ثقافة ومعرفة

في يومها العالمي: قصص النجاح الأكثر إلهاما للفتاة الجزائرية في 2017

الجزائر وقصص نجاح ملهمة

متابعة – كيو بوست

في اليوم العالمي للفتاة، الذي أقرته الأمم المتحدة في الحادي عشر من أكتوبر كل عام، يمكن أن تشكل قصص نجاح 3 جزائريات إلهاما كبيراً لغيرهن من الفتيات والنساء.

بهدف تحقيق حياة أفضل للفتيات من خلال دعمها وحماية حقوقها ومساواتها مع الجنس الآخر، بالإضافة إلى زيادة وعيها في قضايا مختلفة كالزواج المبكر، أقرت الهيئة الأممية هذا اليوم. لكن ثمة أمور أخرى يمكن تسليط الضوء عليها في هذا اليوم عندما يتعلق الحديث عن إنجازات عالمية للمرأة الجزائرية منذ مطلع عام 2017.

لينا خذري

فازت الممثلة الجزائرية لينا خذري أيلول الماضي، بجائزة أفضل ممثلة سينمائية في المهرجان الذي أقامته إيطاليا، مهرجان البندقية الدولي للسينما، وذلك نتيجة آدائها للدور الرئيسي في فيلم «لي بيان أورو» لصوفيا جمعة، علماً أن هذه المشاركة الأولى لخذري في فيلم روائي طويل، وقد سبق لها أداء دور بطولي عام 2015 في فيلم قصير، بالإضافة إلى مشاركتها في سلسلة (جوزيفين أنج ولي الأمر).

 

حكيمة عمري

حققت الأستاذة والباحثة الجزائرية في جامعة جورج تاون الأميركية حكيمة عمري براءة اختراع جديدة في مجال البحث بمرض السرطان في حزيران المنصرم، ولم يكن الإنجاز الأول لها في هذا المجال، إذ أنه الإنجاز الثالث من نوعه في تخصصها العلمي بأبحاث السرطان.

وصف انجازها بالطب الدقيق، كونها أجرت التجارب على الأدوية قبل تسويقها، لتقديم العلاج المناسب للمصاب بالسرطان حسب نوع الإصابة، ووفقاً لاستجابة كل جسم للأدوية المقدمة له، من منطلق أن لكل جسم خصائصه البويولوجية وبالتالي تختلف استجابة كل جسم عن الآخر للدواء المناسب له.

كما أنها عملت على ترجمة كتاب “القانون في الطب” من العربية إلى الإنجليزية، بعد رؤيتها لاهتمام الأمريكيين بالطب الصيني والهندي بعيداً عن العربي، الأمر الذي دفعها للمبادرة بالترجمة.

 

أمينة مابيزوري

أمينة فتاة عربية مسلمة من أصل جزائري، تقيم في أميركا وتدرس في ولاية تكساس، متفوقة بالمرتبة الأولى على صفها الدراسي منذ نعومة أظافرها، وهي الفتاة الوحيدة من بين 800 طالب في مدرستها حصلت على قبول في 16 جامعة في أميركا في أيار الماضي، علماً أن الجامعات التي وافقت على التحاقها بها صعبة الشروط، بالإضافة إلى أن هناك 7 جامعات من أصل 8 يشكلون ما يسمى بـ(IVY LEAGUE SCHOOLS)، وهي رابطة تتكون من مجموعة من الجامعات الأمريكية المشهورة التي تتميز بتفوقها الأكاديمي وصعوبة شروط القبول بها، وهي: جامعة براون، جامعة كولومبيا، جامعة كورنيل، كلية دارتموث، جامعة بنسلفانيا، جامعة برينستون، جامعة يل.

اختارت أمينة دراسة العلوم السياسية في جامعة (يل)، آملة أن تصبح يوماً ما سيناتور في أحد المجالس السياسية، أو أن تكون رئيسةً للولايات الأمريكية المتحدة، فهل يتحقق حلمها يوماً؟

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة