الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةمرايا الشعر

مرايا الشعر مع سهام الشعشاع.. جوزف حرب

كيوبوست

سيكون جمهور “كيوبوست” على موعد كل أسبوع مع حلقة من “مرايا الشعر”، الذي تقدمه الشاعرة سهام الشعشاع.. حلقات قصيرة تحكي في كل واحدة منها قصة شاعر، ومناسبة قصيدته، وتنتخب من أجمل ما اختزنه التراث العربي القديم ومن إبداع الشعراء المعاصرين، من المعلقات، مروراً بالأمويين فالعصر العباسي حتى وقتنا هذا. وتقرأ الشعشاع لجمهور “كيوبوست” مختارات من كل قصيدة.

ندعوكم للمتابعة والاستمتاع بجمال العربية وروعة شعرائها وجمال الأداء.

لم يخلص الشاعر اللبناني جوزف حرب، لأحد أو لشيء في حياته أكثر من إخلاصه للغة الضاد؛ فقد انقطع للكتابة في منزله البيروتي كما يفعل النساك، مصغياً إلى ما تحمله إليه شياطين عبقر من بروق الجمال وحمولة الاستعارات. ولهذا فهو لم يجد الوقت قط ليتسكع على الأرصفة، أو ليأنس إلى ثرثرات المقاهي، أو ليبدد حياته في ما لا طائل منه من معارك الشعراء والمثقفين. إلا أن كتابته، رغم ذلك، لم تكن بحثاً مجرداً عن الزخرف البلاغي؛ بل كانت وليدة تفاعله العميق مع معاناة وطنه المرفوع أبداً على صليب الاحتلال والقهر والجوع، وتفاعله المماثل مع المرأة والحب والطبيعة والحياة.

في قرية المغمرية الواقعة في الجنوب اللبناني، والمتوارية خلف غلالة كثيفة من الخضرة والنسيان. ولد جوزف حرب عام 1944. ثم انتقل إلى بيروت؛ لاستكمال دراسته العليا، والعمل في إعداد البرامج الإذاعية والتليفزيونية. على أن الشاعر لم يترك عشبة أو قطرة ضوء أو مسيل مياه أو وجيب شمس غاربة؛ إلا وأدخلها إلى أعماله الغزيرة ذات النفس الملحمي، ومن بينها “شجرة الأكاسيا” و”مملكة الخبز والورد” و”الخصر والمزمار” و”المحبرة”. وإضافة إلى أعماله الفصحى شغف جوزف حرب باللغة المحكية؛ فكتب لفيروز بعضاً من أجمل أغنياتها، مثل: “إسوارة العروس” و”ورقو الأصفر” و”زعلي طول” و”أسامينا” و”بليل وشتي”.

ومع رحيل الشاعر إثر مرض عضال عام 2014، طويت إحدى أكثر الصفحات نضارة وتميزاً في سجل الشعر العربي المعاصر.

من ديوان جوزف حرب “مملكة الخبز والورد” سأقرأ إهداء الكتاب الافتتاحي، الذي يقول فيه:

إلى امرأتي

التي بعضي بنفسجُ خصرها

ونبيذها بعضي

إلى امرأتي التي كانت حبيبةَ مَن علتْ قبضاتهم

في الريح أبراجاً لها

ولقد مضوا.. وغداً أنا أمضي

لتبقى بعدي امرأة الذين سيجعلون الشمس

رايةَ ملكها الأبدي

والقمر المرصع بالسنابل

تاجها الفضي

إلى الأرض

لقراءة الحلقة السابقة: مرايا الشعر مع سهام الشعشاع.. محمد الثبيتي

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة