شؤون خليجيةشؤون عربية

هل تنقذ المساعدات الخليجية الأردن من أزمته الاقتصادية؟

اجتماع رباعي قد ينقذ الأردن من أزمته الاقتصادية

كيو بوست –

لمناقشة سبل الخروج من أزمة الأردن الاقتصادية، أصدر الديوان الملكي السعودي صباح السبت، بيانًا أعلن فيه عن تنظيمه لقاء يضم كل من السعودية والإمارات والكويت والأردن، بعد يومين.

اقرأ أيضًا: احتجاجات الأردن: ما مصير “الفورة”؟ ومدى دقة فرضية “الحصار”؟

وجاء في بيان الديوان الملكي: “في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بأوضاع الأمة العربية، وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها، تابع الملك الأزمة الاقتصادية في الأردن الشقيق، وأجرى اتصالات مع الملك عبدالله الثاني ملك الأردن، والشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، وتم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة في 11/6/2018، من أجل مساعدة الأردن في التغلب على أزمته الاقتصادية الحالية”.

وبحسب تقرير سابق لكيو بوست، فإن أحد أسباب الأزمة الاقتصادية الأردنية، التي أطاحت برئيس الوزراء السابق، هي تراجع المساعدات الخارجية للأردن، بشكل كبير، الأمر الذي أدى إلى مشاكل اقتصادية جمة، من بينها إجراءات تقشفية، دفعت بالمواطنين إلى الخروج إلى الشارع، في أعنف موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سنوات.

وتفاقمت في السنوات الأخيرة الأوضاع الاقتصادية سوءًا، بسبب تدفق اللاجئين من سوريا والعراق، وإغلاق حدوده معهما بعد بروز تنظيم داعش على الحدود، إضافة إلى انقطاع إمدادات الغاز المصري.

ومن المتوقع أن يشهد الاجتماع الرباعي تقديم مساعدات مالية من الدول الخليجية إلى الأردن، في خطوة قد تساهم في استعادة الأردن لعافيته الاقتصادية، خصوصًا بعد تراجع الدعم الخارجي للبلاد، منذ سنوات.

وقالت وكالة أسوشيتد بريس إن الدعوة لهذا الاجتماع تعني على الأرجح تقديم مساعدات مالية من دول الخليج، لصالح الأردن الذي يعاني من تدهور اقتصادي.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة