الواجهة الرئيسيةمصطفى سعيد

في رحاب الصمت .. مع مصطفى سعيد

كيوبوست

يقول ابن خرداذبة: “وبراعة المغني في الصمت الذي يتخلل أقسام الغناء”.

نسمع ونتأمل الصمت.

(موسيقى)

الله الله يا شيخ يوسف، هل سمعتم؟ أمر المحبة محترم، لمَّا قال محترم ثبتوا. في هذا الدور “الكمال في الملاح صدف”، هو يريد ذلك، يريدهم أن يصمتوا بعد “أمر المحبة محترم”؛ احترامًا لأمر المحبة يسكت.

إذا سمعت أعذب الألحان، متى نتأملها إذا لم يتخللها صمت؟ النغمة ليست إلا كسرًا للسكون، ولتأمُّل النغمة لابد من العودة إلى ما كُسر؛ أي إلى السكون الصمت.

اقرأ أيضًا: كيف يصنع الصمتُ الموسيقى؟

الصمت هو الذي يجعلنا نتأمل.. هو ما يجعلنا نقول الله.. يا سلام.. يا روحي.. هو الذي يجعلنا نتواصل حقيقةً مع ما يُعزف أو يُغنَّى.. هو الذي يدخلنا عالم صاحب النغم وروحه.. ونتلمس الجمال في هذه النغمة.

نسمع مثالًا ثانيًا “جعلت في القلب مكانه بس لو يكفيه”، فلتتأملوا لما الست أم كلثوم تصمت عند كلمة “بس”.. كم من المعاني تعطيها للجملة بهذا الصمت؟

(موسيقى)

يا سلام يا سلام يا ست أم كلثوم، يا سلام يا شيخ زكريا، يا سلام يا سي بيرم، حاجة جميلة خالص.

هل استمعتم إلى “بس” والسكتة اللي بعد “بس”، ماذا فعلت وكيف غيَّرت المعنى؟

اقرأ أيضًا: بيتهوفن… مع مصطفى سعيد

هذه الحلقة نتاج قراءة في مقالة لطيفة لكورينا دافونسيكا، في “النيويورك تايمز”. فعلًا هذا المقال وضَّح أمورًا جميلة، الصمت في كل أنواع النغم باستثناء طبعًا الأنواع الدورية التي تريد الوصول إلى حالة من النشوة الاضطرابية، في هذه الحالة لا يكون هناك صمت.

لكن الصمت فعلًا في كل أنواع النغم؛ سواء أكان فصيحًا أم عاميًّا أم شعبيًّا، وحتى غناء العمال والغناء في أثناء العمل، مهم، فمثلًا الصمت ينظم العمل.. ينقل من حالة إلى حالة في العمل.. بيسلم من شيء إلى شيء لهذا العمل أو ذاك.

نسمع نموذجًا من النهمة للغناء البحري على ساحل الخليج للغواصة الذين كانوا يخرجون قديمًا للغوص لاستخراج اللؤلؤ من المحار، ونتأمل في الصمت ونرى كيف كانوا ينظمون حركة العمل أو يتأملون أي غرض آخر من هذا الصمت.

 نختم مع النهمة البحري فن الغوص.

(موسيقى)

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة