الواجهة الرئيسيةمقالات

نكبة المعتمد

 د. عبدالمجيد المدرع

تفككت الأندلس بعد سقوط دولة بني أمية، وحلت بدلاً منها دويلات في الأندلس في أغلبية من البربر، وبعض الصقالبة الموالي والعبيد في بلنسية، وابن عباد العربي في إشبيلية، لتبدأ مرحلة جديدة في الأندلس يُحكم أغلب أراضيها من البربر؛ وهي فترة “ملوك الطوائف” التي أصابها الضعف والوهن، مما اضطر ابن عباد إلى أن يطلب النصرة من يوسف بن تاشفين، الذي أنشأ دولة قوية بدوية، فعبر إلى الأندلس بتجهيز وتهيئة وتمويل من المعتمد بن عباد؛ حتى كانت معركة الزلاقة التي انتصر فيها، وقد أجمع من سمع عن الزلاقة ومن شارك فيها عن بطولة المعتمد، وما قدمه من استبسال لا نظير له وهو يصول ويجول بفرسه في معركة فاصلة، وعن دعم المرابطين وتفانيهم في النصرة.

إلا أن الأمور بعد المعركة لم تكن كما أراد المعتمد، حينما أوجس من المرابطين خيفة لمّا رأى الطمع فيهم بعدما رأوا نعيم الأندلس وخيرها، وبعد توالي الأحداث آثر المرابطون الفتك بالملوك وضم بلاد الأندلس إليهم، وقد أدرك ابن عباد ذلك قبل ظهور قرارهم هذا، فقد نقل بعض الروايات استنصار المعتمد لألفونسو طلباً لمعونته في رد خطر المرابطين، وهو الذي وُعد من قِبَل المرابطين بمساعدته في توحيد الأندلس تحت مظلته. فهل كان المعتمد بهذا التصرف (إن ثبت) بعيد نظر عندما خاف من المرابطين أم أنه موالاة وتواطؤ منه؟!

أسقط ابن تاشفين مملكة عبدالله بن بلقين في غرناطة، فتوجه إليه المعتمد بن عباد لمباركته وتهنئته بالنصر، ظاناً أنه سينجز وعده بالتنازل له عن غرناطة؛ حتى رأى منه الجفاء الذي كان سببه كما يرى البعض أن الأخبار وصلت إلى ابن تاشفين بتحالف المعتمد مع ألفونسو. إن هذا التحالف غير منطقي، فليس للمعتمد سبب قبل جفاء ابن تاشفين للتحالف مع ألفونسو.

انصرف ابن تاشفين إلى المغرب تاركاً خلفه سير بن أبي بكر؛ لإدارة شؤون الأندلس، ومعه بعض القادة؛ ليرسلهم لمحاصرة إشبيلية ورندة وقرطبة والمرية. ظفر المرابطون بالمأمون واجتزوا رأسه ورفعوه على رأس رمح، وسقطت إشبيلية، قاعدة المعتمد، بعد استبسال عجيب وقوة وصرامة أدهشت المرابطين قبل غيرهم. وقد أرَّخ المؤرخون، كابن اللبانة، لهذه الأحداث المؤسفة التي سُفكت فيها الدماء، واستبيحت فيها الأعراضُ والأموال. وقد وصف المؤرخ محمد عنان، مأساة المعتمد بأنها أقرب انتماءً إلى الأدب منها إلى التاريخ، وقد نقلت هذه المآسي التي ارتكبها المرابطون في أمهات الكتب التاريخية. وطُلب من المعتمد أن يكتب إلى ولدَيه ينصحهما بالخضوع والتسليم مقابل الأمان لهم في النفس والأهل والولد. فسلَّم الراضي مدينته بعد أن أعطوه الأمان والمواثيق، ليقع بين يدي القائد جرور الذي قام من فوره بإعدامه وإعدام جنده بعد أن أعطوا الأمان، في خيانةٍ جلية للعهد، ثم نُهبت المدينة والأموال.

وبسبب خيانة المرابطين للعهود، أدى ذلك إلى فزع زائدة الأندلسية، والتي تسميها الروايات الإسبانية “Zaida la Mora”، والتي ادعت فيها الرواية القشتالية عند Pelayo de Oviedo، أنها ابنة المعتمد التي قدمها زوجاً لألفونسو، وأنجبت منه ولدها سانشو؛ بهدف نصرته على المرابطين. والحقيقة أن زائدة هي زوجة المأمون ابن المعتمد، وأنها هربت مع أبنائها من بطش المرابطين لألفونسو. وقد تنصرت وتزوجت من ألفونسو، وأنجبت منه ابنها سانشو الذي قُتل طفلاً في موقعة إقليش. ورواية أنها ابنته لا تصح؛ لأن من قال إن رعي الجمال خير من رعي الخنازير لا يمكن وهو في وضع أقوى أن يهدي ابنته لألفونسو. اتخذت زائدة اسم “Isabel” بعد تنصرها، وقيل إنها اتخذت اسم “Maria” وتنصَّر معها أولادها من الفتح ابن المعتمد، ومن كان معها من الخدم، وقد توفيت زائدة لحظة ولادة ابنها سانشو ودفنت في دير ساهاجون. وقد جاء ذكر زائدة في كتاب “البيان المغرب”.

وقد نُكبت بثينة بنت المعتمد التي فرَّت من بطش المرابطين، فأخذت لتُباع في سوق العبيد وهم لا يعلمون أنها ابنة المعتمد؛ بسبب إخفائها هويتها خوفاً من فتك المرابطين. وجاء في “تحفة العروس” وصف مأساة بثينة، فيقول: “إنها كانت مثل أمها في الجمال والذكاء ونظم الشعر، ولما سقطت إشبيلية ونهبت قصور المعتمد، كانت ابنته ضمن السبايا، ولم يعثر لها على خبر إلى أن كتبت إليهما بأغمات شعراً تقص فيه ما حدث لها، وهو أنها وقعت في يد تاجر اشتراها على أنها سرية، فامتنعت عليه وعرفته بحقيقة أمرها، وطلبت إليه أن يتزوجها زواجاً شرعياً، وكتبت إلى والدَيها بأغمات الشعر المشهور المتداول ترجو منهما الموافقة على زواجها منه، فسر المعتمد والرميكية بوجودها على قيد الحياة، وكتبا إليها بالموافقة على رغبتها”.

توالت النكبات على المعتمد بين قتل وسبي لأهله، وكان مصيره النفي مع ابن بلقين صاحب غرناطة المنفي معه في أغمات. وقد عفا ابن تاشفين البربري عن ابن بلقين البربري، ولم يشمل العفو الملك العربي ابن عباد حتى وفاته ودفنه.

 اتبعنا على تويتر من هنا

 

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات