الواجهة الرئيسيةفيديو غراف

فيديوغراف.. طبيب الغلابة قدوة في الإصلاح الديني

كيوبوست – فيديوغراف

يُعد الطبيب محمد مشالي؛ الشهير في مصر بـ”طبيب الغلابة”، قدوة في الإصلاح الديني عن طريق التنوير. وبعد وفاته عن عمر يناهز 76 سنة، استمر الحديث عن مناقبه.

كرَّس الطبيب حياته لعلاج الفقراء، على مدى أكثر من نصف قرن، وكان يُعالج مرضاه بأجر زهيد.

وفي السنوات الأخيرة من عمره، حاز “طبيب الغلابة” على الشهرة، بعدما عرضت الوسائل الإعلامية المصرية والدولية قصته؛ ليتحول إلى رمز للعطاء في المنطقة العربية.

ويرى د.عبدالسلام الوايل؛ أستاذ علم الاجتماع في جامعة الملك سعود، أن “ثمة أمراً فريداً دفع بالطبيب الراحل إلى هذا المسلك، قد يتجاوز الإحسان النابع من فضل نعمة إلى ما هو أبعد من ذلك”.

ويشار إلى أن د.مشالي قد تحدث عن المصادر الروحية لنهجه الفريد، وعزاها إلى والده، والأديب المعروف طه حسين؛ معتبراً أن الأول ألح عليه في سلوك درب الطب من أجل المرضى، والثاني جرَّع ذائقته بمعاناة الفقراء وحاجتهم إلى الرعاية والإحسان.

ويُضيف د.الوايل، في هذا الصدد، أن “حلول رمز تنويري كطه حسين ضمن سيرة الطبيب الراحل، أمر غير معتاد في النسق القيمي بعد عام 1967، وصعود الخطاب الديني”.

وأوضح أستاذ علم الاجتماع في جامعة الملك سعود أن “هذا المثال يحل في زمن تيه فكري حول سُبل الإصلاح الديني”.

وترك “طبيب الغلابة” أثراً في الجمع بين الدافع الديني وقيم الإحسان وعمل الخير، ليُمارس الطب راتقاً الفجوة بين خطاب التنوير ومعاناة الطبقات الدنيا، محافظاً على إرث أبوَيه البيولوجي والروحي، ومدفوعاً بوازعه الديني ورمزه التنويري، لا بفتوى شيخ أو توجيهاته.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات