الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةمجتمع

ممثلة هندية مسلمة تعتزل الفن الذي “أبعدها عن الله”

كيوبوست

ختمت الممثلة الهندية الشابة زايرا وسيم (18 عامًا)، مسيرتها الفنية التي لم تتجاوز ثلاثة أعوام؛ باعتزالها العمل كممثلة سينمائية في بوليوود، بعد أن عرفها الجمهور بفيليمَن كبيرَين؛ هما: “DANGAL” و”SECRET SUPERSTAR”، والفيلمان من بطولة أمير خان، ممثل الصف الأول الذي يعود إليه الفضل في اكتشاف موهبتها.

فازت وسيم التي تنحدر من إقليم كشمير في شمال الهند، بجائزة “ناشونال فيلم أوورد” عن دورها كمصارعة طموحة في الفيلم الأول الذي أصبح الأكثر ربحًا في الهند، وحظي كذلك بنجاح كبير في الصين.

كما نالت وسيم أيضًا عن فيلمها الثاني جائزة “فيلمفير كريتيكس أوورد”، عن دورها كمغنية وكاتبة أغنيات مسلمة تصبح شخصية مؤثرة على “يوتيوب”، لكنها كانت متخفية خلف نقاب إسلامي؛ حتى لا يكتشف والدها أمرها.

اعتزال مفاجئ

وقبل عرض فيلمها الأخير، قررت الممثلة الشابة الاعتزال. وسيم كتبت على صفحتها على “فيسبوك” رسالة توضح من خلالها للجمهور الذي أسف لقرارها هذا، أسباب هذا القرار المفاجئ، والمفاجأة الكبرى كانت تلك الأسباب التي لخصتها في عبارة: “لقد أضر هذا العمل بعلاقتي مع الله، وأثَّر سلبًا على إيماني”، مضيفة: “بالطبع جلبت هذه المهنة كثيرًا من الحب، لكن ما فعلته أيضًا هي أنها قادتني إلى طريق الجهل؛ حيث فقدت من دون إدراك إيماني”.

شاهد: فيديوغراف.. ما ندين به للاجئين.. بقلم أنجلينا جولي

مختصون في الشأن الفني في الهند يرون أن وسيم ربما تكون قد تأثَّرت بما قاله عنها مفتي شهير في كشمير؛ حيث تعود جذورها، والذي وصفها بأنها “نموذج يحتذى”، وأنها كانت تقية وفاضلة قبل أن تصطادها الآلة الجهنمية لتصنيع الأفلام المشهورة (بوليوود).

حوادث سابقة

ويبدو أن بعض ما مرّت به هذه الشابة في الوسط الفني قد أثَّر عليها إلى حد كبير، ففي عام 2017 تعرَّضت زايرا وسيم إلى التحرش على متن طائرة في أثناء رحلة من دلهي إلى مومباي. وقالت حينها: “إن رجلًا في منتصف العمر، داعب بقدمه ظهرها ورقبتها بشكل متكرر، بينما كانت نصف نائمة”.

ووثَّقت زايرا الحادثة على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، وحاولت تصوير سلوك الرجل، ولكنها قالت إن الطائرة كانت مظلمة جدًّا. وبعدها نشرت مقطع فيديو بعد الرحلة لشرح ما حدث، وكان يبدو عليها الضيق والانزعاج بشكل واضح، قائلةً: “هذا أمر فظيع، ولن يساعدنا أحد ما لم نقرر مساعدة أنفسنا”.

انتقادات لاذعة

ورغم تفهُّم شريحة من جمهورها لهذا القرار؛ فإن عديدًا من نجوم السينما في بوليوود، خصوصًا من النساء، انتقدوا اللغة التي استخدمتها وسيم في تبرير قرارها.

شاهد: محمد صلاح مطالب بالتوبة!

وسيم كتبت في منشورها: “أردت أن أجرِّب حظِّي في بوليوود، وفُتحت الأبواب أمامي؛ لكنني لم أكن على استعداد لكل هذه الشهرة التي حصلت عليها وبشكل سريع، ولا لأسلوب حياة النجوم المفرط في السطحية. كنت خائفة، أخاف حقًّا أن أبتعد عن ديني، وقيمي، وأن أفقد نفسي”، مضيفةً: “تلك النجومية لم تجعلني سعيدة، لم يعجبني ما أصبحت عليه. أُدرك أن السينما جعلتني أعيش لحظات رائعة، لقد استقبلتني بحفاوة بالغة، ولكني أدركت أنها كانت تدفع بي بعيدًا عن طريق المعرفة والإيمان؛ لقيادتي على طريق الجهل. لم أستطع العمل في بيئة تتحدَّى القيم الخاصة بي، وتتدخل في علاقتي مع إمامي، وتضر بقربي من الله”.

بعض الممثلات الهنديات المسلمات انتقدن وسيم؛ لإقحامها الإسلام في قرارها الابتعاد عن التمثيل، بينما كتبت الممثلة الشهيرة رافينا تاندون، معلقةً: “الخروج من القطاع هو خيارك، ولكن لا تحطِّي من قدر أحد، هذه الصناعة يعمل فيها الجميع جنبًا إلى جنب، ولا توجد اختلافات ولا فروق طائفية أو مذهبية”.

وهو ما أكده نجم سينما التاميل الهندية، سيدهارث، بالتغريد، قائلًا: “إنها حياتكِ، أعتقد أن فنَّنا ومهنتنا هما حياتنا، نحن نحارب لإبعاد الدين عن ذلك. إذا كان دينك جعلك تفعلين هذا، فربما لم تنتمي إلى عالمنا بعد”.

ترحيب إسلامي

ورغم الانتقادات وحالة الذهول التي أصابت شريحة واسعة من معجبي زايرا وسيم؛ فإن قرارها حظي بالترحيب من قِبَل عديد من المسلمين؛ بمَن فيهم المفتي إسماعيل منك، وهو شيخ بارز في زيمبابوي، كان بين خمسمئة شخصية مسلمة الأكثر نفوذًا في العالم، حسب معهد آل البيت الملكي للفكر الإسلامي؛ وذلك في أعوام: 2013 و2014 و2017.. “منك” كتب معلقًا على القرار: “بارك الله فيكِ، واصلي توجّهك، أدعو الله أن يحميكِ ويمنحك الرضا والسعادة والنجاح في هذا العالم قريبًا جدًّا، آمين”.

جدير بالذكر أن فيلم زايرا وسيم الأخير “THE SKY IS PINK”، والذي تشارك فيه إلى جانب بريانكا شوبرا، سيُعرض في الصالات في شهر أكتوبر المقبل.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة