الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

10 حقائق مذهلة عن الديك الرومي

كيوبوست- ترجمات

ريمي ميلينا♦

يستطيع الديك الرومي الطيران، ويمكن أن يحمر وجهه، وهو من أقارب الديناصور المعروف باسم “تيرانوسورس ريكس”. ويتم تناول شطائر الديك الرومي على مدار العام؛ بينما خلال عيد الشكر يكون الطائر ذو العُرف هو نجم المائدة. ولكن يوجد في الديك الرومي أكثر مما تراه العين. مثل جميع الطيور، يعد الديك الرومي ديناصوراً حياً؛ مما يعني أنه من سلالة الـ”تيرانوسورس ريكس”.  يمكن لطائر عيد الشكر أن يحمل لحى متعددة، وله ابن عم قزحي الألوان يُعرف بالديك الرومي ذي العيون، ويعيش في شبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك وشمال بليز وشمال غواتيمالا.

يلقي “Live Science” نظرة على البيولوجيا الغنية والتاريخ والفولكلور التي انبثق منها عيد الشكر. ويقدم معلومات مهمة لكل ملتهمي الديك الرومي في عطلة عيد الشكر.

اقرأ أيضًا: “الديك الرومي” طائر فظّ وحاد الطبع.. لماذا ارتبط اسمه بتركيا؟

اللحى

هل كان للطبق الرئيسي في عيد الشكر لحى؟ نعم، نوعاً ما. إن الشعيرات التي تنمو على صدور ذكور الديوك الرومية وبعض الدجاجات هي في الواقع نوع من أنواع الريش. ووفقاً للجنة بنسلفانيا للطرائد، يمكن أن تكون هذه اللحية طويلة لدرجة ملامسة بعضها الأرض.

على الرغم من أن العلماء ليسوا متأكدين من الغرض من هذه الزوائد اللحمية؛ فإنه قد تكون لها وظيفة حسية: فمن الممكن أن “الحركات الصغيرة لهذه الزوائد، ترسل معلومات إلى الخلايا العصبية لإخبار الطائر عن الحاجة إلى تعديل وضعية الريش الخارجي له”.

أقرباء الديناصور

إن عظم الفريقة الخاص بالديك الرومي، هو نتاج اندماج عظمتَي الترقوة لدى الطائر. يُطلق عليه أيضاً اسم فركولار، وهو بمثابة نقطة اتصال للعضلات ودعامة للأجنحة. يمكن للديوك الرومية أن تطير بسرعة 50 ميلاً في الساعة، أو 80.5 كم/ ساعة في اندفاعات قصيرة، وأثناء التحليق والرفرفة يعمل عظم الفريقة بمثابة نابض لتخزين الطاقة وإطلاقها. هذه المرونة هي السبب أيضاً وراء صعوبة كسر عظم الفريقة قبل أن يجف. لقد تبيَّن أن عظم الفريقة هو أكثر من مجرد لعبة ممتعة ليوم الديك الرومي؛ كما أنه بمثابة تذكير بأن الطيور تطورت من مجموعة من الديناصورات.

الديناصور

النوم في الأشجار

نظراً لكون الديوك الرومية كبيرة جداً وثقيلة؛ إذ قد تصل إلى 39 كيلوجراماً، وفقاً لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، فغالباً ما يُفترض أن هذه الطيور الكبيرة تلتصق بالأرض.

في الواقع، تفضِّل الديوك الرومية النوم فوق أغصان الأشجار؛ حيث تكون في مأمن من الحيوانات المفترسة، مثل الثعالب والراكون. غالباً ما تنام الديوك في قطعان، وعند الاستيقاظ تصرخ بسلسلة من الصرخات الناعمة قبل النزول؛ للتأكد من أن بقية المجموعة على ما يرام بعد ليلة من عدم رؤية أو سماع بعضها بعضاً.

إناث الديوك الرومية لا تكركر

لا تشعر بخيبة أمل عند زيارتك حديقة الحيوانات الأليفة إذا رفض الديك الرومي أن يكركر؛ ربما يكون أنثى، فالذكور فقط مَن تصدر هذا الصوت الرائع. لكل ذكر الديك الرومي “أسلوبه” الفريد في الكركرة، والذي يجمعه مع التبختر لجذب الإناث. تتواصل إناث الديوك الرومية من خلال الأصوات الخفيفة التي تشبه الزقزقة.
الديك الرومي يسبب النعاس

إذا شعرت بالدوار بعد تناول وجبة عيد الشكر التقليدية؛ فيمكنك إلقاء اللوم بعض الشيء على الطائر الذي كان في صحنك. يحتوي لحم الديك الرومي على التربتوفان؛ وهو حمض أميني يستخدمه الجسم لصنع السيروتونين، وهو ناقل عصبي في الدماغ يساعد على تنظيم النوم.

فرانكلين يعشق الديك الرومي

كتب بنجامين فرانكلين رسالة إلى ابنته يمدح فيها فضائل الديك الرومي؛ مما أثار تكهنات عبر قرون من الزمن بأنه يفضلها على النسر الأصلع، لتكون الشعار الوطني للولايات المتحدة بدلاً منه.

لكنها ربما كانت مزحة. من الصعب معرفة ما كان يدور في ذهن فرانكلين بالضبط؛ لكنه ربما كان يسخر من الاتجاه الأمريكي المتمثل في صنع أشياء وطنية، مثل طائر وطني أو شجرة وطنية، الأمر الذي لم يتم فعله كثيراً في القرن الثامن عشر.

بنجامين فرانكلين

الديك الرومي يطير

يمكن للديوك الرومية البرية أن تطير لمسافات قصيرة بسرعات تصل إلى 55 ميلاً في الساعة (89 كم في الساعة). ومع ذلك، وكما هي الحال للطيور الطرائدية؛ فهي سيئة جداً في الطيران، لأن أجنحتها صغيرة جداً مقارنةً بعضلات طيرانها الكبيرة والثقيلة جداً، مما يجعل من الصعب عليها الانطلاق في الهواء.

النظر الحاد

يتمتع الديك الرومي برؤية ممتازة؛ لأن عينَيه تقعان على جانبَي رأسه، فإن الديك الرومي لديه رؤية منظارية؛ مما يسمح له برؤية أشياء خارج خط رؤيته المباشر. فبمجرد قيامه بدوران رأسه، يصبح للديك الرومي مجال رؤية على مدى 360 درجة.

عند خوف أو اضطراب أو مرض الديك الرومي، يمكن أن يتغير الجلد المكشوف على رأسه ورقبته من اللون الوردي الشاحب أو اللون الرمادي المزرق المعتادَين إلى اللون الأحمر أو الأبيض أو الأزرق. وخلال موسم التزاوج، يتحول عرف الديك الرومي إلى اللون القرمزي ليعكس ارتفاع مستويات الهرمون الجنسي لديه.

حجارة في المعدة

يحتوي الجزء الذي يُدعى الحوصلة من معدة الطائر، على أحجار صغيرة قد ابتلعها سابقاً. تُعرف هذه الأحجار المصقولة أيضاً باسم حصى المعدة، وهي تساعد في تكسير الطعام من أجل الهضم، لأن الطيور ليس لديها أسنان.

إلى جانب ذلك، لدى الديوك الرومية معدتان؛ واحدة تسمى المعدة الغدية، والأخرى هي حوصلة الديك الرومي التي يصل إليها الطعام من المعدة الغدية ليتم طحنه قبل نقله على طول الأمعاء أو عودته إلى المعدة الغدية من أجل المزيد من الهضم.

♦كاتبة في موقع “لايف ساينس” منذ عام 2010؛ تخرجت بمرتبة الشرف في جامعة هوفستر.

المصدر: لايف ساينس

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات