الواجهة الرئيسيةشؤون خليجية

للمرة الـ5: صواريخ حوثية-إيرانية تجاه الأراضي السعودية، والتحالف يتصدى

تمكن الدفاع الجوي من اعتراض الصواريخ

متابعة كيو بوست – 

بطريقة عشوائية وعبثية، أطلقت جماعة الحوثي 7 صواريخ باليستية من داخل الأراضي اليمنية باتجاه المملكة العربية السعودية.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الجوي تركي المالكي إن 3 من الصواريخ كانت متجهة إلى الرياض، فيما اتجه صاورخ إلى مدينة خميس مشيط، وآخر إلى نجران، واثنين إلى جازان، لكن قوات الدفاع الجوي للتحالف تمكنت من رصد الصواريخ واعتراضها وتدميرها.

ومع ذلك، تسببت الصواريخ، رغم اعتراضها، ببعض الأضرار المادية التي لحقت بالبنايات، بسبب توجيهها من قبل جماعة الحوثي المدعومة من إيران إلى مناطق آهلة بالسكان، مسببة مقتل مقيم مصري داخل الأراضي السعودية، وإصابة مصريين آخرين بجروح طفيفة، بفعل تناثر الشظايا.

 

إيران

يظهر العدوان الجديد من قبل الجماعة استمرار الدعم الإيراني للجماعة المسلحة في اليمن، عبر تزويدها بمجموعة من الصواريخ الباليستية المتطورة، بهدف تهديد أمن المملكة، وتهديد الأمن الإقليمي والدولي، بحسب ما قال المالكي، ويضيف: “إن إطلاق الصواريخ باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفًا للقانون الدولي الإنساني”، معتبرًا أن هذا التطور يعد تطورًا خطيرًا في حرب المنظمات الإرهابية، والدول التي تقف خلفها لرعاية إرهابها، مثل إيران.

واستعرض المالكي خلال مؤتمر صحفي عددًا من الأدلة التي تثبت تورط إيران بتزويد جماعة الحوثي بالصواريخ الباليستية التي انطلقت إلى السعودية، في اتهام واضح وصريح لإيران بدعم الجماعات المتطرفة في اليمن.

وقال المالكي خلال المؤتمر الصحفي إن السعودية تحتفظ بحق الرد في الزمان والمكان المناسبين.

تورط إيراني

وذكرت قناة سي بي إس نيوز أن الحدث الأخير سيعيد توجيه الأنظار إلى دور إيران في الحرب اليمنية، لأن الصواريخ التي أطلقها الحوثيون حصلوا عليها من إيران، خصوصًا أن شهود عيان من داخل اليمن قالوا إن الصواريخ جرى تمويهها كصخور في الشارع، في خطوة تحاكي الطرق التي يستخدمها حزب الله في لبنان، والمتمردين الشيعة في العراق والبحرين، بما يشير إلى استخدام آلية واحدة من قبل حلفاء إيران في المنطقة.

وذكرت القناة أيضًا أ الصواريخ ستصب في مصلحة الولايات المتحدة التي تحاول إقناع العالم بضرورة اتخاذ قرار حاسم ضد إيران، وضد صواريخها الباليستية التي تزودها للحوثيين.

كما ذكر موقع سيدني مورنينغ أن الهجوم يظهر تسارع وتيرة التصعيد الذي يقوده الحوثيون، بشكل يقود إلى عرقلة الجهود التي يبذلها المبعوث الجديد للأمم المتحدة للتوسط في محادثات السلام لإنهاء الحرب.

 

استنكار

وفور الإعلان عن الخبر، توالت ردات الفعل من عدد من دول المنطقة؛ إذ سرعان ما أصدرت دولة الكويت بيان إدانة واستنكار للهجمات الصاروخية التي استهدفت أراضي المملكة، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لوضع حد لاستمرار تلك الهجمات.

وقال مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية: “تابعت الكويت باستياء واستنكار بالغين أنباء الهجمات الصاروخية التي روعت الآمنين في السعودية. تؤكد الكويت على إدانة الهجمات ورفضها التام لها، التي تعبر عن تعنت جماعة الحوثي ورفضهم للسلام، وإرادة المجتمع الدولي بوضع حد للصراع في اليمن، وتقويضهم لمساعي السلام”.

كما أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية إدانتها الشديدة للهجوم الصاروخي الحوثي، ووقوفها الكامل إلى جانب المملكة السعودية في تصديها للاعتداءات “المتكررة التي تتعرض لها من ميليشيات الحوثي”. وقال المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني: “إن الأردن إذ يجدد موقفه الداعم لجهود الأشقاء في السعودية للحفاظ على أمنهم الوطني، ودعم الشرعية في اليمن، فإنه يدعو جميع الأطراف اليمنية إلى نبذ العنف والاقتتال، والعودة إلى طاولة المفاوضات، وصولًا إلى حل الصراع بالطرق السلمية، وتجنيب اليمن الشقيق ويلات الاقتتال.”

وتباعًا، أعلنت كل من الولايات المتحدة والبحرين والإمارات العربية المتحدة وفلسطين وباكستان ومصر وروسيا والسودان والحكومة الشرعية في اليمن ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامي والمنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر والإيسيكو إدانتها لعملية إطلاق الصواريخ الحوثية على السعودية، خصوصًا أنها استهدفت مناطق سكنية، آهلة بالمدنيين.

 

ليست المرة الأولى

لم تكن تلك الهجمات العدوانية المرة الأولى التي تهاجم فيها ميليشيات الحوثي الأراضي السعودية بالصواريخ، إذ تصدت قوات الدفاع الجوي السعودي في 4 نوفمبر 2017 لصاروخ استهدف مطار الملك خالد بالرياض. إضافة إلى ذلك، استهدفت جماعة الحوثي مكة المكرمة، أقدس مكان على وجه الأرض بالنسبة للمسلمين، مرتين، في 28 أكتوبر 2016، وفي 27 يوليو 2017.

كما استهدفت جماعة الحوثي بالصواريخ الإيرانية مدينة الرياض بصاروخ باليستي في 19 مايو 2017. ونجحت قوات الدفاع الجوي بالتصدي لكل تلك الهجمات، إلا أن الهجمة الأخيرة شهدت أكبر عدد من الصواريخ أطلقت في يوم واحد تجاه السعودية.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة