ترجماتملفات مميزة

كيف يمكن أن نحصل على الاحترام ممن حولنا؟

ليس للأمر علاقة بالقوة أو السيطرة أو المنصب!

ترجمة كيو بوست – 

هل علينا أن نحترم شيوخنا وكبارنا ومسؤولينا ومعلمينا بطريقة عمياء؟ ماذا لو كان أحد هؤلاء غير جدير بالاحترام، أو يتصرف بطريقة سيئة، هل علينا الاستمرار في احترامه؟ ماذا لو لم يكن أحدهم على قدر المسؤولية التي أوكلت إليه، هل علينا أن نستمر في احترامه؟

الاحترام ليس شيئًا عليك فعله لأنه يتوجب عليك فعله، لأن الاحترام هو نظام معرض للتلاعب، بمعنى أنه من الممكن أن تكون قد صوتَّ في الانتخابات لصالح شخص معين، لكنك اكتشفت لاحقًا أنه لم يكن جديرًا بالاحترام، أو أنه لم يكن مخولًا بالوصول إلى السلطة التي دفعته إليها، ولا يستحقها.

الاحترام بحسب القاموس العلمي هو الشعور بالإعجاب العميق تجاه شخص أو شيء ما بسبب قدرات خاصة به، أو مهارات، أو إنجازات أو سمات. لذلك، من الممكن أن تعجب وتحترم شخصًا ما لمجرد أنه زعيم، أو مدير، أو رجل دين، كما يمكن أن تحترم شخصًا ما لأن لديه قدرات مدهشة، سواء كانت طبيعية أو اكتسبها خلال حياته. كما يمكن أن تحترم شخصًا ما لأنه يقوم بما لا يمكنك أن تفعله.

كما يمكن أن تكتسب الاحترام لأنك فعلت شيئًا صحيحًا، كعمل بطولي، أو لأنك تتعامل مع الآخرين بالرحمة والرعاية، أو لأنك لبيت احتياجات الآخرين.

إذا كنت تعتقد أنه بمجرد وصولك إلى منصب معين (مثل أن تكون والدًا أو مديرًا) فأنت جدير بالاحترام، فعليك التوقف عن قراءة هذا التقرير. أما إذا كنت شخصًا تريد أن تحظى بالاحترام بناء على مواهبك وقدراتك، تابع قراءة الأفكار التالية التي ترشدك إلى طريقة الحصول على احترام الآخرين:

  1. صوت الأفعال أعلى من صوت الكلمات: إذا كنت تقول دائمًا أنك شخص مهم أو تتقن عملك، فهذا لا يعني أنك ستحوز على الاحترام من الآخرين. قل ما تريد، لكن تذكر دائمًا أن الأفعال هي ما يقرر في النهاية. الناس من حولك يراقبون أفعالك، لا أقوالك، لذلك، إذا اخترت الطريق الخطأ ولم تعترف بأخطائك، فإن هذا سيدفع الناس من حولك إلى عدم تقديرك، وستزيد من الأسباب التي تدفع الآخرين إلى عدم احترامك.
  2. إذا كنت تريد من الأشخاص من حولك أن يحترموك، احترمهم: حتى لو كان الأشخاص من حولك مختلفين، أظهر لهم الاحترام، وتجاهل الاختلافات، لأننا جميعًا نقدر الاحترام، ونقدر من يعترفون لنا باحترامهم. قد يكون هناك اختلافات في طرق حل مشاكلنا اليومية، مع زملائنا في العمل، مع أفراد عائلاتنا، لكن في النهاية، الجميع يبحث عن الاحترام في المجتمع. لا تعامل الأشخاص بشكل مختلف لمجرد أنهم مختلفون، أو بحسب مظهرهم أو جنسهم أو لونهم؛ فإذا كنت تبحث عن الاحترام ابحث عن العوامل المشتركة بينك وبينهم. لا تحكم على الكتاب من غلافه، لكي تظل محترمًا لدى الناس حتى لو كنت مخطئًا.
  3. القسوة تتج عن الضعف وليس عن القوة: إذا كنت قاسيًا مع الأشخاص من حولك، خصوصًا من هم أدنى مرتبة منك (أبنائك، موظفيك، الحيوانات)، فإن هذا دليل ضعف وليس قوة، ولا يولد إلا عدم التقدير. من السهل أن تكون قاسيًا مع الآخرين، خصوصًا مع أولئك الذين لا يملكون القوة للدفاع عن أنفسهم، لكن ممارسة السلطة والقوة على من هم أدنى منك لا يجلب لك الاحترام، بل على العكس تمامًا. الأشخاص الأقوياء هم من يخضِعون أنفسهم لمن هم أضعف منهم.
  4. قدراتك وإنجازاتك قد تتراجع، لكن صفاتك الشخصية ستبقى معك طول العمر: هل تفوز بالجوائز باستمرار؟ هل أنت في أعلى السلم الوظيفي في شركتك؟ هل تشعر بأنك شخص متفوق؟ لن يدوم ذلك أبدًا. كل هذه الأشياء تتغير وتنتقل! لن تستطيع أخذ كل هذه الأشياء معك إلى الأبد. إذا كنت تريد الاحترام فعليك أن تفعل الأشياء الجيدة، لا أن تكتفي بتلك الزخارف!

 

إذا كنت تريد أن تكون محترمًا بين الناس، عليك أن تبدأ باحترام الآخرين، ثم عليك أن تبحث وتتعلم من أخطائك، وأن تحاول أن تفهم!

 

المصدر: سايكولوجي توداي

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة