الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةشؤون عربية

هل تنقذ أفلام هوليوود السياحة بالمغرب؟

الإقبال الكبير على مشاهدة أفلام هوليوود في الحجر الصحي كانت دعاية غير مباشرة للسياحة الداخلية في المغرب

الدار البيضاء – إلهام الطالبي

أثَّرت أزمة كورونا على القطاع السياحي بالمغرب، جراء إغلاق الحدود؛ لكنَّ العاملين في القطاع السياحي يراهنون على السائح المغربي؛ معتبرين أن الإقبال الكبير للمغاربة على أفلام هوليوود في الحجر الصحي أسهم في تعريفهم بأجمل المناطق السياحية في بلادهم، فكيف يُمكن لسينما هوليوود أن تنقذ القطاع السياحي بالمغرب؟

الرهان على السياحة الداخلية

في هذا الصدد، يقول رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة درعة تافيلالت؛ السيد محمد تخشي: “نلتزم حالياً بالإجراءات الوقائية، ونحن نحرص على سلامة السياح والموظفين في القطاع السياحي”.

ويُتابع رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة درعة تافيلالت، في حواره مع “كيوبوست”: “نعم هي أزمة عالمية والقطاع السياحي تراجع بشكل كبير، ونحن عملنا طيلة الأشهر الثلاثة الماضية على تدبير ما بعد (كورونا)”.

ويُضيف محمد تخشي: “نحن نركز حالياً على السياحة الداخلية. كما تعرفون في إسبانيا، السياحة الداخلية أنقذت القطاع السياحي. في المغرب لم نكن نعطي للسائح المغربي أهمية، وحان الوقت ليستوعب المسؤولون عن القطاع السياحي بالمغرب أن السائح الداخلي مضمون أكثر من السائح العالمي”.

ويُشدد رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة درعة تافيلالت، بالقول: “يجب أن نفهم كعاملين في القطاع السياحي أن حاجيات السائح المغربي مختلفة عن الأجنبي، والمغاربة لديهم رغبة كبيرة في السفر واكتشاف بلدهم، ونحن أيضاً يجب أن نكون على الموعد”.

“صراع العروش” تم تصويره في قصر أيت بن حدو في ورزازات جنوب المغرب- (مواقع التواصل الاجتماعي)

دور أفلام هوليوود للتعريف بالسياحة

ويبدو أن الاقبال الكبير على مشاهدة أفلام هوليوود في الحجر الصحي كان دعاية غير مباشرة للقطاع السياحي بجهة الجنوب؛ لا سيما أن أهم الأفلام العالمية صُورت مشاهدها في ورزازات، كما يقول تخشي، الذي قال في حديثه إلى “كيوبوست”: “نعمل على القطاع السينمائي باعتبار ورزازات قبلة لتصوير الأفلام الأجنبية، وهناك أفلام مغربية حالياً تُصور هنا، وبمجرد ما ستُعرض سيكتشف المغاربة جمالية مناطقهم السياحية وضواحيها؛ ما سيُسهم في ترويج المنتوج السياحي للجهة”.

اقرأ أيضاً: العالم بعد “كورونا”

ومن أبرز المعالم السياحية والسينمائية قصر “آيت بن حدو” بورزازات جنوب المغرب، ويعد من أشهر المواقع التصويرية؛ حيث صُوِّر فيه: “لورانس العرب”، و”المحارب”، و”صراع العروش”.. وغيرها من الأفلام العالمية.

“نسبة السياح المغاربة لا تتجاوز 20 في المئة”

ويوضح رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة درعة تافيلالت: “كان لدينا تواصل قليل مع السائح المغربي، إذا اطلعنا على الإحصائيات سنجد أن نسبة السياح المغاربة لا تتجاوز 20 في المئة، ونحن بحاجة إلى المزيد من الإعلان والدعايات، ويجب أن نفهم كيف يُسافر السائح المغربي لتلبية رغباته”.

سيدي أفني جنوب المغرب- )مواقع التواصل الاجتماعي(

وفقاً لإحصائيات أطلقتها وكالة “EFE” للأنباء، في فبراير الماضي، فإن 900 ألف سائح مغربي زاروا إسبانيا سنة 2018، بزيادة قدرت بـ26% عن السنة التي سبقتها. إن حجم مصاريف هؤلاء السياح بلغ عتبة 540 مليون دولار، في حين بلغ 426 مليون دولار صرفها السياح الإسبان الـ814 ألفاً في عام 2018.

كما يُذكر أن عدد السياح المغاربة المتوجهين إلى تركيا ارتفع مقارنة بالسنوات الماضية، ففي سنة 2018 زارها نحو 87 ألف مغربي في الأشهر السبعة الأولى.

وفي سنة 2017 كان العدد في الفترة نفسها لا يتجاوز 54 ألف مغربي، ليتضاعف العدد خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2019، ويبلغ 120 ألف مغربي ومغربية.

اقرأ أيضاً: إيطاليا.. فيروس كورونا وتجربة الاستمتاع بالخوف

هل يمكن أن تستقطبوا السياح المغاربة الذين كانوا يسافرون إلى إسبانيا وتركيا؟ يُجيب رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة درعة تافيلالت؛ السيد محمد تخشي، في حديثه إلى “كيوبوست”: “نحن نطمح بشدة لجذبهم إلى المنتوج السياحي المغربي؛ لأن الحدود مغلقة والسائح المغربي هو رهاننا الوحيد”.

دعم للعاملين في القطاع

ولمواجهة تحديات أزمة كورونا، أعلن المغرب صرف تعويضات مالية للعمال بالقطاع السياحي؛ لدعمهم جراء تضرر القطاع من جائحة كورونا.

يراهن العاملون في القطاع السياحي بالمغرب على استقطاب السياح المغاربة- )مواقع التواصل الاجتماعي(

وحسب بيان للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، “فإن الاتفاقية تهدف إلى تقديم الدعم للموظفين، والمرشدين السياحيين العاملين بالقطاع، في إطار مواكبة المقاولات السياحية التي تعاني وضعية صعبة، جراء الحالة الوبائية الراهنة”.

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة