الواجهة الرئيسيةترجماتشؤون عربية

ماذا يعني تهديد السيسي بالتدخل العسكري في ليبيا؟

كيوبوست – ترجمات

في تصريحاتٍ تليفزيونية، وبعد تفقد الوحدات العسكرية في قاعدة عسكرية بالقرب من الحدود المصرية مع ليبيا، حذَّر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، من أنَّ سقوط سرت أو قاعدة الجفرة الجوية الداخلية سيكون “خطاً أحمر” بالنسبة إلى مصر.

هذا التحذير يزيد من التوترات في دولة شمال إفريقيا المصدرة للنفط والتي مزقتها الحرب، وأصبحت ساحة معركة بالوكالة للقوى الإقليمية والدولية. حيث تدفقت الأسلحة والمرتزقة إلى جميع الأطراف المتصارعة؛ مما أعاق جهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى تسوية تفاوضية وضمان الامتثال إلى حظر الأسلحة.

اقرأ أيضاً: هل تشهد ليبيا مواجهة عسكرية مصرية- تركية؟

وقال السيسي للجنود إن أي تدخل مصري في ليبيا “ستكون له شرعية دولية”؛ لأنه سيكون دفاعاً عن النفس ضد “تهديدات الميليشيات الإرهابية والمرتزقة”. وأضاف: “إذا طلب منا الشعب الليبي التدخل، فهذه إشارة للعالم بأن مصر وليبيا بلد واحد ومصلحة واحدة”؛ إذ لا تريد مصر أن يعبر تركي واحد الخط إلى شرق ليبيا. كما شدد السيسي في تصريحاته على أن الأعمال العدائية يجب أن تتوقف على خطوط القتال الحالية، ودعا إلى “محادثات ومفاوضات” للتوصل إلى حل للأزمة.

اقرأ أيضاً: خبير سعودي: روسيا اللاعب الأكثر ذكاءً في الأزمة الليبية

ويرى المحللون أن وقف إطلاق النار في ليبيا سوف يعتمد على ما إذا كان بوسع روسيا وتركيا التوصل إلى اتفاق أولاً. حيث قال ولفرام لاتشر، كبير المساعدين في المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية، إن لهجة السيسي العدائية قد تعكس القلق من أن تقبل روسيا على الاستيلاء على سرت. وقال “إن التهديد بالتدخل يعد أيضاً وسيلة مصر للعودة إلى اللعبة؛ لإثبات أنها ما زالت جهة فاعلة ذات صلة، ومنع تركيا وروسيا من تقسيم الأمور في ما بينهما”.

القوات المسلحة المصرية في حالة استنفار قوي على الحدود المصرية الليبية- أرشيفية

بينما أشار زياد عقل، مدير دراسات شمال إفريقيا في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إلى أن حديث الرئيس المتشدد هو “رسالة إلى تركيا بأن هناك قوى إقليمية تعارض تدخلها في ليبيا”.

ويقول عقل إن القاهرة تدعم خليفة حفتر، الرجل العسكري القوي في الشرق والذي اضطر إلى الانسحاب من ضواحي طرابلس؛ لأن أنقرة ساعدت خصومه إلى حد كبير، بعد أن ألحقت الطائرات التركية دون طيار خسائر في ساحة المعركة. وقد استُخدمت هذه الطائرات لدعم الميليشيات المتحالفة مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قِبل الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً: دعم تركيا ميليشيات السراج يهدد بتدويل المعركة العسكرية في ليبيا

وأكد عقل أن هناك مصدر قلق آخر للقاهرة، وهو السبب الرئيس في دعمها الجنرال حفتر، يتمثل في الأسلحة والمتطرفين الإسلاميين المسلحين والمتدفقين عبر الحدود الغربية من ليبيا، التي تنعدم فيها سيطرة القانون إلى حد كبير.

وكانت تركيا قد أرسلت أسلحة إلى حلفائها في حكومة الوفاق الوطني؛ من بينها طائرات دون طيار والبطاريات المضادة للطائرات. كما أرسلت مستشارين عسكريين وأفراداً لتشغيل الطائرات دون طيار، ومرتزقة سوريين لتعزيز القوات المناهضة لحفتر.

المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي- أرشيف

وفي تطورٍ مهم ضمن السياق ذاته، ورداً على تصريحات السيسي، قال المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي: “إن الشعب الليبي بجميع مكوناته يؤيد جهود الرئيس المصري لوقف إطلاق النار، وحقن دماء الليبيين، والحفاظ على الأمن القومي الليبي”.

اقرأ أيضاً: ليبيا.. طريق تركيا للسيطرة على منطقة البحر المتوسط

وأضاف صالح، في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط بمقر إقامته بمدينة القبة شرق ليبيا، أن مجلس النواب الليبي هو السلطة الوحيدة المنتخبة والممثلة للشعب الليبي، وقد تواصل أعضاؤه مع مختلف مكونات الشعب الليبي الذي أجمع على دعم جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي، سواء في تنفيذ مبادرة “إعلان القاهرة” لوقف إطلاق النار واستئناف الحوار الليبي- الليبي، أو بالاستعداد للتدخل العسكري بشكل شرعي لمساندة الشعب الليبي في الحفاظ على مقدراته وثرواته، من محاولات القوى الأجنبية للسطو عليها.

المصدر: فاينانشيال تايمز ووكالة أنباء الشرق الأوسط

 اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة