تكنولوجياشؤون خليجية

كل ما تريد معرفته عن “قطار الحرمين”: كيف سيسهل أداء مناسك الحج والعمرة؟

8 مليار دولار تقريبًا هي قيمة المشروع الإجمالية

كيو بوست – 

في إطار رؤية 2030، أطلقت المملكة العربية السعودية أضخم مشروع نقل في الشرق الأوسط، أحد أهم المشاريع في برنامج توسعة شبكة خطوط السكك الحديدية في المملكة، هو “قطار الحرمين” السريع. وسيربط القطار بين المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، مرورًا بجدة ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية. ويصل طول الخط الحديدي إلى 450 كلم، وسيسير بسرعة 300 كلم في الساعة، ليختصر المسافة بين المدينتين إلى نحو ساعتين.

وتبلغ القدرة الاستيعابية للقطار 60 مليون مسافر سنويًا، من خلال أسطول قوامه 35 قطارًا، سعة كل قطار 417 مقعدًا مجهزًا بأحدث وسائل الراحة والتقنيات، وبتكلفة إجمالية تقدر بـ7.87 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: كيف تستعد السلطات السعودية لاستقبال مليوني حاج كل عام؟

ويهدف المشروع إلى توفير وسيلة تنقل سريعة وآمنة بين المدن السعودية؛ إذ تم إنشاء 5 محطات هي: محطة مكة المكرمة، ومحطة جدة، ومحطة مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومحطة مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ، ومحطة المدينة المنورة.

وقد حرص القائمون على المشروع على تصميم المحطات بطابع معماري مستلهم من الطراز الإسلامي، بحسب ما ذكر رئيس هيئة النقل العام “رميح الرميح”.

وبحسب وزير النقل السعودي “نبيل العامودي”، فإن هذا المشروع يترجم جهود المملكة السعودية ودورها الإسلامي الفاعل في خدمة الحرمين الشريفين وزائريهما من الحجاج والمعتمرين. في السياق ذاته، اعتبر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس أن هذا القطار سيحقق خدماته لزائري الحرمين الشريفين، وسيسهل أداء مناسكهم بشكل كبير، معتبرًا إياه إنجازًا تاريخيًا وعالميًا غير مسبوق.

حمل تطبيق كيو بوست على هاتفك الآن، من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة