الواجهة الرئيسيةتكنولوجيا

“نتفليكس” ترفض الاشتراك في خدمات “آبل” الجديدة

كيوبوست

أكد ريد هاستينجز، الرئيس التنفيذي لشركة “نتفليكس”، أن الشركة لن تنضم إلى خدمة الفيديو القادمة من “آبل”، وذلك على هامش مشاركته في أحد المؤتمرات المنعقدة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية؛ لتوضيح الصورة بشكل جيد في ما يخص اعتزام شركة “آبل” إطلاق منصتها الجديدة لخدمة بث الفيديو، التي من المقرر أن يتم تدشينها في الخامس والعشرين من مارس الجاري.

وأوضح تقرير نشرته جريدة “كوريري ديلا سيرا” الإيطالية، أن “نتفليكس” تريد أن يشاهد مشتركوها الفيديوهات الخاصة بها على خدمتها هي فقط، مؤكدة، في تصريحات أدلت بها على لسان رئيسها التنفيذي، أن إطلاق “آبل” منصةً منافسة لن يضرها في شيء، لافتةً إلى أن هذه الخطوة تأتي في مصلحة الخدمة بشكل عام؛ إذ سيسعى الجميع للتطوير وتقديم الجديد.

وحسب التقرير، تنفق شركة “نتفليكس” 1.2 مليار دولار سنويًّا؛ لدعم خدماتها التكنولوجية، هذا بخلاف 10 مليارات دولار سنويًّا؛ من أجل الحصول على المحتوى الذي تعرضه على خدمتها، والذي منحها هذه المكانة الكبيرة لتصبح الشركة المسيطرة الأولى في العالم في مجال خدمة البث عبر الإنترنت.

اقرأ أيضًا: “آبل” تحدد 25 مارس لإطلاق منصتها التليفزيونية الجديدة.. كان الله في عون نتفليكس!

وأشار التقرير إلى أن “نتفليكس” تحتفظ ببعض المزايا التي ستساعدها على المنافسة مع “آبل”؛ إذ إنها عملت، خلال السنوات الماضية، على شراء محتويات عالية الجودة، فضلًا عن قيامها بإنتاج العديد من المحتويات بشكل مباشر، وبجودة فائقة أيضًا، وبالمنافسة مع “آبل” التي لا تزال تخطو خطواتها الأولى، فإن الكفة تذهب باتجاه “نتفليكس”.

التقرير المنشور على جريدة “كوريري ديلا سيرا” لفت الانتباه إلى نقطة مهمة للغاية، إذ إنه على الرغم من تفوق “نتفليكس” على “آبل” في ما يخص امتلاكها محتوًى بجودة عالية، ومميز بشكل كبير؛ فإنها ستتأثر بسبب اعتمادها على خدمات “آبل” لتسويق محتواها. بمعنى أن خدمة البث الخاصة بـ”نتفليكس” تحظى بشعبية وحضور واسع على أجهزة “آيفون” و”آيباد”، وكذلك منصة “Apple Tv” التي تعتبر واحدة من أهم الوسائل التي يستمتع من خلالها مشتركو “نتفليكس” بمشاهدة محتوياتها في غرف المعيشة الخاصة بهم.

وفي معرض المقارنة بين المؤسستَين الكبيرتَين، أكد التقرير أن شركة “آبل” تمتاز هي الأخرى بما يجعلها تتفوق على “نتفليكس” في نقاط أخرى؛ منها امتلاكها قاعدة عريضة من العملاء الذين يدينون بالولاء لها ويتابعونها ويشتركون في أنشطتها طوال الوقت، كما أن الشركة تستغل هذه العلاقة مع عملائها للدخول في جميع الخدمات تقريبًا، دون الاكتراث كثيرًا لمدى قوتها أو تأثيرها، ولكن الأهم أن تبقى موجودة وحاضرة.

اقرأ أيضًا: “نتفليكس”.. لشُباك السينما الكلمة الأخيرة.

وحسب التقرير، فإن الاشتراكات الشهرية في خدمة “آبل” الجديدة ستتراوح بين 10 و15 دولارًا، حيث إن الرهان من جانب الشركة الأمريكية العملاقة سيكون موجهًا ناحية الكيف لا الكم؛ بمعنى أنها ستهتم أكثر بجودة المحتوى المعروض عليها أكثر من اهتمامها بكمية هذه المحتويات أو عددها.

في السياق ذاته، أشار التقرير إلى أن شركة “ديزني” تنوي إطلاق خدمة “ديوني+” بنهاية العام الجاري 2019، لافتًا إلى أنها ستصل إلى عدد مشتركين يقدر بـ160 مليون مشترك؛ متفوقةً بذلك على “نتفليكس” التي يقدر عدد مشتركيها بـ139 مليون مشترك، فضلًا عن امتلاك شركة “ديزني” محتويات كثيرة وأفلامًا يمكنها جذب قطاع عريض من المشتركين؛ ما يدخلها في منافسة قوية للغاية مع خدمات البث الأخرى.

 

حمل تطبيق كيو بوست على هاتفك الآن، من هنا

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة