الواجهة الرئيسيةترجماتصحة

هل صحيح أن الحشرات تلدغ أشخاصًا أكثر من غيرهم؟!

كيوبوست – ترجمات

عادة ما تكون أنثى البعوض هي التي تقوم بعملية اللدغ، وتفعل ذلك من أجل الغذاء الموجود في الدم؛ وهو ما يساعدها في عملية تطوير البيض. ولا يحصل البعوض على الدم من أجساد البشر فحسب؛ بل إنه في واقع الأمر أكثر ميلًا إلى الحصول عليه من الحيوانات والطيور والضفادع والزواحف؛ حتى إنه يلدغ ديدان الأرض.

اقرأ أيضًا: ما العلاقة بين التغيُّر المناخي وأمراض المحاصيل الزراعية؟

لعل واحدة من أسوأ تلك الحشرات هي فصائل “البعوض الزاعج” المصرية، التي تنقل الفيروسات المسببة للحمى الصفراء وحمى الضنك. وهناك أيضًا بعوض “الأنوفيليس”؛ وهو من الفصائل الأخرى التي تفضل أجساد البشر، ويُعد الحشرة المسؤولة عن نشر الطفيليات التي تسبب الملاريا.

كيف يجدنا البعوض؟ 

معظم البعوض سيأخذ الدم الذي يحتاج إليه من أي مصدر متاح حوله، ولا يهتم بالضرورة إذا كان يلدغ شخصًا أو آخر. وعلى الرغم من أنه يسعى وراء الدم البشري؛ فإنه لا يوجد مؤشر قوي على أنه يفضِّل فصيلة دم معينة على أخرى. ويشير بعض الدراسات إلى أنه يفضل الأشخاص من ذوي فصيلة الدم “0”؛ ولكن من غير المرجح أن يكون هذا هو الحال بالنسبة إلى جميع أنواع الحشرات.

فعندما يحتاج البعوض إلى الدم، يمكنه التقاط ثاني أكسيد الكربون الذي تطلقه أجسادنا في أثناء عملية التنفس. ويعد ثاني أكسيد الكربون هو أحد أكثر “الطعوم” شيوعًا في العالم لاستقطاب البعوض وجمعه. وحينما تقترب البعوضة، فإنها تستجيب لمجموعة من المحفزات، ربما بسبب حرارة الجسم والعرق؛ لذلك أي نشاط يزيد من حرارة الجسم وتعرُّقه يمكنه أن يجتذب البعوض.

استخدام مبيدات الحشرات ضرورة في الأماكن غير النظيفة

كما يمكن أن يفضل البعوض أجزاءً معينة من الجسم؛ حيث أظهرت إحدى الدراسات أنه ينجذب إلى اليدَين والقدمَين أكثر من الإبطَين على سبيل المثال، ولكن تبين أن ذلك كان بسبب بقايا رائحة مزيل العرق. ومن الممكن أن ينجذب أكثر إلى أقدامنا، فقد أظهرت الدراسات أن جبن الليمبرجر يشترك في بكتيريا مماثلة لتلك الموجودة بين أصابع أقدامنا والتي بدورها تجذب الحشرات.

مَن المسؤول عن علاقتك بالحشرات؟

بالطبع ليست حميتك الغذائية؛ حيث لا يوجد دليل على أن ما تأكله أو تشربه سيمنع لدغات الحشرات. فربما يقلل بعض أنواع الطعام أو الشراب من عدد الحشرات التي من المرجح أن تنجذب إلى جسدك، لكنها لن تحدث فرقًا كبيرًا. وقد تبين أن تناول الموز أو شرب الجعة مثلًا يزيد بشكل طفيف من جاذبية الحشرات؛ خصوصًا البعوض، لكن النتائج ليست كافية للإشارة إلى أن أي تغيير في حميتك الغذائية سوف يقلل من ذلك.

اقرأ أيضًا: التغيُّر المناخي والأوبئة الجديدة.. هل نحن مستعدون؟

وإذا كان عدم مقاومتك للبعوض ليس خطأك بالمرة؛ فإنه يمكنك إلقاء اللوم على والدَيك، حيث أظهرت الدراسات أن المواد الكيميائية المسؤولة عن “رائحة الجلد”، والتي تجتذب الحشرات، يمكن توريثها بشكل كبير؛ حيث تم إجراء دراسات مطولة على توائم في هذا الصدد.

كيف تتجنب لدغات الحشرات؟

علينا أن نكون حذرين من التعميم، فهنالك آلاف الأنواع من الحشرات والبعوض حول العالم، وسوف تختلف تفضيلات كل نوع حول ما يلدغه أو مَن يلدغه. وقد تكون جاذبية الأفراد والسيناريو الذي يحدث في جزء من العالم مختلفًا تمامًا عما قد يحدث في جزء آخر.

اقرأ أيضًا: التعديل الجيني على البشر والحيوان والنبات.. خطر مميت يلوح في الأفق

ومع ذلك تذكَّر أن الأمر يتطلب لدغة بعوضة واحدة لنقل ما قد يتسبب في إصابتك بالمرض؛ لذلك سواء كنت جاذبًا للحشرات أم تشعر بأنك محمي قليلًا لأنك نادرًا ما تُلدغ، لا تتهاون في استخدام طارد الحشرات كلما تحركت في بيئة غير نظيفة.

المصدر: موقع زي كونفرزيشن

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات