الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

مهرجان البحر الأحمر الدولي يطلق دورته الأولى بـ107 أفلام سينمائية

المسابقة الرسمية تضم أفلامًا من دول مختلفة تناقش قضايا التمييز ضد النساء والهوية وتغيُّرات المجتمع السعودي

كيوبوست

كشفت إدارة مهرجان البحر الأحمر السينمائي تفاصيل الدورة الأولى من المهرجان السينمائي السعودي الأول للسينما، والذي تُقام فعالياته خلال الفترة من 12 إلى 21 مارس المقبل في مدينة جدة؛ حيث يعرض المهرجان 107 أفلام سينمائية ضمن 11 برنامجًا مختلفًا؛ أبرزها المسابقة الرسمية، ومسابقة البحر الأحمر للفيلم القصير، وبرنامج السينما السعودية الجديدة الذي يعرض 7 أفلام.

وأعلنت إدارة المهرجان أن شباك التذاكر سيكون مفتوحًا أمام الجمهور اعتبارًا من يوم 23 فبراير الجاري. بينما ستُقام فعاليات ندوات سينمائية خلال الفترة من 13 إلى 16 مارس المقبل، وكذلك ستُقام سوق على هامش المهرجان. وسيترأس أوليفر ستون، الحائز على ثلاث جوائز أوسكار، لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان.

 شاهد: فيديوغراف.. ماذا قدم السعوديون سينمائيًّا في 2019؟

المسابقة الرسمية

ويضم برنامج المسابقة الرسمية 16 فيلمًا؛ من بينها الفيلم الأنغولي “مكيف الهواء”، وهو أول الأعمال الروائية الطويلة للمخرج فراديك، الذي يقدم تفاصيل حياة مجموعة من الشخصيات تعيش وسط أنقاض الحياة والذكريات، ومدينة أنهكتها جراح الحرب الأهلية.

مشهد من فيلم “مكيف الهواء”

كما يُعرض الفيلم الأمريكي “السكرتيرة”، وهو التجربة الروائية الأولى للمخرجة الأسترالية كيتي جرين، بعد عدة أفلام وثائقية، وتستعرض خلاله يومًا في حياة تبدو عادية تمامًا لسكرتيرة تعمل في إحدى شركات الإنتاج؛ لكن سرعان ما تتطور الأحداث لتصوِّر التمييز بين الجنسَين، وسوء استغلال السلطة، والتمييز ضد النساء في أماكن العمل.

مشهد من فيلم “السكرتيرة”

من بين الأفلام التي ستُعرض في المسابقة الرسمية أيضًا الفيلم الألماني “منفى” للمخرج فيسار مورينا؛ حيث تدور أحداث الفيلم حول الذين يعيشون حياة الشك وعدم الاستقرار في المنفى.

مشهد من فيلم “منفى”

وسيُعرض الفيلم الفرنسي- الكولومبي “القنوات”، للمخرج كاميلو ريستريبو، والذي تدور أحداثه حول رحلة خطيرة إلى أعماق أحد أحياء مدينة ميدلين الكولومبية، المدينة الأخطر في العالم؛ حيث يحاول بطل الفيلم الهروب من طائفة دينية متعصبة.

مشهد من فيلم “القنوات”

البحث عن هوية

وبإنتاج ألماني- منغولي مشترك، تشهد المسابقة عرض فيلم “حليب أسود” الذي تدور أحداثه في قالب أشبه بالسيرة الذاتية؛ حيث تقدِّم المخرجة والممثلة أوزينما بورشو، صورة لامرأة منغولية تعيش في ألمانيا، تواجه الفراغ وعدم الاستقرار في حياتها، فتقرر الانطلاق في رحلة عبر صحراء غوبي المنغولية؛ بحثًا عن جذورها.. وهناك، الحليب مصدر مهم للغذاء؛ لكنه أيضًا رمز للأمومة والهوية الأنثوية.

مشهد من فيلم “حليب أسود”

كما سيُعرض فيلم “الأقصر” للمخرجة زينة درة، وهو إنتاج مصري- إماراتي- أمريكي مشترك؛ حيث تدور الأحداث في مدينة الأقصر المصرية من خلال قصة هانا، موظفة الإغاثة البريطانية، العائدة إلى الأقصر هربًا من القسوة التي واجهتها في أثناء عملها في معالجة ضحايا الحرب على الحدود السورية- الأردنية. وعلى متن قارب في المدينة الأثرية، تلتقي هانا عالمَ الآثار سلطان الذي كانت تعرفه من قبل، فنشاهد كثيرًا من التفاصيل في علاقتهما.

مشهد من فيلم “الأقصر”

تجربة سعودية

وسيكون عرض الفيلم السعودي “المرشحة المثالية” للمخرجة هيفاء المنصور، في المسابقة الرسمية أيضًا؛ حيث تقدم المنصور شهادة سينمائية على المجتمع السعودي وما يمر به من تحوّلات، فنرى الطبيبة تقود سيارتها إلى العمل في ظروف مغايرة تمامًا لبطلة فيلمها الأول “وجدة” المعروض في 2012، والتي تحدَّت مجتمعها، آنذاك؛ من أجل دراجة هوائية، لكن في هذه التجربة بطلة المرشحة لا تريد التوقف لمجرد أنها امرأة، وتريد العمل والتغيير.

مشهد من فيلم “المرشحة المثالية”

وتشهد المسابقة كذلك عرض الفيلم الإسباني “بيروت، الحياة بالوردي”، وهو فيلم وثائقي يقدّم صورة للطبقة العليا في بيروت، طارحًا أسئلة معقدة عن واقع الحياة في العاصمة؛ حيث يتناول الفيلم تاريخ لبنان من خلال أربع عائلات من النخبة، مسيحية، تمثّل فترة العصر الذهبي التي امتازت بالاستقرار والثراء، حين كان لبنان “سويسرا الشرق” وعاصمته بيروت “باريس الشرق الأوسط”.

مشهد من فيلم “بيروت، الحياة بالوردي”

الأفلام القصيرة

وتتضمن مسابقة الأفلام القصيرة بالمهرجان عرض 13 فيلمًا؛ منها “الحَد الساعة خمسة”، وهو فيلم مصري لشريف البنداري، تدور أحداثه حول هديل، الفتاة الأنانية بشكل لا يوصف، حتى لو كان على حساب الآخرين، بجانب الفيلم السعودي “ارتداد” للمخرج محمد الحمود، والذي تدور أحداثه حول سفر زوجَين في أول زيارة إلى بلدة العريس بعد زفافهما، ليكتشفا أن حياتهما المعاصرة ما هي إلا عالم مختلف تمامًا عما ينتظرهما هناك؛ فهي تحاول جاهدةً أن يقبلها أهل زوجها في خيار صعب عليها، بينما يواجه زوجها العواقب؛ مما يضع علاقتهما أمام تحدٍّ حقيقي.

مشهد من فيلم “ارتداد”

كما سيُعرض الفيلم اللبناني “سكون” للمخرجة فرح الشاعر، وتنطلق أحداثه من انقلاب الحياة الزوجية لمريم رأسًا على عقب حين تكتشف أنها حامل؛ حيث تجد نفسها سجينةً لعالم من الأكاذيب والضغوط الاجتماعية. وسيُعرض أيضًا الفيلم العماني “غيوم” للمخرجة مزنة المسافر، وتدور أحداثه في جنوب عُمان عام ١٩٧٨، وتروي قصة دبلان، الذي يعيش مع أبنائه بعد أن فقد زوجته، ويواجه ضغوطات من أفراد قبيلته لقتل فهد؛ ما يشكل تهديدًا لأهل القرية.

مشهد من فيلم “غيوم”

مختارات

وضمن برنامج السينما السعودية الجديدة سيعرض المهرجان أحدث إنتاجات السينما السعودية؛ منها أفلام “مدينة الملاهي” للمخرج وائل أبو منصور، و”رولي” للمخرج عبد الإله القرشي، و”مسامير” للمخرج مالك نجر. بينما سيشهد برنامج “أفضل الأفلام” عرض مجموعة من الأفلام العالمية المميزة التي شاركت في مهرجانات سابقة؛ منها السوداني “ستموت في العشرين”، والتونسي “بيك نعيش”، والمصري “احكيلي”.

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات