الواجهة الرئيسيةترجماتشؤون دولية

نشر الكتب الأيديولوجية على القنوات الموالية لتنظيم القاعدة عبر الإنترنت

كيوبوست- ترجمات

دانيلي جاروفالو♦

تستغل التنظيمات الجهادية الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي، وتطبيقات المراسلة، لنشر أيديولوجيتها ودعايتها منذ سنوات، على الصعيدين المحلي والعالمي. وأدّى التطور السريع للتكنولوجيا الرقمية إلى حدوث تحول كبير في ديناميات تجنيد المتطرفين وحشدهم ومشاركتهم. وبغضِّ النظر عما إذا كانت الجماعات الجهادية تقوم بعملياتٍ جهادية فعلية، فإن الإنترنت لا يساعدها على البقاء فحسب، بل على النمو أيضًا.

قد تظل الدعاية الجهادية متاحة على الإنترنت لأشهر وحتى سنوات، وتظل المصادر القديمة مفيدة وغالبًا ما يعاد توزيعها. تدرك الجماعات الإرهابية الجهادية أهمية شبكات الاتصال عبر الإنترنت، وبالتالي تستغلها بشكل كبير. وتشمل دعايتها أنواعًا مختلفة من المواد، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو والمجلات والكتب. تتناول هذه المقالة نشر الكتب.

اقرأ أيضًا: الخوارزميات وصعود المجتمعات المتماثلة المتطرفة عبر الإنترنت

التواتر والبنية

بدأت بعض قنوات تنظيم القاعدة غير الرسمية، اعتبارًا من يونيو 2021، بنشر العديد من الكتب، التي تحتوي في معظمها (ولكن ليس كلها) على محتوى أيديولوجي وديني حصري. وتشارك القنوات الموالية للقاعدة هذه المواد على منصات مختلفة مثل “روكيت شات” (Rocket Chat) و”شيرب واير” (ChirpWire)، وتلجرام. تُنشر المواد كل فترة تتراوح ما بين خمسة إلى سبعة أيام، وعادة ما تثير شهية القراء قبل عملية النشر المرتقبة بوضع إعلان تشويقي يتضمن صورة لغلاف الكتاب. هذه الصور غالبًا ما تكون مصممة بشكل جيد ولافتة للنظر. ويصدر هذا المحتوى المرتقب، سواء كان محتوى دينيًا أيديولوجيًا، وأحيانًا نصوصًا عملياتية عمومًا في غضون 24 ساعة من نشر الإعلان التشويقي. الجدير بالذكر أن نشر النصوص ظل منتظمًا ومتسقًا خلال الأشهر القليلة الماضية، ولم تُحجب بعد القنوات الموالية للقاعدة المسؤولة عن نشرها أو تُفرض رقابة عليها. نشر الكتاب الأخير في الأول من أكتوبر، ليصل العدد الإجمالي للنصوص المنشورة إلى 22 نصًا (بمعدل أربعة نصوص شهريًا).

سهلت شبكة الإنترنت النشاط الجهادي – أرشيف

التنسيق والحجم

تتوفر الكتب بتنسيقين هما صيغة “بي دي إف” و”وورد”، في شكل ملفات مضغوطة، الأمر الذي يجعلها سهلة التنزيل والحفظ وإعادة الإرسال للآخرين عبر تطبيقات المراسلة، والبريد الإلكتروني، أو إعادة النشر على الشبكات الاجتماعية. يتراوح حجم الكتاب من 35 صفحة إلى 487 صفحة، بمتوسط 250 صفحة لكل كتاب تقريبًا.

الانتشار

من الأهمية بمكان معرفة عدد المستخدمين على المنصات التي تنشر عليها هذه المواد. يوجد على منصة “روكيت شات”، قرابة 2,400 عضو، فيما يوجد على مختلف قنوات “شيرب واير” أكثر من 1,500 عضو. أما على تطبيق تلجرام، فيستحيل معرفة عدد المستخدمين كون النشر يتم بواسطة برامج آلية. وفي حين أن عدد المستخدمين المحتملين للقنوات والمجموعات كبير بالفعل، تجدر الإشارة إلى أن العدد الإجمالي للمستخدمين النهائيين أعلى بكثير إذا أخذنا في الاعتبار أن المواد نفسها يتم إرسالها ومشاركتها على العديد من القنوات والمجموعات والدردشات الخاصة الأخرى، بالإضافة إلى المواد التي تنشرها البرامج الآلية. وربما يمكننا افتراض أن المواد تصل إلى عشرات الآلاف من المستخدمين. وهذا العدد من المستخدمين لا يأخذ في الاعتبار بطبيعة الحال عدد الأشخاص الذين يمكن أن تصل إليهم الكتب إذا طبعت نسخ مادية ونشرت.

بعض أغلفة الكتب

التنوع

تتناول الكتب مجموعة متنوعة من المواضيع كما يظهر من عناوينها، بما في ذلك: معوقات الوصول لمحبة الله، أهمية اتباع الجهاد الفردي، والجنود الطفيليون، وتاريخ الجهاد الجزائري، ودرس بقلم الدكتور مولانا رحمن المرابط، ومصطلح النصر في القرآن الكريم للشيخ حارث بن غازي النظاري، وملجأ من الطغاة وملاذ المجاهدين، وحروب الجيل الرابع وتجنيد الميليشيات والمرتزقة، وفضائل قتال الخوارج، وشذرات من تاريخ القاعدة رواها خبيب السوداني وأحمد القوصي، والفساد في الإخوان المسلمين.

اقرأ أيضًا: عمالقة التكنولوجيا حققوا أرباحاً بالمليارات من الحرب على الإرهاب

الخلاصة

وختامًا، من المثير للاهتمام ملاحظة أنه في الوقت الذي كبحت فيه الدعاية الرسمية لتنظيم القاعدة بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، من الناحيتين الكمية والنوعية، وجدتِ القنوات الموالية للتنظيم ثغرة لمواصلة نشاطها. وعلى الرغم من أن المواد المنشورة لا تعتبر دعاية رسمية للقاعدة، فإن هذه القنوات قادرة على نشر محتوى غني من دون لفت الأنظار.

♦باحث ومحلل أول في شؤون الجهاد والإرهاب بمركز Analytica for Intelligence and Security Studies

المصدر: عين أوروبية على التطرف

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة