ترجماتثقافة ومعرفةشؤون دولية

لماذا يكون الانتماء للوطن أكثر أهمية وجدوى من الانتماء القومي؟

هكذا يمارس المواطن انتماءه الوطني بالأفعال، لا بالأقوال فحسب

ترجمة كيو بوست عن مجلة ثوت كو الثقافية – أنس أبو عريش

ببساطة، يمكن تعريف الوطنية على أنها الشعور بحب الوطن. ويعد إظهار الوطنية أمرًا ضروريًا للمواطن الصالح من وجهة النظر النمطية.

ولكن، في بعض الأحيان، تكون الوطنية سلبية وضارة إلى حد كبير.

اقرأ أيضًا: المشاكل اللغوية والفلسفية في نص قانون الدولة اليهودية

 

تعريف الوطنية

يمكن القول إن الشعور بحب الوطن وبالفخر والإخلاص والتعلق به هي العناصر الأساسية للوطنية. إضافة إلى ذلك، يعتبر الشعور المشترك بين المواطنين بالارتباط والوحدة هو عنصر إضافي. وقد يحدث الارتباط عبر العرق المشترك أو الثقافة المشتركة، أو المعتقدات الدينية، أو التاريخ.

 

منظور تاريخي

رغم أن الوطنية كانت موجودة عبر التاريخ، إلا أنها لم تكن تعتبر دائمًا فضيلة؛ فعلى سبيل المثال، كانت الوطنية في القرن الثامن عشر في أوروبا بمثابة خيانة بالنسبة للكنيسة وللولاء لها.

كما انتقد باحثون آخرون في تلك الفترة ما اعتبروه “وطنية مفرطة” في بعض الأحيان؛ فمثلًا، انتقد صامويل جونسون عام 1774 أولئك الذين أظهروا “ولاء مغلوطًا” لبريطانيا، ووصفهم بـ”الأوغاد المزيفين”.

اقرأ أيضًا: الإبادة الثقافية للمسلمين في شينغيناغ: كيف تستهدف الصين الفنانين والكتاب الإيغوريين؟

 

أمثلة على الوطنية

هناك عدد لا محدود من طرق إظهار الوطنية والتعبير عنها؛ فعلى سبيل المثال، يعد الوقوف أثناء ترديد النشيد الوطني أو قسم الولاء من الأمثلة الواضحة على إظهار الوطنية.

هناك أمثلة أخرى مثل:

1) المشاركة في الديمقراطية التمثيلية عبر التصويت في الانتخابات.

2) التطوع في الأعمال المجتمعية أو الترشح لمنصب حكومي منتخب.

3) الخدمة في المؤسسات الوطنية.

4) طاعة القوانين ودفع الضرائب.

5) فهم الحقوق والحريات والمسؤوليات التي يتضمنها الدستور.

 

الوطنية والقومية، والفرق بينهما

رغم أن الكثيرين يعتقدون أن القومية والوطنية هما كلمتان مترادفتان، إلا أنهما يحملان دلالات مختلفة؛ فبينما تظهر الكلمتان حبًا للوطن، تختلف القيم التي تستند إليها المشاعر في كل حالة.

يستند الشعور بالوطنية إلى قيم إيجابية حول حب الوطن مثل الحرية والعدالة والمساواة. ويشعر الشخص الوطني بنظام من التعاون المشترك بين المواطن والحكومة من أجل حياة أفضل في دولتهم.

على النقيض، تستند القومية إلى الشعور بالتفوق العرقي على الآخرين، كما تستند إلى عدم الثقة بالأمم الأخرى، وعدم الموافقة على الانضمام لها، بما يقود إلى الافتراض بأن الدول الأخرى هي منافس لها.

اقرأ أيضًا: قبل عبد الناصر بسنوات طويلة: كيف ومتى نشأت القومية العربية؟

وبينما تقوم القومية بتشويه صورة الدول الأخرى وتصل في بعض الأحيان إلى حد الدعوة إلى هيمنة البلاد عليها، لا تفعل الوطنية ذلك. وهكذا، يمكن اعتبار القومية نقيض العولمة.

وقد أصبح الخلاف بين مؤيدي القومية والوطنية بارزًا خلال الفترة الأخيرة، خصوصًا بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي بأنه “قومي”، وبأنه لا يهتم بالعولمة ولا بجعل العالم أفضل، ويكتفي بالاهتمام ببلده.

 

إيجابيات الوطنية وسلبياتها

نجحت مجموعة قليلة من الدول في الازدهار بدون المشاعر الوطنية، خصوصًا أن مشاعر الحب للبلاد، والشعور بالفخر للانتماء لها تجمع الأفراد نحو بعضهم، وتساعد في مواجهتهم للتحديات.

بدون المشاعر الوطنية المشتركة، ربما لم يكن الأمريكيون ليختاروا الاستقلال عن بريطانيا، وربما لم يتمكن الأمريكيون من التغلب على الكساد الكبير، أو أن يحققوا الانتصار في الحرب العالمية الثانية.

أما مخاطر الوطنية -أو سلبياتها- فتحدث عندما تصبح عقيدة سياسية إلزامية، أو عندما تستخدم من أجل إثارة مجموعات سكانية ضد مجموعات أخرى بما يقود إلى تقويض القيم الأساسية للدولة؛ فعلى سبيل المثال، قامت الولايات المتحدة عام 1798 بسن قوانين تسمح بسجن بعض المهاجرين الأمريكيين دون اتباع الإجراءات القانونية وبطريقة تقيد حرية التعبير. سميت هذه القوانين بإجراءات “الغرباء والفتنة”، وجاءت بسبب مخاوف الحرب مع فرنسا.

اقرأ أيضًا: ما حقيقة العلاقة بين العنصرية والتطرف؟

كما تسببت المخاوف المبكرة من الشيوعية في الولايات المتحدة بشن عمليات اعتقال واسعة النطاق عام 1919، سميت بـ”اجتياحات بالمر”، أدت إلى اعتقال 10 آلاف مهاجر ألماني وأمريكي وروسي، وإبعادهم فورًا دون محاكمة.

كما أدت غارة جوية يابانية على “بيرل هاربر” عام 1941 إلى اعتقال 127 ألف أمريكي من أصل ياباني، ووضعهم في معسكرات اعتقال طوال الحرب العالمية الثانية، بناء على قرار من إدارة فرانكلين روزفلت.

إضافة إلى ذلك، اتهمت الحكومة الأمريكية في الخمسينيات آلاف الأمريكيين بالانتماء للشيوعية وسجنتهم. وبناء على ما وصف حينها بـ”التحقيقات”، جرى نبذ هؤلاء ومحاكمتهم بسبب معتقداتهم السياسية.

 

المصدر: ثوت كو

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات