الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةحواراتشؤون عربية

فتى الزرقاء لـ”كيوبوست”: أتمنى أن أصبح قاضياً لأحقق مبدأ العدالة

صالح حمدان الشاب الذي عاش تجربة قاسية بعد تعرضه إلى هجوم انتقامي انتهى ببتر يدَيه وفقء عينه يتحدث في لقاء خاص بعد عام على الحادثة

كيوبوست

قال الشاب الأردني صالح حمدان، المعروف إعلامياً بـ”فتى الزرقاء”، إنه يتمنى العمل كقاضٍ في المستقبل؛ حتى يستطيع تحقيق العدل ومساعدة المجني عليهم في الحصول على حقوقهم، في ظل سعي البعض دائماً لاستغلال ثغرات بالقانون من أجل الحصول على أحكام بالبراءة للمتهمين.

وروى صالح، في مقابلة مع “كيوبوست”، تفاصيل الحادث الذي هزّ العالم العربي، العام الماضي، مع تعرضه إلى بتر يدَيه وفقء عينه، وكيف مرَّت عليه هذه الساعات العصيبة التي يقول إنه لم يشعر بصعوبتها في الوقت الذي أنهك فيه مَن قاموا بالاعتداء عليه.

وأكد صالح أنه يحاول أن ينسى ما تعرَّض إليه؛ حتى يستطيع أن يكمل باقي حياته بشكل طبيعي، ويتأقلم مع الأوضاع الجديدة التي بات يتعايش معها بشكل طبيعي في الوقت الحالي، وهي أمور حدثت بفضل هذه الحادثة.

  اقرأ أيضًا: “فتى الزرقاء”.. ما الذي تغير لكي نعيش تفاصيل جريمة كهذه؟

تأثير إيجابي

وأضاف أن الحادثة أثَّرت بشكل إيجابي على حياته، وجعلت حياة عائلته تتغير إلى الأفضل على جميع الأصعدة؛ وهو ما سيساعد أشقاءه في المستقبل أيضاً، مشيراً إلى أنه عاد ليستكمل تعليمه بالمدرسة، ويدرس في التوجيهية الآن، ويتمنى أن يلتحق بكلية الحقوق، وأن يكون قاضياً في المستقبل؛ وهو طموح لم يكن لديه من قبل.

صالح حمدان

وأكد أن الفترة التي أعقبت الحادثة لم تكن سهلة؛ لكن إصراره ورغبته في تحدي الظروف جعلاه يتغلب ويتأقلم على الوضع الجديد، لافتاً إلى أنه قام بتدريبات عديدة قبل وصول الأطراف الصناعية التي قام بتركيبها في يدَيه من ألمانيا؛ وهو ما ساعده على سرعة استخدامها بعد وصولها.

وتطرق صالح حمدان إلى تأثره بالدعم والمحبة اللذين حصدهما من المواطنين داخل وخارج الأردن وتعاطفهم معه ومع ما حدث له، مشيراً إلى أن هذه المحبة ساعدته كثيراً على تجاوز الأوقات العصيبة التي عاشها.

وختم صالح حمدان حديثه، مشدداً حرصه في الوقت الحالي على ممارسة الرياضة وحمل أوزان في التدريبات تتناسب مع حالته الصحية، مؤكداً أهمية الرياضة في حياته اليومية.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

كيو بوست

صحفي، عضو نقابة الصحفيين المصريين، ومعد تليفزيوني. خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، حاصل على دبلوم في الدراسات الإسرائيلية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ودبلوم في الدراسات الإفريقية من كلية الدراسات الإفريقية العليا. وباحث ماجستير في العلاقات الدولية. عمل في العديد من المواقع والصحف العربية؛ منها: (المصري اليوم)، (الشروق)، (إيلاف)، بالإضافة إلى قنوات تليفزيونية منها mbc، وcbc.

مقالات ذات صلة