الواجهة الرئيسيةمصطفى سعيد

لا لا يالخيزرانة… مع مصطفى سعيد

كيوبوست

(نموذج: لا لا يالخيزرانة، عبدالله البلادي).

ما سمعناه هو لحن حجازي غير منسوب، قديم، وهذا اللحن لشعرٍ دائماً يُنظم عليه من قِبل الشعراء بنفس هذا المنطق: لا لا يا كذا حصل كذا!

لاقى هذا اللحن شهرةً في الحجاز والساحل المقابل للحجاز في برّ مصر: السويس، القلزم، القصير؛ خصوصاً أنه لا لهجة الكلام ولا لهجة الموسيقى مختلفة بين ضفَّتَي البحر في هذه المنطقة.

حلقتنا اليوم عن كيفية هجرة اللحن وغنائه بأكثر من لهجة من نفس النظام الموسيقي؛ في تنوُّع وتجدُّد دون المساس بأصله.

اللحن (في النموذج السابق) معزوف بمنطق فرقة الموسيقى العربية الموجودة في الإذاعات؛ إذا أرادت الإذاعات، حينئذ، عمل أي نمط موسيقي يُضفي عليه طابع التمدن (من وجهة نظرهم) يُعزف بهذه الفرقة: آلات التخت التقليدية؛ عود وقانون وناي، ثم صفّ كمنجات وتشلو ودبلباس، ومجموعة إيقاعات؛ طبعاً كل شعب وضع مجموعة الإيقاعات الخاصة به، وأحياناً بعض الآلات المحلية.

بنفس هذه الطريقة غنَّى هذا اللحن محمد رشدي، في مصر.. أول ما تغيَّر الإيقاع، أصبح إيقاع المقسوم أو البلدي، وليس السائر الموجود في الحجاز، شهير جداً، الوحدة السائرة أو وحدة الركباني؛ مما حتَّم إبطاء سير اللحن؛ اللحن أصبح بطيئاً.

اقرأ أيضًا: أسماء الكمسرية… مع مصطفى سعيد

نسمع اللحن المضاف من بليغ حمدي، واللحن الأصلي الذي أصبح مذهب الأغنية كيف بُطِّئ لملاءمة إيقاع المقسوم الأشهر في الغناء المصري العامِّي الدارج، حينئذ، وإلى الآن!

(نموذج: محمد رشدي، لا لا يالخيزرانة).

اللحن الأصلي متروك للمجموعة، واللحن المضاف من بليغ حمدي يغنيه محمد رشدي.

نختم مع الصيغة الفطرية الأصلية لهذا اللحن. أتوقع أنه إما كان يُغنَّى على العود وإما على السمسمية. وهذه النسخة ستُغنى على العود.

نرى الحماسة في الغناء والشجن وبذات الوقت الندم؛ الـ(لا لا) تحولت إلى بكاء على ماضٍ أو ذكر حبيب.

نسمع من طلال مداح، ويبدو من فرط سلامة فطرته أنه لم يحضِّر مسبقاً ما سيغنَّي؛ نلاحظ ذلك من دوزانة عوده كي يلائم الوتر الأعلى مقام الغناء.

اقرأ أيضًا: طلال مداح الملحن.. مع مصطفى سعيد

نسمع طلال مداح في هذا اللحن الذي أعتقد أنه هكذا كان يُغنَّى منذ مئات السنين.

نختم، ويا سلام عليك يا سي طلال.

المصادر المكتوبة:

«مقالات عن الفنون الشعبية على ساحل البحر الأحمر»، وزارة الثقافة، الجمهورية العربية المتحدة، 1959.

المصادر المسموعة:

• وتر وسمر.
• تليفزيون المملكة العربية السعودية.
• مكتبة الإذاعة والتليفزيون، القاهرة.
• شبكة الأستاذ طلال مداح الفنية.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة