شؤون خليجية

مقتل 3 أشخاص في قصف حوثي على السعودية

تصعيد غير مسبوق!

كيو بوست –

في خطوة تصعيدية كبيرة، أطلقت جماعة الحوثي المدعومة من إيران مقذوفًا صاروخيًا، من داخل الحدود اليمنية، على منطقة جازان جنوب المملكة، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص.

وكان المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية تركي المالكي أكد مقتل شخصين مساء السبت، قبل أن يجري الإعلان عن القتيل الثالث.

اقرأ أيضًا: صواريخ حوثية-إيرانية تجاه الأراضي السعودية، والتحالف يتصدى

وقال المالكي إن المقذوف أطلق بشكل متعمد من أجل استهداف المدنيين، مضيفًا أن هذا العمل يندرج تحت الأعمال العدائية ضد المدنيين.

وبحسب أحدث المعلومات المتوفرة، فقد أصاب الحريق الناتج عن المقذوف 3 شبان كانوا داخل مركبتهم، ما أدى إلى وفاتهم، وهم بداخلها. والقتلى هم الشقيقان أحمد وسعود السحاري، إضافة إلى قريب آخر لهما. وكان القتلى الثلاثة في طريقهم لقضاء حاجات الإفطار، حين أصابهم حريق المقذوف الصاروخي.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تستهدف من خلالها الجماعة أراضي السعودية، لكن مقتل 3 أشخاص نتيجة القصف يعتبر تطورًا نوعيًا، وتصعيدًا غير مسبوق. وهدد المتحدث بالضرب بيد من حديد، لكل من يهدد سلامة مواطني البلاد والمقيمين فيها ومقدرات المملكة.

ويأتي هذا التصعيد بعد مقتل ضابطين كبيرين بالجيش اليمني في مواجهات متفرقة، فيما ذكر المركز الإعلامي التابع لألوية العمالقة (الجيش اليمني) مقتل 40 حوثيًا خلال المعارك في أنحاء محافظة الحديدة.

وخلال الأيام الماضية، استعادت القوات اليمنية السيطرة على مناطق إستراتيجية في الساحل الغربي للبلاد، من يد الجماعة، بينها مواقع عسكرية.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة