الواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون دولية

هل أوقفت اليونان رحلاتها مع قطر بسبب فيروس كورونا؟

الدعم القطري المطلق لتركيا وتهديدات أردوغان المستمرة لمصالح اليونان قد تكون السبب الحقيقي لتعليق الرحلات

كيوبوست

جاء قرار السلطات اليونانية بوقف الرحلات الجوية من وإلى قطر، بعد إصابة 12 شخصاً بفيروس كورونا، كانوا على متن طائرة قادمة من الدوحة، في الوقت الذي أعلنت فيه الدوحة استئناف رحلاتها إلى إسطنبول بعد فترة من التعليق، ليثير تساؤلات عدة حول الأسباب الحقيقية وراء القرار اليوناني.

وكنتيجة طبيعية لعدم التزام الدوحة باتباع الإجراءات الاحترازية، وتعليمات السلامة العامة الخاصة بمواجهة فيروس كورونا، تعرض 79 شخصاً آخرون إلى احتمالية الإصابة بالفيروس؛ إذ كانوا على متن الطائرة نفسها، ولذلك بقوا في الحجر الصحي لمدة سبعة أيام؛ تحسباً لظهور أعراض عليهم، حسب ما أعلنته وزارة الحماية المدنية في اليونان.

تأييد تركيا

لكن السؤال المطروح هو: هل يعقل أن يقف فيروس كورونا سبباً وحيداً خلف تعليق اليونان للرحلات مع الدوحة؟ على الرغم من حاجة اليونان الماسة إلى عودة السياحة، وإعلانها بدء استقبال السياح الأسبوع المقبل مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لذلك.

د.علي مسعود

يمكن قراءة قرار اليونان بوقف الرحلات، من وإلى الدوحة، من زاوية أخرى أبعد من ظهور بعض الحالات المصابة بـ”كورونا”، حيث من الوارد أن يكون الدافع الحقيقي وراء القرار هو “اعتراض أثينا على التبعية القطرية المطلقة لتركيا؛ البلد الذي بات يهدد مصالح اليونان وسيادته على نحو واسع مؤخراً”، حسب الدكتور علي مسعود، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة بني سويف.

يوضح مسعود، خلال حديثه إلى “كيوبوست”، قائلاً: “تركيا تمارس العديد من الاستفزازات سياسياً وعسكرياً الآن في ليبيا، وتعرِّض أمن عدد من الدول؛ من بينها اليونان، إلى خطر كبير، سيؤثر عليها حتماً اقتصادياً وبشكل سلبي للغاية”، وقطر هنا تؤيد الوجود التركي دون قيد أو شرط؛ بل وتوفر كل السبل لذلك مادياً ولوجيستياً، “وهذا سبب كافٍ لاستثارة الجانب اليوناني من ناحية قطر”، حسب كلامه.

اقرأ أيضًا: صعوبات قطر المالية تهدد بإلغاء صفقة طائرات “بوينج” و”إيرباص”

ويستبعد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية أن تكون حالات الإصابة بـ”كورونا” هي السبب الذي دفع اليونان إلى اتخاذ قرارها الذي يصفه بـ”الحاد”، مؤكداً أنه “لو كانت دولة أخرى مكان قطر لكان التعامل اليوناني أكثر هدوءاً وبساطة مع الأمر؛ لكن الخلافات العنيفة التي تصاعدت بحدة مؤخراً بين اليونان وتركيا، هي السبب الذي دفع بها لإعلان الغضب الرسمي على سياسات الدوحة الفاشلة والتابعة لأنقرة”.

خسائر “القطرية”

ويأتي قرار وقف الرحلات بين أثينا والدوحة ليعمِّق من أزمات الاقتصاد القطري؛ خصوصاً في مجال الطيران، حيث طالبت الخطوط الجوية القطرية، منذ أيام، عملاقَي الطيران الدولي “إيرباص” و”بوينج” بتأجيل طلبيات شراء مجموعة من الطائرات الجديدة، والتي تم التوقيع على عقود شرائها خلال معارض الطيران الأخيرة؛ بسبب عجزها عن الالتزام بسداد المقابل المادي المطلوب.

اقرأ أيضًا: رحلات الخطوط القطرية تثير المخاوف من الاستغلال ونشر “كورونا”

د. محمود عنبر

ويبدو أن الدوحة قد بدأت في “دفع ثمن دعمها الكامل لجماعات التطرف والإرهاب في المنطقة”، والدول الراعية والمحتضنة لها؛ وعلى رأسها تركيا بطبيعة الحال، حسب المحلل الاقتصادي الدكتور محمود عنبر، موضحاً، خلال حديثه إلى “كيوبوست”، أن “القرار اليوناني سيكبد الدوحة خسائر كانت في غنى عنها، خصوصاً مع تعرضها إلى هزة اقتصادية ربما هي الأصعب بالنسبة إليها”.

ويرى عنبر أن قطر من أكثر دول العالم تأثراً بجائحة كورونا على الرغم من إنكارها الدائم لذلك، موضحاً أن سمات الهيكل الاقتصادي لقطر تجعلها أكثر عرضة للتأثر سلباً أمام أية أزمة اقتصادية؛ لأنها من الدول ذات الاقتصاد المنكشف “وهو نوع من الاقتصاديات التي تعتمد بدرجة كبيرة جداً على الإيرادات الخارجية، وبالنسبة إلى قطر فإنها تعتمد بنسبة 84% من دخلها القومي على قطاع البترول الذي تعرض إلى ضربة قاصمة من حيث العرض والطلب، وهو ما أثر بدوره على قطاع الطيران؛ ولذلك فإن النظام القطري “يعيش كابوساً مفزعاً رغم محاولاته البائسة إنكار ذلك”.

 اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة