شؤون دوليةفلسطينيات

قيادية فلسطينية: تصريحات أردوغان بشأن فلسطين ليست صادقة

ليلى خالد: هناك اختلافات بين تصريحات أردوغان وممارساته!

كيو بوست – 

تُعتبر ليلى خالد في طليعة المناضلات الفلسطينيات، فهي أول امرأة تقوم بخطف طائرة إسرائيلية. في آب 1969، قامت ليلى خالد بخطف طائرة “العال” الإسرائيلية، وتحويل مسارها إلى سوريا، بهدف إطلاق سراح معتقلين فلسطينيين لدى الاحتلال.

ثم قامت بعد عام، بمحاولة خطف ثانية لطائرة إسرائيلية، إلّا أنها أصيبت في العملية، وجرى اعتقالها، ثم قام فصيل فلسطيني بتحريرها ومبادلتها بأسرى.

صارت ليلى خالد من رموز الكفاح الفلسطيني، وتعتبر حاليًا من القيادات النسوية البارزة على مستوى فلسطين الوطن والشتات.

وقد توجهت ليلى خالد التي تعتبر أحد رموز اليسار الفلسطيني إلى أنقرة لحضور مؤتمر “حزب الشعوب الديمقراطي”، وهناك أجرت صحيفة “بيرجون” التركية لقاءً معها، تناول الشأن الفلسطيني الداخلي، وفي سؤال وجهته الصحيفة لها، عن مدى دعم أردوغان للقضية الفلسطينية، أجابت:

“هناك اختلافات بين تصريحات أردوغان وممارساته. إن التعامل مع الشعب الفلسطيني والمطالبة بحقوق شعبنا يتطلب منه ألا يكون مرتبطًا بإسرائيل. إسرائيل وتركيا تربطهما علاقات دبلوماسية وعسكرية واقتصادية وحتى علاقات ثقافية. ولكي تساعد الشعب الفلسطيني، من الضروري أن تفعل عكس ذلك، أي إنهاء تلك العلاقات مع إسرائيل”.

أما عن طبيعة دعم أردوغان للشعب وللقضية الفلسطينية، قالت خالد:

“إن دعم أردوغان للفلسطينيين يقتصر على إعلان مساندته الشعب الفلسطيني، دون تحقيق أي شيء على أرض الواقع؛ لهذا لا يحظى بتفاعل من الشعب الفلسطيني”.

وتابعت خالد قائلةً: “تصريحات أردوغان بشأن فلسطين ليست صادقة”.

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة