الواجهة الرئيسيةشؤون دولية

لماذا ينتفض إقليم الأحواز ضد النظام الإيراني؟

"زواجكم مبارك" من بين الشعارات

 

كيو بوست – 

للأسبوع الرابع على التوالي، تتواصل الاحتجاجات العمالية في إقليم الأحواز غربي إيران على وقع تصاعد الغضب الشعبي ضد فساد النظام، وتأخذ رقعة الاحتجاج بالاتساع داخل الإقليم خلال الأيام الأخيرة.

 

غضب عمالي

المظاهرات المستمرة منذ قرابة 30 يومًا في الأحواز، أطلقها عمال قصب السكر الذين يطالبون بمستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر عدة، بسبب ما أسموه فساد النظام. وسرعان ما توسعت ثورة الغضب لتشمل الاحتجاج على هدر المال العام على التدخلات في سوريا واليمن. 

اقرأ أيضًا: ما لا يعرفه العرب عن الاحتلال الإيراني للأحواز

“اتركوا سوريا وفكروا بحالنا”، ردد آلاف المحتجين.

وهتف المحتجون: “لا يفكر النظام بحالنا ولا الحكومة”، و”أيها الحكومة والمافيا زواجكم مبارك”، في إشارة إلى تعاون الحكومة والحرس الثوري الإيراني وتيار المرشد في قمع المحتجين والمظاهرات العمالية.

ودخلت أيضًا احتجاجات عمال مصنع الصلب أسبوعها الرابع في مدينة الأحواز العاصمة، وردد المحتجون: “شعاركم حسيني وعملكم النهب والسرقة”.

وقال المركز الأحوازي للإعلام والدراسات الإستراتيجية إن مسؤولي النظام في المنطقة ينهبون “مليارات الدولارات من المصانع والشركات لصالح الأعمال العسكرية الخارجية”.

وقال المركز الأحوازي إن النظام الإيراني يهدف إلى طرد العمال العرب من المصانع في الأحواز، من خلال الامتناع عن دفع رواتبهم؛ بقصد استبدالهم بعمال من الفرس والأقلية القادمة من محافظة لرستان المجاورة لإقليم الأحواز العربي.

اقرأ أيضًا: إيران: مصير مجهول لمئات من معتقلي عرب الأهواز

 

تقارير عن القمع

وتفيد تقارير من الداخل الإيراني بأن قوات النظام تواصل مواجهة حركة الاحتجاج السلمي بالقمع والملاحقة والاعتقال.

منظمة حقوق الإنسان الأحوازية أصدرت بيانًا دانت فيه قمع احتجاجات وإضرابات عمال قصب السكر وفولاذ (الصلب).

وذكرت المنظمة أن السلطات الإيرانية تقوم بقمع احتجاجات العمال وإضراباتهم المستمرة، واعتقلت 15 من النشطاء العماليين، وأطلقت سراح بعضهم، بينما ما زالت تحتجز كلًا من إسماعيل باخشي، ممثل نقابة عمال مصانع قصب السكر، والصحافية سبيده قليان التي كانت تغطي التجمعات.

وتعتبر شركة هفت تبه الزراعية-الصناعية، من أقدم شركات إنتاج السكر في إيران، وقد تأسست قبل 50 عامًا، لكن مشاكلها بدأت مع خصخصة الشركة عام 2015، ما تسبب في أزمة لنحو 4 آلاف شخص يعملون بشكل دائم، إذ جرى تحويلهم للعقود محددة المدة، في أقسام مختلفة من الشركة.

 

ماذا تعرف عن الأحواز العرب؟

يقع إقليم منطقة الأحواز شمال غربي إيران، على رأس الخليج العربي بمحاذاة العراق، وتسمى الأحواز اليوم بـ“محافظة خوزستان”.

تعتبر أراضي الإقليم واحدة من أخصب الأراضي الزراعية في الشرق الأوسط، وهذا ما أعطاه أهمية إستراتيجية لوفرة إنتاجيه الزراعي والحيواني، وجعل منه سلة غذائية بالنسبة لمحيطه المباشر، سواء إيران أو العراق أو الخليح العربي.

ينتج الأحواز نحو 70% من البترول الإيراني، ويحتوي على 35% من المياه في إيران، كما تعتبر مدينة “عبدان” الأحوازية أحد أهم مراكز تكرير البترول وتصديره، وترتبط منشآتها بحقول النفط والغاز في مختلف أرجاء البلاد. وتعتبر أيضًا مرفأ إستراتيجيًا يتيح لإيران واجهة ثمينة على الخليح العربي، وعلى الملاحة الدولية المتجهة من هذه المنطقة إلى مختلف أنحاء العالم.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة