الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

كلمات العام 2022

أكثر الكلمات التي تم البحث عنها في الإنترنت هذا العام

كيوبوست- ترجمات

Gaslighting

في هذا العصر المليء بالمعلومات المضلِّلة -من “أخبار زائفة”، ونظريات المؤامرة، ومتنمِّري “تويتر”، والتزييف العميق- ظهرت كلمة gaslighting التي تعني حرفياً أضواء الغاز.

تستخدم هذه الكلمة للإشارة إلى نشاط يهدف إلى إثارة الارتباك وانعدام الثقة؛ وهو “فعل أو ممارسة تضليل فادح لشخص ما، لتحقيق مصلحة شخصية بشكل خاص”. شهد عام 2022 زيادة بنسبة 1740% في عمليات البحث عن هذه الكلمة، مع وجود اهتمام كبير بها على مدار العام.

أصول هذه الكلمة ملوَّنة: فهذا المصطلح مشتَق من عنوان مسرحية في عام 1938، ومن فيلم مستوحى من تلك المسرحية؛ حيث يحاول البطل إقناع زوجته بأنها تفقد صوابها، من خلال أنشطته الغامضة في العملية التي تتسبب في خفض إنارة أضواء الغاز بالمنزل، لكنه كان يؤكد لزوجته أن الأضواء لم تخفت وأنها لا يمكنها الاعتماد على إدراكها الحسِّي.

عندما بدأ تداوُل كلمة gaslighting في منتصف القرن العشرين، كانت تشير إلى نوع من الخداع، شبيه بذلك الذي كان في الفيلم. وبهذا السياق، نعرِّف هذه الكلمة كما يلي:

التلاعب النفسي بشخص ما، عادة على مدى فترة طويلة، مما يدفع الضحية للتشكيك في صحة أفكاره وإدراكه للواقع أو الذكريات؛ مما يؤدي إلى الارتباك، وفقدان الثقة واحترام الذات، وعدم الاستقرار العاطفي والعقلي، بالإضافة إلى الاعتماد على الجاني.

في السنوات الأخيرة، مع الزيادة الهائلة في عدد القنوات التليفزيونية والتقنيات المستخدمة في التضليل، أصبحت كلمة Gaslighting هي المفضلة للتعبير عن الكشف عن الخداع؛ ولذلك احتلت مرتبة “كلمة العام” لدينا.

اقرأ أيضاً: هل يهدد الإيموجي مستقبل اللغة؟

Oligarch

مع بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، فرضت دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، عقوبات على الأوليغارشية الروسية وعائلاتهم. ارتفعت عمليات البحث عن كلمة Oligarch بنسبة 621% في أوائل مارس 2022.

تعني الأوليغارشية في جذورها اليونانية حرفياً “حكم الأقلية”. في اللغة الإنجليزية، يمكن أن تحمل هذه الكلمة المعنى نفسه؛ ولكن يوجد لها أيضاً معنى آخر خاص بروسيا والدول التي خلفت الاتحاد السوفييتي، وهو: “أفراد من المجتمع يحتفظون بصلات وثيقة مع الدوائر الحكومية العليا، جمعوا ثروة كبيرة من خلال الاستحواذ على أصول الدولة وتخزينها في حسابات وممتلكات خارجية”.

طوال عام 2022 سمعنا قصصاً عن مصادرة مختلَف السلطات لليخوت المملوكة لحلفاء للرئيس بوتين الأثرياء

Omicron

تستخدم منظمة الصحة العالمية الأحرف اليونانية (alpha, beta, gamma, delta)؛ لتحديد متغيرات فيروس COVID. ففي نوفمبر 2021، استخدمت Omicron، الحرف الخامس عشر من الأبجدية اليونانية؛ لتسمية أحدث نسخة من الفيروس. أصبح هذا المتغير أحد أكثر أشكال COVID انتشاراً في عام 2022.

ترافقت الزيادة في الإصابات في أوائل شهر يناير بارتفاعات كبيرة في عمليات البحث عن هذه الكلمة، كما ازدادت بعد تقارير شهر نوفمبر التي أشارت إلى أن اللقاح المعزز لـ”أوميكرون” لم يكن أكثر فعالية من اللقاحات التي سبقته.

كما ازداد البحث عن كلمة Endemic، المستخدمة لوصف مرض موجود باستمرار في مكان معين، بنسبة 874% في شهر يناير.

اقرأ أيضاً: لغوي بارز ينادي بالاعتدال في وجه طوفان اللغة “اليونيليزية”

Codify

ازدادت عمليات البحث عن هذه الكلمة بنسبة 193% في عام 2022، نتيجةً لقرار المحكمة العليا في الولايات المتحدة بإلغاء قضية رو ضد وايد في 24 يونيو.

يشير مصطلح Codify إلى عملية سن القوانين التي يقوم بها الكونغرس، وتعني الكلمة حرفياً بالإنجليزية “to make a code”، علماً بأن استخدام code هنا جاء كمرادف لكلمة “law”؛ أي القانون. أصل كلمة code يأتي من الكلمة اللاتينية codex، والتي تعني “جذع شجرة”، في إشارة إلى الألواح الخشبية التي كان يُكتب عليها القانون.

أعضاء المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية- أرشيف

LGBTQIA

يضيف الاختصار LGBTQIA بعض الأحرف إلى الاختصارات الأقدم والأكثر شيوعاً؛ LGBT وLGBTQ. فهذا الاختصار الكامل يشير إلى “السحاقيات (Lesbians)، والمثليين (Gay)، ومزدوجي الميول الجنسية (Bisexual)، والمتحولين جنسياً (Transgender)، وفاقدي الهوية الجنسية (Queer/Questioning)، وثنائي الجنس (Intersex)، واللا جنسي (Asexual)”.

تم البحث عن هذا الاختصار بشكل متكرر (مع زيادة بنسبة 1178%) خلال شهر يونيو بأكمله، المعروف باسم “Pride Month”؛ أي شهر فخر المثليين، حيث يتم الاحتفال بحقوق ومساواة وأفراد مجتمع الـLGBTQIA في جميع أنحاء العالم. كما ارتفعت عمليات البحث في أواخر نوفمبر بعد إطلاق النار على ملهى ليلي للمثليين في كولورادو سبرينغز. مع استخدام LGBTQ والاختصار الآخر الأطول في القصص الإخبارية حول الحدث، كان الفرق بالاهتمام بين الاختصارَين واضحاً. بشكل عام، شهد الاختصار LGBTQIA زيادة بنسبة 800% عن عام 2021.

Sentient

في شهر يونيو، عندما ادَّعى أحد مهندسي Google أن روبوت الدردشة للشركة قد طوَّر وعياً شبيهاً بالوعي الإنساني، زادت عمليات البحث عن كلمة Sentient بنسبة 480%. نَفَت Google هذا الادعاء ومنحت المهندس إجازة مدفوعة، إلا أن مسألة مدى قرب الذكاء الاصطناعي للوعي الإنساني، أو كيف سيقترب منه، أثارت اهتماماً كبيراً.

اقرأ أيضاً: هكذا سيغير الذكاء الاصطناعي مستقبل البشرية

Loamy

كان عام 2022 أيضاً هو العام الذي اكتشف فيه الكثير من الناس المتعة في حل ألغاز كلمات مكوَّنة من خمسة حروف؛ حيث دفعت كل من لعبة Wordle (اللغز الذي يكون هناك 6 محاولات لمعرفة كلمة واحدة) وQuordle (اللغز الذي يكون هناك 9 تخمينات لتحديد أربع كلمات) الكثير من الناس إلى القواميس؛ للبحث عن العديد من الكلمات التي نادراً ما كان يتم البحث عنها سابقاً. عندما كانت كلمة Loamy وتعني الطفيلية (وهي تربة تتكون من خليط قابل للتفتيت بنسب متفاوتة من الطين والطَّمي والرمل) إجابة Quordle في 29 أغسطس، ارتفع عدد البحث عن الكلمة إلى 4.5 مليون في المئة. في مايو، ألهم جواب Quordle “voila” ارتفاعاً في البحث عن الكلمة بنسبة 2.5 مليون في المئة.

Raid

عندما نفَّذ مكتب التحقيقات الفيدرالي أمر تفتيش في منزل الرئيس دونالد ترامب، في Mar-a-Lago في أغسطس، وصف البعض الحدث بأنه “مداهمة”؛ مما زاد عمليات البحث عن كلمة Raid بنسبة 970%. تم استخدام المعنى ذي الصلة بالمداهمة “غزو مفاجئ من قِبل ضباط القانون”؛ للإشارة إلى أن التفتيش كان غير عادل. في أواخر أغسطس، ردت وزارة العدل على هذه التهمة بإصدار إفادة خطية منقَّحة (redacted affidavit)، وزادت عمليات البحث عن كلمتَي redact وredacted بنسبة 1000%.

بعض الوثائق التي تمت مصادرتها من منزل الرئيس السابق دونالد ترامب- أرشيف

بالنسبة إلى بقية العام، أحدثت هذه القصة ارتفاعات كبيرة في عمليات البحث. غالباً ما كان يطلق الصحفيون على الكمية الكبيرة من المستندات -التي تبلغ قيمتها 33 صندوقاً- كلمة “Trove”؛ أي “الكنز الدَّفين”، أو بشكل عام تعني كمية كبيرة من شيء ما تم جمعه. ارتفع البحث عن كلمة Trove بنسبة 344% لهذا العام. اتهم المدافعون عن الرئيس السابق الحكومة بالتصرف مثل “banana republic” -أو حرفياً بالعربية جمهورية الموز- بمعنى أنها دولة صغيرة يديرها نظام استبدادي، مما أدى إلى زيادة البحث بنسبة 3750%.

Queen Consort

كانت وفاة الملكة إليزابيث الثانية نهاية حقبة، ومحط اهتمام العالم. غالباً ما يرتبط اهتمام الجمهور بالنظام الملكي باحتفالات وطقوس المؤسسة؛ بما في ذلك حفلات التتويج وحفلات الزفاف الملكية، إضافةً إلى الجنازات. من بين أكثر المصطلحات التي تم البحث عنها بعد وفاة الملكة هو Pomp؛ أي البهاء، وCircumstance؛ أي الظرف، حيث تم بث صور المواكب في جميع أنحاء العالم. تم البحث عن كلمة Monarch؛ أي العاهل نفسه بشكل متكرر.

إعلان وفاة الملكة نتج عنه تعيين الملك الجديد وزوجته كاميلا، المشار إليها بلقب عقيلة الملك، وسرعان ما ظهر هذا المصطلح في قمة عمليات البحث؛ نظراً لأنه لم يحكم إنجلترا ملك منذ عام 1952.

دفع حدث ملكي آخر الكثير من الناس إلى القاموس في مايو ويونيو، للبحث عن كلمة Jubilee؛ أي اليوبيل، الذي يعني “ذكرى خاصة”.

المصدر: قاموس ميريام ويبستر

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات