شؤون عربية

نعاه مشاهير العرب والعالم: الموت يغيب النجم الجزائري رشيد طه

من هو رشيد طه؟

كيو بوست – 

في نبأ محزن ومفاجئ، أعلن عن وفاة المغني الجزائري الشهير رشيد طه، في فرنسا، عن 59 عامًا، إثر إصابته بنوبة قلبية في منزله في العاصمة باريس.

النبأ الذي شكل صدمة للوسط الفني العربي، انتشر كالنار في الهشيم، وسرعان ما نعاه مشاهير الفن في البلدان العربية.

اقرأ أيضًا: المرأة الحديدية: ريم البنا.. ناضلت ضد المرض والاحتلال معًا ورحلت

 

من هو رشيد طه؟

رشيد طه هو أحد أشهر مغنيي الراي في العالم، من مواليد (18 سبتمبر/أيلول 1958) في بلده الأم الجزائر. كان طه من الجيل الأول من المهاجرين الجزائريين الذين استقروا في فرنسا في ستينيات القرن الماضي.

وبعد استقراره في فرنسا، شكل مع مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية سموها «بطاقة إقامة»، Carte de Séjour تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة. وسرعان من انفرد طه بمشروعه الفني وبدأ توهجه في الساحة الفنية وحيدًا.

ويعدّ رشيد طه من أبرز مغنيي “الروك” خلال الثمانينيات، حيث نجح في دمج موسيقى الراي الجزائرية بالروك، مما ساهم في انتشارها في العالمين المغاربي والعربي. وترك طه بصمة مؤثرة في الموسيقى الفرنسية في فترة الثمانينيات.

أصدر المغني الجزائري العشرات من الألبومات، كما أعاد إنتاج بعض الأغاني، أبرزها “يا رايح وين مسافر” -التي كتب كلماتها وغناها المطرب دحمان الحراشي- و”عبد القادر”.

وصدر له في التسعينيات ألبوم (أوليه أوليه)، و(ديوان)، ثم أصدر في عام 2000 (صنع في المدينة).

 

نعي فني

فنانون عرب كثر، سرعان ما نعوا الراحل رشيد طه، عبر صفحاتهم على مواقع التواصل، كما أن هاشتاغ “#رشيد_طه” من الأكثر تغريدًا على شبكة التواصل تويتر.

وفي الوسط الإعلامي، سادت عبارات النعي والحزن، على رحيل طه المفاجئ.

ولم تتوقف عبارات التعازي عند الفنانين العرب، بل حتى الأندية الرياضية الفرنسية الشهيرة نعته، بألحانه.

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة