الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

قوة الننشي.. سر السعادة والنجاح لدى الكوريين

"للوصول إلى هذه المرحلة، عليك أن تفتح عينَيك وأُذنَيك دائمًا وتراقب بحذر يمتزج بذكاء متَّقد لفك الشفرة، ثم العمل بسرعة على تحليل كل ما يدور من حولك واستخدامه لصالحك.. إنها طريقة مفيدة في مكان العمل، كما أنها ناجحة جدًّا في العثور على الحب".

كيوبوست

هل حلمت يومًا بالقدرة على قراءة أفكار الناس؟ أو امتلاك هذه المهارة البسيطة التي قد لا يلاحظها كثيرون؟ قد يكون الوقت قد حان لتجديد مهارة “نُنشي” (Nunchi) لديك.

يعتمد الكوريون في حياتهم بشكل كبير على ما يُعرف بلغة الجسد والإشارات غير اللفظية؛ لقياس عواطف ومزاجية الآخرين من خلال قراءة العينَين واستشعار ما يفكر فيه الآخرون.

هذا باختصار ما يُعرف بمهارة “الننشي”، وهي مهارة لها أهمية مركزية في الثقافة الكورية؛ لتعزيز العلاقات المتناغمة بين الأفراد.

تعني كلمة “Nunchi” أيضًا مرحلة الفهم التي يصل إليها الشخص في ما يتعلق بأشخاص آخرين؛ خصوصًا تلك التي تحتم التفاعل مع هؤلاء الأشخاص في مواقف مشتركة. ويمارس الكوريون مهارة الننشي في كل يوم من حياتهم بشكل تلقائي وبلا وعي.

هذا المفهوم الكوري التقليدي شرحته بمزيد من التفصيل الصحفية الأمريكية من أصل كوري Euny Hong، في كتابها الأخير “The Power of Nunchi: The Korean Secret to Happiness and Success”، وترجمته بالعربية “قوة الننشي.. سر السعادة والنجاح لدى الكوريين”.

غلاف الكتاب- “أمازون”

مهارة منذ الصغر

تشرح هذه الصحفية التي تتقن الحديث بأربع لغات، مهارة الننشي التي يحرص الكوريون على تعليمها لأطفالهم منذ سن الثالثة، وتعرفها كـ”فن الفهم السريع لما يفكر فيه أو يشعر به الآخرون، واستخدام تلك المعرفة في توجيه أو تغيير تصرفات هؤلاء الأشخاص”.

للوصول إلى هذه المرحلة، عليك أن تفتح عينَيك وأُذنَيك دائمًا وتراقب بحذر يمتزج بذكاء متقد لفك الشفرة، ثم العمل بسرعة على تحليل كل ما يدور من حولك واستخدامه لصالحك، إنها طريقة مفيدة في مكان العمل، كما أنها ناجحة جدًّا في العثور على الحب.

قد لا تكون كلمة “Nunchi” المذكورة باستمرار في الثقافة الكورية، موجودة في العالم الغربي. ومع ذلك، فإن “المفهوم العالمي لمثل هذه المهارة يمكن أن يشبه اللباقة أو الذكاء العاطفي أو الذكاء الظرفي”، كما تقول مؤلفة الكتاب.

اقرأ أيضًا: كوريا (ج) واليابان: قضية “نساء المتعة” تعود إلى الواجهة من جديد

وتضيف Euny Hong: “إنها تتعلق باستخدام عينَيك وأُذنَيك؛ فعلى سبيل المثال عند الدخول إلى الغرفة التي يوجد بها عشرة أشخاص، علينا أن نعرف كيف ينبغي لنا أن نتصرف وَفقًا لـ(الننشي)؟ يجب أن تبدأ بممارسة هذه المهارة على عتبة الباب، وتلتقط صورة ذهنية للغرفة؛ لمعرفة مَن يشاركك المكان، ثم استشعار المزاج العام في هذه الغرفة؛ للوصول إلى فهم أوسع وأشمل للرسائل التي تريد أن تصل وتخدم هدفك”.

أغمض عينَيك واشعر بما حولك- “ديلي تليغراف”

في العمل والحب

يمكن تطبيق “الننشي” في الحياة المهنية والحياة الأسرية، وحتى في البحث عن حبيب جديد. فحسب الكتاب “عندما يكون هناك شخصان غير متوافقين، لا تستطيع الننشي فعل أي شيء، ولكن في بعض الأحيان هناك مشكلات تحصل بين الزوجَين، وتحدث عادة عندما لا يقول أحدهما ما يفكر فيه بالضبط، ويفشل الشريك في استخدام مهارة الننشي في فك شفرة شريكه، أو القراءة بين السطور؛ لفهم ما يريد”.

اقرأ أيضًا: ابنة الساموراي.. صوفيا مايدا اليابانية التي تعيش في روسيا (1)

ولكن السؤال المطروح هو: كيف يمكنك تحسين مهارة الننشي الخاصة بك؟ “في المرة القادمة التي تذهب فيها إلى اجتماع أو أية مناسبة اجتماعية، لاحظ كم المُدة التي يمكنك فيها الصمت؟ إذا لم تطل فترة صمتك عن 2- 3 ثوانٍ فقط؛ فأنت لا تتمتع بمهارة جيدة وعليك تطويرها، ثم لاحظ ما العواطف التي تشعر بها في جسمك في تلك اللحظة؟ عليك أن تتعلم كيف تثق في مشاعرك بحساسية عالية”.

تقول الصحفية الكورية- الأمريكية: “إن الرئيس ترامب، على سبيل المثال، لديه عديد من المشكلات التي تشير إلى أنه لا يتمتع بأدنى مهارات الننشي اللازمة، إنه دائمًا يزيد الأمور سوءًا؛ لأنه لا يستطيع الصمت”.

الصحفية الكورية Euny Hong

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات