فترة حملكِ من جميع الجهات. اتبعي حدسكِ، وعندما تترددين، استشيري طبيبتكِ، وتخلصي من كل التوتر والقلق.

نتمنى أن نكون قد خففنا عنك بعض التوتر. بالسلامة لكِ ولطفلكِ!

 

المصدر: بيرانتيون

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة