الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

نحن من نحن

كيوبوست- ترجمات

دورين سانت فيليكس

اكتشف فريزر ويلسن؛ الفتى النيويوركي الأنيق ذو الأربعة عشر عاماً، أن شركة الطيران أرسلت حقائبه إلى الوجهة الخطأ. يزداد توتر فريزر (يؤدي دوره الممثل ديلان غريزر) بطل مسلس “نحن من نحن” في المطار الإيطالي، ويتحول إلى نوبة غضب، بينما تشعر أمه سارة وزوجها ماغي بشيء من الحرج. تعطيه والدته رشفة من شراب كحولي فيقول لها “شكراً مامي”.

المشهد يوحي بموضوعٍ يعالج حياة شاب أمريكي طائش. يتحرك فريزر المنزوي والمتجهم بأسلوب مبالغ فيه، مظهره يثير التوتر، يغمس أصابعه القذرة في قالب الحلوى في منزل عائلته الإيطالي الجديد، ويتكئ على جدار مدرسته الجديدة فاغراً فمه، ويصور خلسة زميلته في المدرسة كاتلين (تؤدي دورها جوردان سايمون) التي ترمقه بنظرتها المدركة لما في نفسه. هنا يبرز موضوع المسلسل الحقيقي، نحن ما نحن عليه.

ديلان غريزر في دور فريزر في مسلسل “نحن من نحن”

تدور أحداث العمل في قاعدة عسكرية أمريكية في كيودجا بإيطاليا تقودها سارة. إنه عام 2016؛ حيث تطالعنا شاشات التليفزيون بتقارير عن الحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون ودونالد ترامب. إلا أن الحلقات الأربع الأولى من المسلسل لا تظهر أي اهتمام بالسياسة. بدلاً من ذلك فإن أرض القاعدة المشمسة والساحرة والمفعمة بالجنس تشير إلى مأزق المراهقين الأمريكيين الذين يعيشون فيها مع آبائهم.

اقرأ أيضاً: فيلم “hypernormalisation” .. عالم مبسط تحكمه التكنولوجيا والمال

ينعكس ذوق المخرج الإيطالي لوكا غوادانينو الفاخر بشكل طبيعي على هوس فريزر الشديد بمظهره. عندما وصلت حقائبه المفقودة تظهر عليه علامات الفرح الشديد لرؤية ملابسه. وعلى خلفية موسيقى صاخبة للمغني ديف هاينز، في مشهد يزخر بإثارة خفية، يثني جندي شاب في مكتبة القاعدة على فريزر؛ لاختياره مجموعة شعرية للشاعر أوشن فونغ.

وجد فريزر روحاً قريبة منه في كاتلين التي سرعان ما كشفت كذبه عندما سألته إذا ما كان لديه صديقة في نيويورك. هي أيضاً لديها سرها الخاص. كانت مشاهدة الشخصيتَين ممتعة عندما دخلتا في علاقة أفلاطونية قائمة على الاعتراف والقبول بالميول الشاذة لكل منهما. في الحلقة الثانية يتوسع المشهد ليعرض أيام فريزر الأولى في القاعدة من منظور كاتلين ابنة ريتشارد الضابط الانطوائي، وجيني الأمريكية النيجيرية. كانت كاتلين تتردد على حانة في المدينة؛ حيث تخفي شعرها الطويل تحت قبعة وتتكلم بصوت خشن. وقد ساعدها فريزر على اكتشاف نفسها؛ حيث كان يعطيها ثياباً رجالية. وعندما أخبرها للمرة الأولى عن معنى “المتحولين جنسياً” انتابها شعور بالارتباك ثم بالهلع. لم يتمكن بقية الأولاد من فهم العلاقة بين الاثنين، ولم يروا فيهما عشيقَين.

جوردان سايمون

تميز سرد هذه العلاقة بالقوة على العكس من القصة الثانوية في المسلسل. كقائدة لإحدى القواعد العسكرية، كانت سارة شخصية غامضة وجذابة وسطحية نوعاً ما. وكأم كانت لها احتياجاتها ورغباتها. ذات مرة، صفعها فريزر، وفي مشهد آخر عندما جرحت يدها قام فريزر بامتصاص جرحها. فما الذي يمكن أن نفهمه من هذه المشاهد الفرويدية؟ كما عالج المسلسل المسألة العرقية، وإن كانت هذه المعالجة لم تأتِ بجديد. شعرتُ بالامتعاض من تصوير ريتشارد وابنه داني على أنهما شخصيتان تعانيان الكبت والغضب.

اقرأ أيضاً: رغم “كورونا”.. فيلم “المرشحة المثالية” يصل الصالات الأوروبية

نشاهد في الحلقة الرابعة لمسة عصرية لحبكة قديمة في أوقات الحرب؛ حيث انضم الشاب المراهق كريغ، صديق داني المقرب، إلى الجيش. وفي اليوم الأخير قبل ذهابه إلى ساحة الحرب طلب الزواج من الفتاة الإيطالية فالنتينا، التي وافقت على الفور. كان فريزر سعيداً بالمهمة التي أوكلت إليه في تجهيز ملابس الشباب؛ ولكنه تظاهر بالامتعاض: “كيف يمكنني أن أجهز ملابس بأسلوب هاواي في هذا الوقت القصير؟”. قام كاهن القاعدة بمراسم الزواج قبل أن ينتقل الشباب إلى فيلا يملكها أحد الأثرياء الروس في المدينة؛ ليمضوا سهرة ماجنة أشبه ما تكون ببانوراما للاستكشاف الجنسي.

مشهد من المسلسل

عمل آخر سيُطلق هذا الشهر، وهو استرجاع لكابوس أمريكي. مسلسل “قاعدة كومي” من حلقتَين يُعرض على قناة “شو تايم”. ويستند إلى مذكرات جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق، التي صدرت عام 2018 بعنوان “ولاء أعلى”. والعمل من إخراج بيلي راي. يدور المسلسل حول إدراك كومي بعد فوات الأوان تداعيات توليه التحقيق في قضية البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون، وقيامه بعمله في ظل الرئيس الجديد الذي طلب منه، خلال مأدبة عشاء في البيت الأبيض، ولاءه؛ نعم ولاءه.

اقرأ أيضاً: كيف تعمل الأفلام السينمائية على صناعة الدعاية الحربية؟

ما يثير الإزعاج في هذا المسلسل هو الربط السريع للعمل الدرامي مع مقاطع إخبارية من قنوات التلفزة تظهر الأوقات الصعبة لكومي في الإدارة. يقول مقدم البرامج الحوارية ستيفن كولبرت: “لا أعرف ماذا أقول عن جيمس كومي، فهو تارة يبدو رجلاً جيداً، وتارة يبدو رجلاً سيئاً”. يبدو أن الغرض من هذا الانتقال السريع هو إظهار حرص العمل على دقة تصوير الحياة الواقعية، إلا أنه يترك انطباعاً بأنه فشل في الخيال.

بريندون غليسون في دور دونالد ترامب

 فبدلاً من إفساح المجال لصنع صورة نفسية أصيلة لهذا المسؤول الكبير الغامض، يعطينا راي سلسلة من الانطباعات المسبقة. يلعب جيف دانييلز، دور كومي البيروقراطي التقليدي دائم الالتزام بالنظام، والذي يتحدث إلى زوجته بعبارات؛ مثل: “ترايسي، لقد أردتُ إيقاف الأشرار”. ويلعب دور أوباما الممثل كينغسلي بن أدير، وتلعب الممثلة هولي هنتر دور سالي ييتس. وتطول اللائحة وصولاً إلى بريندون غليسون الذي تألق في إتقان دور دونالد ترامب السخيف؛ لدرجة أنه كان سيتفوق على جيمس كومي لو جيء به حقيقة ليؤدي دوره في المسلسل.

المصدر: نيويوركر

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات