الواجهة الرئيسيةشؤون خليجية

نتائج اجتماع محمد بن زايد مع منظومة العمل لمواجهة فيروس كورونا

جاهزية المستشفيات والمستلزمات الطبية الأساسية وانتظام التعلم عن بُعد

كيوبوست

تابع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجهود المتبعة من قِبَل مؤسسات الدولة المختلفة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في الإمارات، وجاهزية السلطات للتعامل مع أي متغيرات تحدث خلال الفترة الحالية؛ وهي الاستعدادات التي جَرَت متابعتها عبر اتصال بالفيديوكونفراس جمعه مع منظومة العمل الوطنية لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد ولي عهد أبوظبي تقدير رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، للجهود المبذولة وتوجيهاته بتسخير الإمكانات كافة لدعم الجهود الوطنية لمكافحة الفيروس. بينما شدد الشيخ محمد على ضرورة وضع سلامة الناس كأولوية قصوى بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى.

وخلال اللقاء، شرح وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس، الإجراءات المتخذة في المنشآت الطبية بالقطاعَين الحكومي والخاص منذ الإعلان عن تطبيق الإجراءات الوقائية، مشيرًا إلى أن الأجهزة الخاصة بالكشف الحراري تم توزيعها على 32 منفذًا بريًّا وبحريًّا وجويًّا على مستوى البلاد.

اقرأ أيضًا: “سي إن إن” عن مساعدات الإمارات لإيران لمواجهة “كورونا”: خطوة غير تقليدية

وأكد العويس وجود مخزون استراتيجي كافٍ من المستلزمات الطبية الأساسية، وغرف عزل مجهزة بطريقة تضمن عدم انتقال الفيروسات، فضلًا عن طواقم طبية تعمل على مدى الساعة، ويُقدر أعداد الطواقم الطبية المتخصصة في كل فترة ما بين 500 و700 شخص.

وأعلن وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي، أن هناك 620 مدرسة مجهزة للتعلم عن بُعد، بجانب تدريب 508 من مديري المدارس وتنفيذ 1196 ورشة تدريبية استهدفت جميع الفئات والجهات؛ من أجل ضمان انتظام العمل بنظام التعلم عن بُعد، وهو ما بدأ بالفعل في المدارس والجامعات خلال الفترة الحالية.

اقرأ أيضًا: الصحافة الفرنسية تشيد بموقف الإمارات الإنساني حيال إيران

وأضاف الحمادي أن الوزارة أصبح لديها الآن 667 ممرضًا مدربًا للتعامل مع أي طوارئ قد تحدث مستقبلًا في المدارس، مشيرًا إلى أن هناك أعمال تدريب لرفع وعي جميع سائقي الحافلات والمشرفين بشأن الإجراءات الوقائية بالتعاون مع وزارة الصحة.

وتطرق الشيخ محمد بن زايد، في مداخلاته، إلى تأكيد شراكة الجميع في المساهمة في الإجراءات المتخذة للتصدي إلى الفيروس، مؤكدًا عدم التردد في اتخاذ مزيد من التدابير الوقائية والصحية الإضافية إذا اقتضت الضرورة ذلك خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضًا: ردود فعل مُرحِّبَة بمبادرة الإمارات لإجلاء عشرات الهاربين من جحيم “كورونا” في الصين  

وأوضح ابن زايد أن هذه الفترة الدقيقة تستدعي استشعار الوعي والتفهُّم بضرورة اتباع الخطوات الوقائية والإرشادية، مؤكدًا أن القطاعَين الصحيَّين الحكومي والخاص هما خط الدفاع الرئيسي، مشيدًا بالمجهودات المبذولة منهما خلال الفترة الماضية.

وشدَّد ولي عهد أبوظبي على ضرورة انتظام العملية التعليمية واستدامتها، مشيرًا إلى أهمية استمرار التواصل بين الجهات المحلية والمؤسسات الدولية المعنية ضمن التنسيق والتعاون الدائم.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة