الواجهة الرئيسيةصحةمقالاتيوميات أمريكيةيوميات كورونا

يوميات طالب عربي في أمريكا مع “كورونا” 19

عُزلة

كريم هاشم

5 أبريل 2020

عاد فيروس كورونا مجدَّدًا إلى صدارة المشهد اليوم، وكان هذا أمرًا غير متوقع إلى حد ما. وربما كنت مبالغًا أو متعجلًا حين قُلت في يومياتي، أمس، إن الوباء بات يقع في خلفية المشهد، فقد مررت اليوم بسلسلة من الأحداث التي جعلته استثنائيًّا وفرضت عودة “كورونا” إلى صدارة الواقع، بالقدر الذي كان كافيًا لإقناعي بحقيقة أن دور هذا الوباء في حياتي الآن أكبر مما اعتقدت. اليوم، لم ألتقِ أي شخص ممن أعرفهم، وقضيت أغلب الوقت في الاستذكار (في عزلة تامة، فلم يكن هناك أيُّ شخص في المكان). أرسلت رسائل نصية إلى عدد من الأشخاص عبر الإنترنت، ومشيت كالمعتاد من الساعة 10:00 إلى 11:30 مساءً، وذهبت إلى قاعة الطعام مرتَين لأخذ طعام الغداء والعشاء؛ لتناولهما في غرفتي، ولم أقابل أيًّا من الزملاء أو الرفاق.

اقرأ أيضًا: أزمة “كورونا” العالمية في عصر ما بعد الحقيقة!

أعادني اليوم إلى بعض الأيام الكئيبة التي مررت بها خلال الأسبوع الماضي، وعاد شعوري بسيطرة الوباء على مجمل الحياة مجدَّدًا. تذكَّرت مرة أخرى أنه مفروض عليَّ أن أستذكر دروسي في عزلة.. أنه لا يمكنني تناول الطعام في قاعة الطعام.. أنني يجب أن أرسل رسائل نصية إلى أصدقائي عبر الإنترنت؛ لأنني لا أتمكَّن من لقائهم على أرض الواقع كما كنا نفعل في السابق.. تذكَّرت أن الموضوع الرئيسي لمحادثاتنا سيكون مرة أخرى وباء كورونا.. تذكَّرت الجامعة وهي مهجورة.. شاهدت خلال المشي شخصَين خلال 90 دقيقة، وهو أقل عدد من الأشخاص التقيته على مدى شهر.

مباني الجامعة باتت مهجورة (تصوير كريم هاشم)

الساعة الآن 3:50 صباحًا، وقد أنهيت للتو التكليف الذي قررت إكماله، وسوف أنام الآن؛ لكن هذه الأفكار تلح عليَّ بشدة. ويبدو أن استيعاب الوضع الحالي وطريقة الحياة الجديدة والتكيُّف مع فكرة الوباء ليس عملية سلسة أبدًا. ويبدو أن نجاحي في أن أنقل التفكير في الفيروس إلى الخلفية، وأن أتوقف عن التعامل معه كمتغير أساسي ومركزي في حياتي، وتحويله إلى مجرد عنصر بين عناصر كثيرة للحياة اليومية، لن يتحقق دفعة واحدة، بل وربما لن أنجح في ذلك على الإطلاق.

لمطالعة النسخة الإنكليزية: اضغط هنا

(To Read The English Version,Click Here)

لقراءة اليوميات السابقة يُرجى الضغط على هذا الرابط

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة