الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

10 نجوم سينمائيين خسروا أدواراً في أفلام شهيرة

كيوبوست – ترجمات

جيما وايت

فورست جامب وبلاك ويدو وإنديانا جونز؛ جميعها شخصيات مفضلة لدى جمهور السينما، وهي تمثل بعض أشهر شخصيات هوليوود. والمثير للدهشة أن أغلب تلك الأدوار قام بأدائها ممثلون آخرون، بخلاف هؤلاء الذين وقع عليهم الاختيار منذ البداية.

اقرأ أيضاً: نتفليكس“.. لشباك السينما الكلمة الأخيرة

ويمكن تشبيه سينما هوليوود بلعبة مزودة بأبواب جرارة ما أن يدخلها شخص حتى يخرج منها آخر. وهذه اللعبة لا تنتهي أبداً؛ فلكل دور يفوز به ممثل يكون هناك ممثل آخر يخسر دوراً بالمقابل. 

1- دور الأرملة السوداء في فيلم “المنتقمون”

فقدت الممثلة البريطانية إميلي بلانت دور الأرملة السوداء لصالح سكارليت جوهانسون- “فرانس برس” و”بارامونت بيكتشرز”

أدت الدور: سكارليت جوهانسون

فقدت الدور: إميلي بلانت

حصلت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون على دور “الأرملة السوداء” في فيلم “المنتقمون” بدلاً من البريطانية إميلي بلانت؛ حيث كانت بلانت الاختيار الأول للعب دور البطلة الخارقة ضمن أفلام شركة “مارفل”.

وعندما سُئلت عما إذا كانت تأسف لخسارة الدور الذي تقرر أن تلعبه جوهانسون في 9 أجزاء بعد عامٍ واحد من عرض الفيلم، أصرت بلانت على أنها لم تأسف لذلك، مؤكدة لموقع “سكرين رانت” المتخصص في أخبار السينما: “لم أندم قط على شيء لم أُقم به، لم أقبل بالدور ساعتها؛ لأن التوقيت لم يكن مناسباً، وكنت ملتزمة بالتعاقد على عمل آخر”. وأضافت: “لقد قامت سكارليت بأداء الدور بشكل استثنائي، أليس كذلك! حتى إنه لا يمكن تخيل تقديم الدور بطريقة أخرى، إنه لها وقد جعلت الدور يبرز بالفعل”، وأنهت كلامها: “أحب هذا الفيلم بالفعل”.

اقرأ أيضاً: ما جذور المحاربات الحسناوات في الكتب الهزلية والأفلام السينمائية؟

ومن المثير كذلك أن بلانت المعروفة بدورها في فيلم “عودة ماري بوبينز”، كانت قد رفضت دور المحقق بيجي كارتر في فيلم “كابتن أمريكا”، الجزء الأول من مجموعة أفلام (المنتقمون)، وهو الدور الذي ذهب في النهاية إلى هايلي أتويل.

2- دور ديفيد ميلز في فيلم “سيفن”

مرر دينزل واشنطن دور ديفيد ميلز في فيلم “سيفن وندم” على ذلك- “فرانس برس” و”نيو لاين سينما”

قام بالدور: براد بيت

خسر الدور: دينزل واشنطن

كان دينزل واشنطن الحاصل على جائزتَي أوسكار قد وصف رفضه لأداء دور ميلز في فيلم “سيفن” الذي أُنتج عام 1995 بالغلطة؛ وهو الدور الذي ذهب إلى النجم براد بيت، جالباً معه ثناء النقاد على تجسيده الشخصية.

وكان واشنطن قد عبَّر عن ندمه في وقتٍ لاحق على تفويته هذا الدور، حسب تصريحاته لموقع “ذا جريو”، مضيفاً: “لقد تخيلت في البداية أن الفيلم لن يحقق أي إقبال جماهيري، ولست أتذكر الآن ما الذي كنتُ أقوم به في ذلك الوقت عوضاً عن القيام بأداء الدور. على كل حال، لقد رفضت الفيلم وأعتقد أن براد بيت يشعر بالسعادة حيال ذلك”.

3- دور فورست جامب في فيلم “فورست جامب”

كاد جون ترافولتا يلعب دور فورست جامب.. أشهر دور لتوم هانكس على الأرجح- وكالة “فرانس برس” و”باراماونت بيكتشرز”

أدى الدور: توم هانكس

خسر الدور: جون ترافولتا

من الصعب تخيل شخصية فورست جامب من دون توم هانكس، وهو الدور الذي نال عنه ثاني جائزة أوسكار في حياته عام 1995؛ لكن ما لا يعلمه الكثيرون هو أن جون ترافولتا هو الشخص الذي كان مخططاً له القيام بالدور.

اقرأ أيضاً: الاستمتاع بمشاهدة الأفلام الرديئة يرتبط بمعدلات عالية من الذكاء!

وصرَّح ترافولتا لقناة “إم تي في”، قائلاً: “لو أنني لم أُقم بفعل شيء ما؛ فلا مشكلة في ذلك لأن توم هانكس تولى زمام الأمور، وفي الوقت نفسه كنت أقوم بأداء دور آخر بدرجتَي المتعة والشغف ذاتهما”، وأضاف: “لو أنني لم أقُم بأداء دورٍ ما، فهناك ريتشارد جير الذي يستطيع القيام به على أكمل وجه، وهو ما يعني كذلك أنني كنت أتولى القيام بدورٍ لا يقل في جودته عما خسرته، وأشعر بأن هناك أمراً جيداً في أن أقوم بالتخلي عن بعض الأدوار؛ لأنه كان على الجانب الآخر أعمال أخرى يتم إنجازها”.

وفي العام الذي خرج فيه فيلم “فورست جامب” إلى النور، كان جون ترافولتا يظهر في السينمات بفيلم “خيال رخيص” من إخراج ترانتينو، وهو الدور الذي أعاد الانتعاش إلى حياة ترافولتا المهنية.

4- دور آني بورتر في فيلم “سرعة”

كادت هالي بيري تلعب دور آني بورتر في فيلم “سرعة”- وكالة “فرانس برس” و”توينتي سينشري فوكس”

لعبت الدور: ساندرا بولوك

خسرت الدور: هالي بيري

تعترف هالي بيري بندمها الشديد على تفويت دور آني بورتر في فيلم “سرعة”؛ حيث وصفت ذلك الفعل بـ”الغباء”، وهو الدور الذي جعل لساندرا بولوك اسماً مألوفاً لدى الجماهير، في حين ترجع بيري رفضها الدور إلى عدة أسباب؛ من بينها أن النص الأصلي الذي عرض عليها كان -حسب بيري- شيئاً مختلفاً تماماً عن ذلك الذي ظهر في دور العرض، كما أنها لم تكن تعلم أن كيانو ريفز سيعمل ضمن طاقم الفيلم.

اقرأ أيضاً: هل تنقذ أفلام هوليوود السياحة بالمغرب؟

وتقول بيري التي ستصبح في ما بعد أول ممثلة سوداء البشرة تحصل على جائزة الأوسكار: “ربما يكون رفضي للفيلم نوعاً من الغباء؛ لكنني كنت مقتنعة بذلك القرار حيال قراءتي للنص المبدئي. وفي الحقيقة، لم يعدل استكمالي لقراءة النص من قراري، وقُلت على الفور وبشكلٍ صارم: لا، وكنت مقتنعة أن الفيلم لن يحقق أي نجاح يُذكر، وما حدث بعد ذلك هو أنني شعرت بالدهشة الشديدة لدى مشاهدتي الفيلم”.

5- دور إنديانا جونز في فيلم “إنديانا جونز”

توم سيليك أجرى اختباراً على الشاشة للعب دور إنديانا جونز لكنه خسر الدور- وكالة “فرانس برس” و”باراماونت بيكتشرز”

لعب الدور: هاريسون فورد

خسر الدور: توم سيليك

ربما نجح هاريسون فورد في إبهار مخرجه في فيلم “حرب النجوم” (جورج لوكاس)، وذلك بعد لعبه دور هان سولو؛ لكنه كان حذراً للغاية أثناء تفكيره في مَن سيقوم بدور إنديانا جونز. وكان لوكاس يعمل في ما سبق كمدير تنفيذي في مجموعة أفلامحرب النجوم” التي تولى إخراجها ستيفين سبيلبيرج، وكان يحتاج إلى الكثير من الإقناع للموافقة على مَن سيقوم بأداء الدور.

واستقر لوكاس أخيراً على منح الدور لسيليك، وقام سيليك بالفعل بأداء اختبار كاميرا لدور عالم الحفريات المغامر، مرتدياً قبعة فيدورا الشهيرة؛ لكنه كان مضطراً إلى الالتزام بتعاقده على مسلسل؛ ما أدى لذهاب دور إنديانا جونز في النهاية إلى هاريسون فورد.

6- دور آندى ساكس في فيلم “الشيطان يرتدي برادا”

آن هاثاواي لم تكن الخيار الأول لدورها في “الشيطان يرتدي برادا” بل كانت راشيل ماك آدامز- “فرانس برس” و”توينتي سينشري فوكس”

أدت الدور: آن هاثاواي

خسرت الدور: ريتشيل ماك آدامز

تقول آن هاثاوي عن دور آندي ساكس في الفيلم الذي حقق، آنذاك، نجاحاً مفاجئاً وغير متوقع: “كان عليَّ أن أتمتع بالصبر؛ فقد كنت أعرف أنني لم أكن الاختيار الأول لأداء الدور”. وفي الحقيقة، كان منتج الفيلم قد عرض أداء الدور على النجمة الكندية ريتشيل ماك آدامز، عدة مرات؛ لكن نجمة فيلم “فتيات لئيمات” كانت ترفض هذا العرض في كل مرة.

وتحكي هاثاوي عن اللحظة التي تلقت فيها مكالمة مفادها أن صناع الفيلم يرغبون في إسناد الدور إليها، فتقول: “كان عندي بعض الرفاق، ثم وجدت نفسي أجري في غرفة المعيشة نصف عارية وأنا أصرخ: لقد حصلت على دور البطولة في فيلم (الشيطان يرتدي برادا)”.

7- شخصية أراجورن في مجموعة أفلام “سيد الخواتم”

أدى الالتزام الزمني بالانتقال إلى نيوزيلندا لتصوير الفيلم إلى ثني نيكولاس كيج عن القيام بدور أراجورن في “مملكة الخواتم”- “فرانس برس” و”نيو لاين سينما”

لعب الدور: فيجو مورتنسن

خسر الدور: نيكولاس كيدج

كانت ثلاثية أفلامسيد الخواتم” قد تقرر تصويرها بشكل متصل في نيوزيلندا؛ مما اضطر طاقم العمل إلى السفر والإقامة هناك لمدة طويلة، وهو الأمر الذي عبروا عنه بعد ذلك باعتباره التزاماً عظيماً.

واضطر نيكولاس كيدج في تلك اللحظة إلى رفض دور أراجورن نتيجة لضيق الوقت؛ حيث يقول: “كان هنالك الكثير من الأمور الحياتية التي دفعتني إلى استبعاد إمكانية قبول الدور؛ ما جعل السفر إلى مكان بعيد مثل نيوزيلندا والإقامة هناك لمدة 3 سنوات متصلة أمراً صعباً للغاية، وفي النهاية ها أنا أستمتع بمجموعة أفلام (سيد الخواتم) كأحد المعجبين أكثر مما لو كنت أحد نجومها”.

8- دور ألبوس دامبلدور في مجموعة أفلام “هاري بوتر”

كان إيان ماكيلان يتنافس على دور دامبلدور في أفلام هاري بوتر- وكالة “فرانس برس” و”وارنر برذرز”

لعب الدور: ريتشار هاريس ومايكل جامبون

خسر الدور: إيان ماكيلان

لكي نكون عادلين علينا أن نعترف أن الممثل المخضرم إيان ماكيلان لم يخسر كثيراً برفضه دور رئيس مدرسة هوجورتس للسحر (ألبوس دامبلدور) في مجموعة أفلامهاري بوتر؛ فقد تنازل ماكيلان نفسه عن الدور تكريماً لروح ريتشارد هاريس.

شاهد: فيديوغراف.. “كورونايُصيب الفن السابع حول العالم

وكان هاريس قد لعب دور دامبلدور في أول جزئين من مجموعة أفلام “هاري بوتر”؛ وهما «هاري بوتر وحجر الفلاسفة» عام 2001، ثم «هاري بوتر وغرفة الأسرار» عام 2002؛ لكنه توفي في أكتوبر من العام نفسه، وفي ذلك الوقت بدأ البحث عن بديل.

وقد صرح ماكيلان لصحيفة “الجارديان”، في وقتٍ لاحق: “كان هناك سؤال يساورني حول إمكانية لعب الدور كبديل لهاريس؛ حيث كان من بين الأشياء التي صرح بها للعلن في أواخر حياته تصريح خاص بي، عندما وصفني بالممثل الرهيب، ولم أشعر بعد وفاته بأن قيامي بالدور من بعده سيكون شيئاً عادلاً بحال من الأحوال”.

9- دور كريستيان جراي في فيلم “50 ظلاً من جراي”

أعلن تشارلي هونام أنه جراي قبل أن يتولى جيمي دورنان الدور- “فرانس برس” و”يونيفرسال بيكتشرز”

لعب الدور: جيمي دورنان

خسر الدور: تشارلي هونام

كان قد أعلن عن قيام نجم مسلسل “أبناء الأناركي” بدور كريستيان جراي في أكتوبر 2013، وهو الإعلان الذي صاحبه الكثير من الضجة في ذلك الوقت، وبعد ذلك الإعلان بنحو 11 يوماً كان تشارلي هونام قد قرر رفض القيام بالدور، وهو ما آل في النهاية إلى قيام الممثل القادم من عالم عارضي الأزياء جيمي دورنان، بأداء شخصية كريستيان جراي.

واعترف هونام بعد ذلك في بعض التصريحات بالسبب وراء رفضه القيام بالدور، قائلاً: “لقد اكتفيت بالقول: إنني لا أستطيع فعل ذلك، فالقيام بأداء نحو 50 شكلاً من الشخصيات أمر مرعب، وخفت بشدة أن أفشل في اختبار كبير كهذا. لم أتخيل أنني سأتمكن من الانتقال من شخصية جاكس تيلر في (أبناء الأناركي) إلى تجسيد كريستيان جراي بهذه السرعة، 48 ساعة كانت مهلة قصيرة للغاية لهذا الانتقال السريع”.

10- دور جانجو في فيلم “جانجو بلا قيود”

تسببت الاختلافات الإبداعية في ترك ويل سميث الدور الرئيسي في فيلم “جانجو بلا قيود”- “فرانس برس” وشركة “وينشتاين”

لعب الدور: جيمي فوكس

خسر الدور: ويل سميث

كان الاختلاف حول بعض القضايا الإبداعية هو ما دفع ويل سميث إلى رفض أداء دور البطولة في فيلم “جانجو بلا قيود”، الذي أنتج عام 2012، وهو الفيلم الذي شارك فيه نجوم كبار مثل رونالدو ديكابريو وكيري واشنطن.

اقرأ أيضاً: كيف تعمل الأفلام السينمائية على صناعة الدعاية الحربية؟

وصرَّح ويل سميث، في وقتٍ لاحق لمجلة “هوليوود ريبورتر”، قائلاً: “بالنسبة لي، تعد قصة الفيلم مثالية؛ فقصة رجل يتعلم القتل على أمل استعادة زوجته التي تم استعبادها تبدو لي كأفضل حكاية يمكنني أن أمثل فيها على الإطلاق”، لكنه عاد ليضيف: “كل ما في الأمر هو هذا الكوانتين (تارانتينو) الذي لم أستطع التعامل معه وجهاً لوجه”.

وقام سميث برفض أداء الدور حينما اكتشف أن الفكرة الأساسية التي تحرك المخرج هي الانتقام لا الحب، فكوانتين -حسب سميث- لم يكن يرى في دوافع شخصية جانجو سوى الانتقام، مضيفاً: “ينبغي أن تكون إجابة السؤال هي الحب لا العنف”.

المصدر: ذا ناشيونال

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة