شؤون عربية

فيديو مسرب: قيادي إخواني يدعو لإرهاب شديد ضد دول عربية

لماذا يدعو السيوي إلى ممارسة الإرهاب؟

كيو بوست – 

أظهر مقطع فيديو مسرب لإحدى خطب الجمعة زعيمًا سياسيًا في جماعة الإخوان المسلمين-فرع ليبيا، يصرخ من أعلى منبر المسجد داعيًا لعمليات إرهابية في كل من مصر والسعودية والإمارات. ويعد الزعيم من أبرز رموز تنظيم الإخوان في مدينة مصراتة الليبية، كما أنه خطيب وإمام أقدم المساجد في المدينة.

مرة أخرى، يظهر للعلن ما تخفيه جماعة الإخوان حيال المحور الخليجي-المصري المقاطع لدولة قطر، الذي يصنف الجماعة ضمن الداعمين للإرهاب. فالخطيب كان معروفًا بإلقاء مواعظ متلفزة عن الاعتدال ونبذ العنف، لكن في المسجد يبدي العكس تمامًا. 

ودعا ابراهيم عبد العزيز السيوي هو عضو مجلس شورى الجماعة صراحة إلى تنفيذ عمليات إرهابية قوية فى عمق ثلاث دول هي مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة.

ويعود المقطع المسرب لخطبة صلاة الجمعة يوم 8-12-2017، وفيه قال السيوي: “فليقل من شاء بأنني أدعو الى الإرهاب”.

ودعا القيادي الإخواني المصريين للقتال ضد النظام المصري، دون تحديد أشكال هذا القتال، لكنه في محطات أخرى من خطبته التحريضية أشار إلى ضرورة تنفيذ عمليات إرهابية في عمق الدول الثلاث.

وتابع خطبته بوصف الرئيس المصري بألفاظ نابية، مطالبًا المصريين بالانتفاض ضده. وقال إنه لا يأبه لوصفه بالإرهاب.

“إنني والله أدعو إلى الإرهاب ضد السيسي، وأدعو الى إرهاب شديد وكبير ضد طغاة الإمارات، وإنني على أعواد هذا المنبر أدعو إلى إرهاب عميق ضد ملوك السعودية، لأنهم أورثونا الذل والعار”، تابع الزعيم الإخواني.

من هو السيوي؟

عبد العزيز إبراهيم السيوي، من رموز جماعة الإخوان المسلمين البارزين في مدينة مصراتة الليبية، يشغل منصب خطيب وإمام مسجد الشيخ إمحمد، أقدم وأعرق مساجد المدينة، الذي تم تشييده سنة 1880. وتشرف على المسجد حاليًا الهيئة العامة للأوقاف التابعة لحكومة الوفاق الوطني، التي يتولى فرعها في مصراتة “الشيخ” أحمد الكوت. كما تبث للسيوي قناة التناصح -التي صنفتها الدول الأربع المقاطعة لقطر ككيان مرتبط بالارهاب المدعوم قطريًا- خطبًا وعظية فى سلسلة المواعظ المنبرية، وفق صحيفة المرصد الليبية.

 

بين السر والعلن

كان القيادي السيوي معروفًا على شاشة قناة التناصح التابعة لدار الإفتاء، ويقدم سلسلة مواعظ تروج للاعتدال، والفكر المهذب الهادئ، البعيد عن العنف والتطرف.

بعيدًا عن الكاميرات، وعلى منبر المسجد، وجه السيوي دعوات صريحة لممارسة الإرهاب ضد الدول المذكورة، متلفظًا بأقوال نابية، من قبيل: “الخائن والرعديد والوغد والخنزير والخروف”، ضد رؤساء وحكام الدول.

وتشبه مثل هذه الدعوات، أقوال قيادات إخوانية أخرى في الدول التي تنشط فيها الجماعة، يدعون فيها إلى تكفير من يعارضهم تحت غطاء ديني.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة

Share This