الرياضة

ماذا فعلت ألحان الأهلي المصري بالنجم التونسي؟

الأهلي للمرة 11 في نهائي الأبطال... وحقائق أخرى

في مباراة تاريخية وصف نتيجتها موقع “Filgoal” بالافتراس، كما عنونتها بوابة “اليوم السابع” بكلمات حربية”الأهلي يدمر النجم بـ6صورايخ ويواجه الوداد في النهائي الإفريقي”… وبذلك حملت سداسية الأهلي حقائق مميزة، نضعها بين يديك.

وقبل ذلك، توقع الكثير عودة الأهلي في لقاء الإياب من نصف نهائي أبطال أفريقيا الذي جمعه بالنجم الساحلي، بعد خسارة الذهاب بهدفين لهدف، بناء على عاملي الارض والجمهور، لكن لم تكن التوقعات تشير إلى نتيجة كبيرة (6-2) سيعزفها المارد في شباك النجم.

ألحان السداسية للأهلي عزفها كل من علي معلول في د2 ثم سجل المغربي وليد أزارو “هاتريك” في الدقائق 23 و30 و48 وحمدي النقاز في مرماه د58 ورامي ربيعة د63 بينما أحرز ثنائية النجم رامي البدوي وإيهاب المساكني في الدقيقتين 51 و90.

وبلغة الأرقام، تعتبر نتيجة الأهلي أكبر نتيجة في جولة واحدة بنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، إذ أن أكبر نتيجة قبل ذلك تعود إلى نصف نهائي عام 1984 بفوز شوتنج ستارز النيجيري على سيماسي سوكودا التوجولي 5-1 وبما مجموعه 6-3 ذهابا وايابا.

وعدا عن كون هذا الفوز للأهلي هو الأكبر في تاريخه في الدور نصف نهائي، فإنه شكل أيضا أكبر نتيجة يحصدها المارد الأحمر على حساب الأندية التونسية، كما تعتبر هذه الخساراة هي الأكبر للنجم الساحلي إفريقياً على مدار تاريخه.

وبالعودة إلى العناوين، فإن المهاجم وليد أزارو الذي وصفه رئيس النادي “بالقوة الهجومية الضاربة مستقبلا للهلال” خطف نجومية الساحل التونسي، وأضاء نفسه نجما للقاء بتوقيعه على هاتريك، ليصبح خامس لاعب يسجل هاتريك في البطولات الإفريقية، لاسيما دوري الأبطال.

وبهذه النتيجة التاريخية، ضرب الأهلي موعدا مع نادي الوداد المغربي في نهائي دوري أبطال إفريقيا في تأهل هو الحادي عشر في تاريخيه، يبحث من خلاله النادي الأكثر تتويجا بالالقاب عن ضم الكأس التاسعة إلى خزائنه… فهل يتحقق الحلم من جديد بعد غياب 4 سنوات منذ آخر تتويج؟

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات