الواجهة الرئيسيةشؤون دولية

“من الداخل”: القصة الكاملة لانفجار السفينة التركية المتجهة إلى اليمن

تفاصيل جديدة حول الحادثة تتكشف

متابعة كيو بوست –

قال متحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية إن الانفجار الذي حدث داخل سفينة تركية كانت تتجه إلى ميناء الصليف اليمني الخاضع للحوثيين هو انفجار داخلي، وأن السفينة لم تتعرض لهجوم خارجي.

وفي التفاصيل، أوضح المتحدث أن قوات التحالف العربي في المياه الإقليمية تلقت بلاغًا من قائد سفينة تركية، مساء الخميس 11 أيار/مايو، يقضي بوجود فتحة في جهتها اليسرى، دون أن تعرف الأسباب وراء ذلك.

اقرأ أيضًا: انفجار غامض بسفينة تركية متجهة للحديدة في اليمن

وطلب التحالف من السفينة الخروج من منطقة الانتظار، بهدف فتح الطريق للسفن الأخرى، فيما قدمت قوات التحالف عرضًا بالمساعدة، الأمر الذي رفضه قائد السفينة، قائلًا إنه ليس بحاجة لذلك.

واستخدم التحالف حقه في زيارة السفينة واستكشاف منطقة الانفجار، قبل أن يتبين أن الفتحة كانت من الداخل إلى الخارج، ما يعني أن انفجارًا وقع من داخلها، وأنها لم تتعرض لأي هجوم من الخارج، كما روجت وسائل إعلام مختلفة.

وعلى إثر ذلك، وجهت قوات التحالف السفينة إلى ميناء جازان في السعودية، بمرافقة أحد سفنه بغرض المساعدة عند الحاجة، من أجل التحقيق في ظروف الحادث.

وحتى اللحظة، لم يعلن عن نتائج التحقيق بالكامل.

يذكر أن ميناء الصليف الذي كانت تتجه إليه السفينة التركية، هو أحد الموانئ الرئيسة التي تستقبل فيها ميليشيات الحوثي الأسلحة الإيرانية المهربة -إضافة إلى ميناء الحديدة- التي تخفيها إيران بين البضائع وتموهها، من أجل الحصول على التصريح بدخول المياه اليمنية من مكتب التفتيش الخاص بالأمم المتحدة المتواجد في جيبوتي.

اقرأ أيضًا: هذا ما تخفيه سفينة الأسلحة التركية المتجهة إلى ليبيا!

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة