الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

“ناسور الولادة”.. معاناة للمرأة يُصنَّف حدوثها انتهاكاً لحقوق الإنسان

كيوبوست

تتعرض النساء خلال الولادة إلى مضاعفات صحية في بعض الأحيان؛ تحديداً إذا كانت الولادة متعسرة. ومن أخطر تلك المضاعفات المأساوية التي تقود إلى أضرار جسيمة على صحة المرأة جسدياً ونفسياً؛ ناسور الولادة.

تعاني نصف مليون امرأة وفتاة في عدة دول نامية ناسور الولادة، في حين تُصاب به سنوياً نحو خمسين ألفاً إلى مئة ألف امرأة وفتاة حول العالم، وعليه خصصت الأمم المتحدة يوم 23 مايو يوماً دولياً لإنهاء ناسور الولادة.

ما ناسور الولادة؟

لشدة مأساويته والألم الناجم عن مضاعفاته على صحة المرأة، يعتبر حدوث ناسور الولادة انتهاكاً لحقوق الإنسان، وفقاً للأمم المتحدة؛ بسبب ارتباطه بالزواج المبكِّر أو العنف الجنسي، أو قلة الوعي والفقر وضعف الرعاية الطبية…

والناسور بشكل عام؛ شق أو فتحة غير طبيعية بين منطقتَين في الجسم، أما ناسور الولادةObstetric fistula””؛ فهو ثقب ينشأ بين المهبل من جهة، والمثانة أو المستقيم أو الحالبَين من جهة أخرى، خلال عملية الولادة المتعسرة؛ نتيجة تموضع رأس الجنين في حوض الأم، والضغط من قِبله على الأنسجة الرخوة للحوض باتجاه عظم الحوض، دون أن يستطيع الخروج من فتحة المهبل؛ الأمر الذي يقلل تدريجياً من تدفق الدم إلى أنسجة الحوض المضغوطة وموتها، فتنثقب، ويحدث ما اصطلح على تسميته “ناسور الولادة”.

ولادة متعسرة تؤدي إلى ناسور الولادة- fistula foundation

ويحدث ناسور الولادة بشكل رئيسي عندما تدخل المرأة في مخاض متعسر وطويل يمتد من 3- 8 أيام متتالية، دون اللجوء إلى التدخل الطبي اللازم كالولادة القيصرية. وتزيد فرصة الإصابة بناسور الولادة نتيجة عدة عوامل؛ على رأسها إنجاب المرأة طفلها الأول في سن صغيرة بالدرجة الأولى.

اقرأ أيضاً: ختان الإناث.. ممارسة بشعة تنتهك آدمية الإنسان

كما يزيد “عدم التناسق الرأسي- الحوضي” (حالة يكون فيها رأس الجنين أكبر من حوض الأم)، من احتمالية الإصابة بناسور الولادة، وتحدث تلك الحالة غالباً نتيجة تشوهات الحوض الناجمة عن سوء التغذية، وبحال كانت وضعية الجنين في الرحم غير مواتية لعملية ولادة طبيعية.

كما يزيد تعرض الأم إلى كل من: عملية ختان في السابق أو عنف جنسي أو عملية جراحية غير موفقة في المهبل أو إصابتها بالسرطان وتعرضها إلى العلاج الإشعاعي، من فرصة الإصابة بالناسور.

مضاعفات ناسور الولادة

ليس غريباً أن يصنف ناسور الولادة كواحد من أخطر إصابات الولادة، ويتجلى ذلك بالنظر إلى مضاعفاته؛ إذ يتسبب ناسور الولادة في مضاعفات جسدية؛ أبرزها سلس البول أو البراز، إذ تفقد المصابة قدرتها الإرادية على إفراز البول والبراز.

كما قد يتسبب ناسور الولادة في التهاب الحوض الكلوي والتهاب الكلية المزمن، وموه الكلية؛ وهو احتباس الماء داخل الكلى نتيجة رجوع البول من المثانة إلى الكلى بدلاً من مجرى البول، ويؤدي ناسور الولادة إلى الفشل الكلوي، وتندُّب المهبل والمسالك البولية وعسر الجماع، إضافة إلى التهاب الحوض وانقطاع الطمث ثم الإصابة بالعقم، والتهاب عظم العانة.

اقرأ أيضاً: الجدل القديم الحديث حول حق المرأة في الإجهاض

أما على الصعيد النفسي، فقد يتسبب ناسور الولادة في الاكتئاب والقلق، فغالباً ما يتوفى الطفل خلال عملية الولادة المتعسرة التي ينتج عنها الناسور، كما تتعرض النساء المصابات به إلى النبذ من قِبل عائلاتهن وأزواجهن؛ فإن أكثر من 50٪ من النساء المصابات بناسور الولادة تعرضن إلى الهجر من قِبل أزواجهن، بينما يعرِّض ناسور الولادة المرأةَ إلى الفقر؛ إذ يحد من قدرتها على العمل، تحديداً إذا لم تحصل على العلاج اللازم.

العلاج والوقاية

ويتم العلاج من ناسور الولادة عبر إغلاق الثقب الناتج عن الولادة المتعسرة جراحياً، وعلاج سلس البول الذي يتضمن طرقاً جراحية وغير جراحية؛ كتمارين قاع الحوض، واستعادة الحياة الجنسية الطبيعية للمرأة المصابة، ومتابعة صحتها الإنجابية.

وللوقاية من حدوث إصابات بناسور الولادة، فلا بد من رفع السن القانونية للزواج؛ لمنع الحمل في عمر مبكر، علماً بأنه من المتوقع، حسب الأمم المتحدة، أن يرتفع زواج الأطفال بمقدار 13 مليون طفل بحلول عام 2030م.

ترتبط الإصابة بناسور الولادة بالفقر وضعف الرعاية الطبية- Curt Carnemark / World Bank / Flickr

ومن الضروري توفير الرعاية المناسبة للحوامل خلال فترة الحمل والولادة؛ عبر توفير مراكز طبية مجهزة وممرضات وقابلات وأطباء وجراحين مؤهلين، وضمان إمكانية إجراء عملية ولادة قيصرية طارئة بحال الولادة المتعسرة.

بينما يعتبر رفع الوعي عاملاً حاسماً للحد من انتشار ناسور الولادة؛ عبر تزويد الفتيات والنساء بالتثقيف الصحي في ما يتعلق بتنظيم الأسرة والحمل والولادة، وتثقيف القابلات التقليديات حول مخاطر الولادة المتعسرة ومعرفة الإجراءات التي يجب اتخاذها، إلى جانب وقف الممارسات البربرية؛ كتشويه الأعضاء التناسلية للإناث. أما التحدي الأكبر فهو السير باتجاه القضاء على الفقر.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة