اسرائيلياتالواجهة الرئيسيةشؤون خليجية

منتدى الاستثمار العالمي.. عرض للفرص المتاحة ورؤية للمستقبل

ينطلق في الإمارات غداً بشراكة بين صحيفتَي "خليج تايمز" و"جيروساليم بوست"

كيوبوست

تنطلق صباح الغد فعاليات منتدى الاستثمار العالمي، الذي يُنظم بشراكة بين صحيفتَي “خليج تايمز” الإماراتية و”جيروساليم بوست” الإسرائيلية، ليكون الفعالية الإعلامية والسياسية الأولى التي تنظم بشراكة بين أكبر منظمتَين إعلاميتَين في الإمارات وإسرائيل، تصدران باللغة الإنجليزية برعاية وحضور عدد كبير من المسؤولين في مختلف المجالات بالبلدين.

وعبر عدة جلسات، لا تقتصر المناقشات، وكلمات المشاركين، على العلاقات الإماراتية- الإسرائيلية فقط؛ ولكن تمتد إلى العديد من المناقشات حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، في وقتٍ ستتاح فيه فعاليات المنتدى عبر المنصات الإلكترونية؛ لإتاحة متابعته من أي مكان حول العالم.

الوزير ثاني بن أحمد الزيودي

ويناقش المنتدى عدة موضوعات من خلال جلساته؛ من بينها رؤية الإمارات 2021، والتي ستسلط الضوء على مزايا الاستثمار في دولة الإمارات، وتستعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في ظل إجراءات دعم الاتجاه نحو تنويع الصناعات والتسهيلات المقدمة في الاستثمارات؛ ومن بينها إجراءات الإقامة والملكية، فضلاً عن زيادة مناطق التجارة الحرة المتاحة وغيرها، وهي الجلسة التي يتحدث فيها الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير الدولة للتجارة الخارجية الإماراتية.

وسيضم المنتدى حلقة نقاشية حول تصميم المرافق لعام 2030 بمشاركة مسؤولين في شركات المرافق من إسرائيل والإمارات، بينما سيتم التطرق إلى تكنولوجيا الابتكار في جلسة سيشارك فيها الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار، كما سيتم التطرق إلى التكنولوجيا المالية ومستقبل الاستثمار فيها، واستخدام الأدوات والتوقيت المناسب، بجانب جلسة أخرى تشهد مناقشة التهديدات السيبرانية في عصر ما بعد “كوفيد 19”.

مستقبل العالم بعد “كوفيد-19”

رؤية اقتصادية

ومن بين المناقشات الاقتصادية سيتم التطرق إلى أهمية تمكين الشركات المحلية من التوسع عالمياً، وسيتطرق المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للاستثمار فهد القرقاوي، إلى توقعات الاستثمار العالمي والفرص في أعقاب جائحة كورونا، كما سيتم عرض فرص الاستثمار في الهند؛ حيث سيشارك السفير الهندي لدى الإمارات في جلسات المنتدى.

مراسم توقيع اتفاقية السلام التاريخية بين الإمارات وإسرائيل – وكالات

ومن بين الحلقات النقاشية التي سيشهدها المنتدى، الاستثمارات المشتركة في المناطق الحرة والسياحة والعقارات، بجانب مناقشة تأثير اتفاقية أبراهام على مسار السلام بين الإمارات وإسرائيل، كما سيتحدث السفير الإسرائيلي لدى الإمارات عن الشرق الأوسط من منظور جديد، كما سيتم التطرق إلى دور وسائل الإعلام في العصر الجديد.

وستشهد جلسات المنتدى حلقة نقاشية حول المغرب باعتباره منصة للاستثمار في إفريقيا، بمشاركة مسؤولين من المغرب وإسرائيل، مع حلقة أخرى حول خلق الفرص الثقافية والعلاقات على أساس التاريخ الفردي والمشترك، يتحدث فيها رئيس لجنة الحفاظ على التراث الأمريكي في الخارج، بول باكر، بجانب الدكتور علي النعيمي، رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية للمجلس الوطني الاتحادي الإماراتي.

اقرأ أيضاً: السودان.. التطبيع مقابل رفع العقوبات.. “صفقة رابحة أم خاسرة“؟

منظور مختلف

دان فيفرمان

من المهم أن يفهم القراء الإسرائيليون الأشياء من منظور خليجي، حسب دان فيفرمان، عضو مجلس الأعمال الإماراتي- الإسرائيلي، الذي يقول لـ”كيوبوست”: إن من المهم أيضاً أن يتمكن الإماراتيون من رؤية المنظور الإسرائيلي للأخبار والأحداث، مشيراً إلى أن النقص في الفهم المتبادل لوجهات النظر هو ما ساعد في تأجيج الصراع لفترة طويلة.

إيتسيك أوزر

وأضاف فيفرمان أن المنتدى يعتبر بمثابة لبنة أخرى يتم بناؤها في طريق تعزيز العلاقات الإماراتية- الإسرائيلية؛ خصوصاً بعد فترة طويلة من تبادل المعلومات وتعزيز لدور الصحافة في البلدين، لافتاً إلى أن القارئ الإماراتي والإسرائيلي سيكون هو المستفيد في المقام الأول.

يرى إيتسيك أوزر، مدير التطوير في هيئة تنمية القدس، المشارك كمتحدث بالمنتدى، في حديث إلى “كيوبوست”، أن انعقاد المنتدى بمثابة جسر للبحث والتعاون الاقتصادي بين الأفراد والشعوب، بما سيخدم مواطني الإمارات وإسرائيل، بالإضافة إلى اقتصاد البلدَين خلال الفترة المقبلة.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة