الرياضة

كيف أفتتح أبطال الدوريات الخمس الكبرى موسمهم الكروي؟

تحظى كبرى الدوريات الأوروبية إقبالا كبيرا على المشاهدة، والتشجيع وسط البلدان العربية والعالمية، لاسيما وان الموسم الكروي الذي طال انتظاره بعد جفاف الصيف قد تبدد.

 

ونبدأ الحديث عن افتتاحية الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، من بوابة القلعة الملكية ريال مدريد، الذي أثبت نفسه وأكد مواصلة آداءه المبهر وارتياحه، بعد أن حصد جميع ألقاب الموسم الماضي، عدا كأس الملك.

فقد تمكن أبناء المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، التفوق على مضيفه ديبورتيفو لاكرونيا (3-0) في الجولة الأولى من الدوري الإسباني، سجل أهداف الريال جاريث بيل، وكاسيميرو، والألماني توني كروس.

 

إلا أن المفاجأت لم تغب عن أحداث اللقاء الذي لم يشارك فيه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بداعي الإيقاف، بعد أن تلقى قائد الفرقة الملكية سيرجو راموس بقاطة صفراء ثانية في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني بعد تدخله على اللاعب المنافس بورخا فالي في كرة هوائية.

وبالتوجه إلى العاصمة البريطانية لندن، تحديدا استاد الستامفورد بريدج، تعرض حامل لقب البريميرليج إلى هزيمة محرجة على يد نادي بيرنلي بنتيجة (3-2)، ليحقق الثاني أول فوز له في الستامفورد منذ 1971.

 

ولان المصائب لا تأتي فرادى، تعرض قائد فريق البلوز جاري كاهيل للطرد بسبب مخالفة متهورة، فوجد لاعبو المدرب كونتي أنفسهم متأخرين بثلاثة أهداف حتى نهاية الشوط الأول، قبل ان يدخل الوافد الجديد ألفارو موراتا ويقلص الفارق لتشيلسي، فيما عاد اللاعب نفسه وصنع الهدف الثاني لزميله ديفيد لويز.

ولم يكتفِ حكم اللقاء بطرد واحد، فعاد وأشهر بطاقته الصفراء الثانية في وجه النجم الإسباني سيسك فابريغاس، ليطرد على إثرهما، ويعمق جراح المدرب الإيطالي كونتي الذي يبحث عن نيال اللقب الثاني مع البلوز.

 

أما الكالتشيو الإيطالي، فلم تكن بداية بطله غريبة الأطوار، فقد حقق فريق يوفنتوس فوزا سهلا على حساب ضيفه كالياري بثلاثة أهداف دون رد، على ملعب يوفنتوس آرينا.

وكان الموقعون على الاهداف الثلاثة هم ماريو ماندزوكيتش، وباولو ديبالا، وختاما جونزالو هيجواين، اما نجم الفريق والحارس المخضرم بوفون كانت له بصمة مميزة بتصديه لركلة جزاء احتسبها الحكم بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

 

ونصحبكم في الختام إلى الدوري الفرنسي، الذي إنطلاق مبكرا، مع بداية شهر اغسطس الجاري، فقد استهل حامل اللقب موناكو افتتاح مباريات الدوري بفوز صعب انتزعه من ضيفه تولوز بثلاثة أهداف لهدفين.

ولكن ما برز على العناوين في تلك المباراة هو فقدا الفريق لجهود نجمه الشاب كيليان مبابي، المطلوب من كبار الأندية الاوروبية، بداعي الإصابة.

 

 

 

 

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة