الواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون عربية

كيف دعمت الإمارات حقوق الإنسان حول العالم؟

نفذت أبوظبي إصلاحات حقوقية متعددة في فترة زمنية قصيرة.. ومدت يد العون إلى الدول في أوقات الأزمات.. معززةً قيم الإنسانية من دون تمييز أو أهداف سياسية

كيوبوست

تواصل دولة الإمارات سعيها لتعزيز وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان في مختلف المجالات بشكل متسارع جعلها تتصدر المنطقة العربية بطفرات في مجالات عدة، رصدتها المؤسسات الدولية في تقاريرها الدورية التي تبرز التزام أبوظبي بتعزيز حقوق الإنسان والمساواة بين جميع المواطنين من دون تمييز، مع التصدي لمحاولات التمييز وصياغة تشريعات قانونية من شأنها تعزيز قيم حقوق الإنسان بما يتوافق مع المعايير الدولية، وهو التزام لا يقتصر على حدود الإمارات فحسب؛ ولكن يمتد خارجها.

تعزيز المساواة

اهتمام الإمارات بأوضاع حقوق الإنسان كان الدافع الرئيسي لإنشاء الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان التي ستتولى رصد أي تجاوزات أو انتهاكات لحقوق الإنسان والتأكد من صحتها، في وقت جاءت فيه التعديلات القانونية التي أُدخلت على قانون العقوبات وتضمنت إلغاء العذر المخفف في ما يُسمى “جرائم الشرف”؛ بحيث تعامل كجرائم قتل وَفق النصوص المعمول بها بقانون العقوبات، ليرسخ الاهتمام المتزايد بالمرأة ومنحها فرصاً متساوية بعد صدور نحو 11 قانوناً وتعديلاً تشريعياً خلال العامين الماضيين حققت فيهما المرأة مكتسبات مهمة تدعم المساواة بين الجنسَين.

اقرأ أيضًا: صور نادرة للمغفور له الشيخ زايد في أرشيف حصلت عليه إحدى جامعات أبوظبي

أما في مجال المساواة بالأجور بين الرجال والنساء، فعززت الإمارات مكانتها في السنوات الثلاث الماضية بطفرة دفعتها لتكون في المركز الأول عربياً بتقرير الفجوة بين الجنسَين الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في 2021، بالإضافة إلى صعودها إلى المرتبة الأولى عربياً والـ18 عالمياً وَفق تقرير البنك الدولي الخاص بالمرأة وأنشطة الأعمال والقانون في أعقاب النجاح بتحقيق طفرة بالالتزامات المرتبطة بالمرأة وأنشطة الأعمال بتحقيق 82.5 نقطة من إجمالي 100 نقطة يعتمد عليها التقرير لم تحقق منها الإمارات في 2019 سوى 29 نقطة فقط، في وقت تمكنت فيه أبوظبي في 2021 من تحقيق العلامة الكاملة في خمسة محاور؛ هي حرية التنقل، والعمل، وريادة الأعمال، والمعاش التقاعدي، والأجور.

أرسلت الإمارات اللقاح إلى قطاع غزة – وكالات

وفي إطار التشريعات القانونية التي تضمن سيادة القانون على الجميع، أقرت الإمارات قانون مساءلة الوزراء وكبار الموظفين؛ وهو القانون الذي حدَّد بوضوح آليات تلقي الشكاوى والبلاغات ضد كبار المسؤولين وطريقة اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم حال ثبوت صحة الوقائع المبلغ عنها، مع البدء في التحقيق فيها، والذي يسمح للجهات المختصة بإصدار قرار بمنع الوزير أو المسؤول من السفر أو تجميد أمواله أو منعه من التصرف فيها.

تدعم القوانين الإماراتية المساواة بين الجنسين – وكالات

تصدٍّ للفساد

وجاء إصدار القانون في الوقت الذي تتصدر فيه الإمارات الشرق الأوسط على مؤشر مدركات الفساد لعام 2020، والصادر عن منظمة الشفافية الدولية المعنية بمكافحة الفساد، في وقت حلَّت فيه بالمركز الـ21 عالمياً؛ وهو ترتيب متقدم لم يأتِ من فراغ، ولكن اتساقاً مع تحركات الإمارات التي بدأت منذ سنوات وتضمنت تنظيماً لعلاقة العمل ووضع نظام حماية الأجور، بالإضافة إلى إقرار قانون الخدمة المساعدة عام 2017 الذي تضمن ترسيخاً لمفهوم المعاملة الإنسانية وحمايةً من أي تمييز عنصري لكل العاملين بالدولة، مع الأخذ في الاعتبار التعديلات التي أُدخلت من وزارة الموارد البشرية والتوطين عام 2015، وتضمنت إصلاحات تهدف إلى تحسين بيئة العمل وَفق القانون.

عززت الإمارات من قيم حقوق الإنسان – وكالات

تحركات إنسانية

اهتمام الإمارات بحقوق الإنسان لم يقتصر على المواطنين والمقيمين فقط؛ ولكن امتد لمساعدة العالم في الأزمات، والتي كان آخرها الاستجابة السريعة والمساعدة في عمليات الإجلاء من أفغانستان، للتخفيف عن المواطنين الأفغان بعدما أسهمت أبوظبي في إجلاء نحو 8500 أجنبي باستخدام طائراتها ومطاراتها، وتستضيف في الوقت الحالي نحو 5 آلاف أفغاني بشكل مؤقت مع عوائلهم في المدينة الإنسانية لحين إنهاء إجراءات توطينهم في عدة بلاد حول العالم.

تستضيف الإمارات لاجئين أفغان بشكل مؤقت – وكالات

وتعكس المساعدات الإماراتية للعالم ثقافة التسامح والاعتدال وَفق منهجية وإرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، التي تراعي الجانب الإنساني في المقام الأول؛ وهو ما ظهر بوضوح خلال جائحة “كورونا”، حيث قدمت أبوظبي مساعدات إلى عدة دول حول العالم تختلف معها سياسياً؛ مثل إيران على سبيل المثال لا الحصر، في وقت تلعب فيه اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية دوراً كبيراً في توزيع المساعدات لتقديم الاستجابة الإنسانية.

قدمت الإمارات مساعدات لدول متعددة خلال جائجة كورونا – وكالات

ريادة عالمية

وبرز دور الإمارات في مساعدة دول العالم خلال جائحة “كورونا” بعدما شكلت المساعدات التي قدمتها نحو 80% من حجم الاستجابة الدولية للدول المتضررة خلال الجائحة، بعدما بلغ إجمالي عدد المساعدات الطبية والأجهزة التنفسية وأجهزة الفحص ومعدات الحماية الشخصية والإمدادات 2,154 طن تم توجيهها إلى 135 دولة حول العالم.

شاهد: الإمارات: العمل والأمل

 كما بلغ إجمالي رحلات المساعدات الطبية المرسلة 196، وتم إنشاء 6 مستشفيات ميدانية في السودان وغينيا وكوناكري وموريتانيا وسيراليون ولبنان والأردن، وتجهيز عيادة متنقلة في تركمانستان، مع إرسال مساعدات إلى 117 دولة من مخازن المنظمات الدولية الموجودة في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي، والتبراع بـ10 ملايين دولار كمساعدات عينية إلى منظمة الصحة العالمية حتى يوليو الماضي.

قدمت الإمارات مساعدات إنسانية غير مشروطة إلى دول العالم- وكالات

وكجزء من مسؤوليتها الإنسانية لمساعدة العالم، أطلقت الإمارات مبادرة بنك البيانات اللوجستية للخدمات الإنسانية الذي سيساعد على التجاوب مع الحالات الطارئة بأسلوب فعال، ويساعد على معالجة المشكلات التي تحدث في عمليات الإغاثة والدعم الإنساني، عبر إتاحة بيانات دقيقة عن مواضع تمركز مواد الإغاثة وأنواعها؛ بما يساعد المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية على تشكيل صورة واضحة عن الأماكن التي يمكن استغلالها بالأزمات.

انشغال الإمارات بتقديم المساعدات الخاصة بجائحة كورونا لم يمنع استمرار الحملات الخيرية التي تقوم بتنظيمها للفقراء والمحتاجين حول العالم بالشراكة مع المؤسسات والشركات داخل وخارج الإمارات؛ حيث وفرت 216 مليون وجبة في 30 دولة بـ4 قارات حول العالم، في واحدة من المبادرات التي تندرج تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم، التي جرى تنظيمها بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

كيو بوست

صحفي، عضو نقابة الصحفيين المصريين، ومعد تليفزيوني. خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، حاصل على دبلوم في الدراسات الإسرائيلية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ودبلوم في الدراسات الإفريقية من كلية الدراسات الإفريقية العليا. وباحث ماجستير في العلاقات الدولية. عمل في العديد من المواقع والصحف العربية؛ منها: (المصري اليوم)، (الشروق)، (إيلاف)، بالإضافة إلى قنوات تليفزيونية منها mbc، وcbc.

مقالات ذات صلة