الواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون دوليةشؤون عربية

“كيوبوست” يستطلع آراء الخبراء في اختتام فعاليات النسخة الخامسة لـ”يومكس” و”سيمتكس 2022″

حققت الصفقات المبرمة زيادة وصلت إلى 159% وسط اهتمام ووجود لافتَين من قِبل الشركات والمهتمين بهذا المحفل الدولي السنوي

كيوبوست

اختتمت مساء اليوم فعاليات النسخة الخامسة من معرضَي الأنظمة غير المأهولة “يومكس”، والمحاكاة والتدريب “سيمتكس 2022″، التي أُقيمت بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، بتنظيم شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، بالتعاون مع وزارة الدفاع الإماراتية، بمشاركة 134 عارضاً من 26 دولة مختلفة، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

وعلى مدار ثلاثة أيام، شارك نخبة من الخبراء وصناع القرار وكبار المسؤولين والأكاديميين في جلسات نقاشية ركزت على فهم المشهد المتغير في قطاع الأنظمة غير المأهولة، وتعزيز الثقة والتفاهم بين الإنسان والآلة، واتخاذ القرار في عصر الأنظمة غير المأهولة، بالإضافة إلى التطرق لمسألة تحسين الابتكار والتغلب على التحديات المصاحبة لعمليات تطبيق التقنيات وتكاملها، وكيفية عمل التكنولوجيا على تشكيل القدرات المستقبلية.

اطلع الشيخ محمد بن زايد على أحدث التقنيات الموجودة بالمعرض

مناقشات مثمرة

يوسف الحداد

سلَّطت المناقشات الضوء على الأنظمة غير المأهولة والتقنيات الذكية المستخدمة بالعديد من القطاعات الحيوية، حسب الكاتب والباحث الإماراتي يوسف الحداد، الذي يقول لـ”كيوبوست”: إن المعرض يحظى بأهمية استراتيجية كبيرة على المستويات كافة، ويسلط الضوء على المكانة الدولية التي تبوأتها الإمارات نتيجة جهودها في تطوير العلاقات الدولية والاستمرار نحو التحول الرقمي؛ وهو ما انعكس على المشاركات الواسعة للمعنيين من مختلف دول العالم الذين شاركوا كمتحدثين وعارضين لتجاربهم بأحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا.

يؤكد الحداد أن التنوع الكبير في الشركات المشاركة وتعدد جنسياتها، بالإضافة إلى حرصها على أن تكون مشاركتها متضمنة أقوى وأحدث ما لديها من منتجات وتقنيات، تعكس المكانة التي أصبح يحظى بها المعرض عالمياً؛ خصوصاً في ظل المتغيرات الجيوسياسية الإقليمية والدولية، والطلب المتزايد على التقنيات الحديثة والتوسع في استخداماتها، معتبراً أن المعرض أصبح منصة حقيقية لتبادل الأفكار والتجارب وتعزيز فرص التعاون وإبرام الصفقات العسكرية الضخمة.

اقرأ أيضاً: كيف دعمت الإمارات حقوق الإنسان حول العالم؟

وبلغ إجمالي صفقات أول يومَين في المعرض أكثر من مليار و620 مليوناً، حسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم “يومكس” و”سيمتكس” العقيد ركن طيار عبدالناصر محمد الحميدي، والذي أكد أن الإحصاءات تشير إلى ارتفاع الصفقات المبرمة خلال أول يومَين مقارنةً بالدورة السابقة في 2020، بنسبة زيادة وصلت إلى 159%.

استقبل المعرض العديد من الزائرين

تسهيلات ومزايا

بيلين كارشوفسكي

يعتبر الرئيس التنفيذي لشركة HADES Defense Systems بيلين كارشوفسكي، في تعليق لـ”كيوبوست”، أن المعرض بمثابة فرصة لإقامة الكثير من علاقات العمل، مؤكداً، في تعليق لـ”كيوبوست”، أنهم عرضوا خلال المعرض رؤيتهم للمستقبل بشأن آليات الدفاع الجوي والتعامل مع التهديدات المستجدة.

 يقول كارشوفسكي إنهم عرضوا خلال المعرض نظاماً مضاداً للطائرات دون طيار؛ يقدم حلولاً شاملة للكشف قصير المدى، والتشويش وتدمير الأهداف الجوية والأرضية والقوة البشرية؛ حيث توافر بالنظام القدرة على التحدث والدمج الكامل لوحدات الدفاع الجوي الوطنية في الأنظمة الآلية، بالإضافة إلى طائرات هجومية نفاسة بمواصفات خاصة.

جان-كريستوف تشارلز

يتسم المعرض بالتنظيم الجيد وتسهيل الإجراءات كافة، حسب جان-كريستوف تشارلز، مدير تطوير الأعمال الدولية بوحدة أعمال الدفاع والأمن بشركة CS GROUP، الذي يقول لـ”كيوبوست”، إن شركته اهتمت بحضور المعرض باعتباره فرصة جيدة للغاية من أجل الحديث عن القدرات الصناعية العسكرية ومناقشة مسألة الطائرات من دون طيار، بالإضافة إلى العديد من الأمور الأخرى، وفي ظل وجود أشخاص معنيين بالأمر بشكل مباشر تكون هناك فرصة من أجل تبادل الآراء والبدء في أعمال مشتركة والاتفاق على تعاقدات مستقبلية؛ وهي فرصة يوفرها المعرض، حيث يتيح التواصل مع عملاء جدد وشركاء مستقبليين للشركات.

محمد بني هذيل

يعتبر المعرض منصة عالمية مهمة، حسب محمد بن هذيل، الرئيس التنفيذي لشركة القدرة العالمية لتمثيل الشركات وعضو مجموعة “إم جلوري القابضة”، الذي يقول لـ”كيوبوست”: إن الشركات الوطنية تستعرض أحدث التقنيات والابتكارات في مجالات مختلفة؛ لا سيما المركبات غير المأهولة التي تتميز بها شركة “هاو آند هاو تكنولوجيز” الأمريكية.

وأضاف أنهم بصفتهم الموزع الحصري لها في منطقة الشرق الأوسط، فإنهم يعتبرون مشاركتهم في هذا المعرض مهمة للغاية؛ نظراً لدوره البارز في جذب المتخصصين وأصحاب الخبرات وأيضاً المستخدمين لهذه الأنظمة الذكية، مشيراً إلى أنه بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات العالمية في تطوير المنتجات، يتم تعزيز الشراكات لمواكبة التطور الذي يشهده العالم.

يشير محمد بن هذيل إلى أنهم حرصوا على إلقاء الضوء على روبوت الإطفاء الآلي “الثيرمايت RS3” الحاصل على جوائز عالمية؛ منها حصولة على تقييم أفضل 100 ابتكار عالمي لعامَين متتاليين ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، بالإضافة إلى جائزة عالمية في أفضل الممارسات لفرق الدفاع المدني، وحصلت عليها دولة الإمارات مؤخراً.

تجربة حية في المعرض

فرصة للشركات الإماراتية

محمد الزرعوني

ويوفر المعرض فرصة للشركات الإماراتية من أجل إبراز إمكاناتها وما يتوافر لديها من تقنيات متطورة، حسب محمد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة “بيوند أكسس للذكاء الاصطناعي”، الذي يقول لـ”كيوبوست”: إن المعرض يوفر العديد من المميزات للمشاركين، ويتيح فرصة رؤية الإنجاز على أرض الواقع، لافتاً إلى أن قطاع الذكاء الاصطناعي والاستعانة بالروبوتات يشهد خلال الفترة الحالية طفرة كبيرة جداً.

وأضاف الزرعوني أن هذا القطاع أصبح من القطاعات المهمة التي يتسارع الاهتمام بتطويرها والعمل عليها داخل وخارج الإمارات، مشيراً إلى أن المعرض يوفر عامل جذب لعرض أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال وطرحها أمام الجمهور والجهات الحكومية والخاصة التي يمكن أن تستفيد منها؛ سواء بشكل فوري أو ضمن مخططات توسعها خلال السنوات المقبلة.

يشير يوسف الحداد إلى أن النسخة الأخيرة حملت أبعاداً جديدة؛ منها التأكيد وتسليط الضوء على آخر ما توصلت إليه صناعة الأنظمة غير المأهولة والمحاكاة والتدريب، فضلاً على إثراء القدرات والإمكانات البشرية، بجانب إتاحة الاطلاع على أحدث التقنيات والأنظمة المتطورة في مجال الذكاء الاصطناعي ذات الاستخدامات المتعددة، مشيراً إلى أن الأنظمة غير المأهولة متنوعة وتدخل في تنظيم الكثير من منظومات العمل الرئيسية؛ ليس فقط في الجهات العسكرية أو الدفاعية، وإنما في العمل الميداني أيضاً؛ فنراها بقطاع النقل وغيره من القطاعات.

شاركت شرطة دبي في المعرض

مشاركة إسرائيلية

وشهدت النسخة الأخيرة من المعرض مشاركة 3 شركات إسرائيلية، للمرة الأولى؛ وهي شركات Elbit Systems وCopterpix وAvnon HLS Group، حيث عرضت شركة “Avnon HLS” حلولاً مضادة للطائرات دون طيار وتقنية المراقبة متعددة المستشعرات.

تم إبرام صفقات كبيرة خلال الفعاليات

يقول إيغال يارمولينسكي، نائب رئيس شركة “Copterpix” الإسرائيلية للمبيعات، إن شركته تشارك للمرة الأولى في المعرض، وهي تجربة جديدة بالنسبة إليهم؛ حيث جرى عقد عدد من اللقاءات والاجتماعات بين الشركة وشركات أخرى خلال فترة المعرض، مشيراً إلى أنهم استفادوا من خلال المشاركة بمعرفة متطلبات المنطقة والسوق الجديدة.

يعتبر يارمولينسكي أن المعرض كان بمثابة فرصة جيدة من أجل فهم العديد من الأمور بينهم وبين العملاء المحتملين للشركة، بالإضافة إلى تسليط الضوء بشكل أكبر على ما يقومون به في مجال التصنيع.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة