الواجهة الرئيسيةحواراتشؤون دوليةشؤون عربية

مفتي جزر القمر لـ”كيوبوست”: وحدنا الفتوى لمواجهة التطرف

كيوبوست

أكد الشيخ أبوبكر سيد عبدالله جمل الليل، مفتي جمهورية جزر القمر المتحدة، أن القيام بتوحيد مصادر الفتوى في بلاده ساعد على مواجهة التطرف وعدم وجود تضارب في الآراء الصادرة بشأن الفتاوى الدينية.

وقال مفتي جزر القمر، في تصريحات خاصة أدلى بها إلى “كيوبوست”: إن المتطرفين في بلاده عدد قليل للغاية، ولا يمكن أن يُظهروا آراءهم بسبب وقوف العلماء والحكومة في وجه الفكر المتطرف، مؤكداً أن رئيس الدولة رجل متعلم ولا يتدخل في شؤون الإفتاء أو الشؤون الدينية؛ باعتبارها من الأمور الخاصة بدار الإفتاء.

وأكد الشيخ أبوبكر أنه عمل منذ اختياره مفتياً لجزر القمر، قبل 3 سنوات، على أن يكون العلماء ودار الإفتاء يداً واحدة؛ حيث تم الاتفاق على أنه في حال ورود سؤال جديد يتعلق بالإفتاء يتم استدعاء العلماء وتصدر الفتوى بعد النقاش؛ بحيث لا يحدث تعارض في الآراء ويُقال إن المفتي قال كذا وعالم آخر قال عكسه؛ بما ساعد على توحيد الفتاوى الدينية.

اقرأ أيضًا: إعادة صياغة النقاش حول مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف

وأشار إلى أن الرجال والنساء يشاركون في الإفتاء؛ حيث يلتحق الأئمة بدورات تدريبية ودراسات علمية في الجامعات الإسلامية المختلفة.

وتطرق إلى التعاون بين بلاده وعدد من الدول العربية؛ من بينها مصر والإمارات والسعودية، حيث تمنح هذه الدول منحاً دراسية للعلماء من جزر القمر، مشيراً إلى أن بلاده دولة عربية إسلامية ترحب بالعرب وتستضيف يمنيين وسوريين على أراضيها.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة