الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةحوارات

فاطمة البنوي لـ”كيوبوست”: المرأة السعودية قادرة على تغيير الصورة النمطية

الممثلة السعودية الصاعدة تحدثت عن مشوارها الفني في عالم التمثيل ورغبتها في خوض مجالَي الكتابة والإخراج

 كيوبوست- أحمد عدلي:

أكدت الممثلة السعودية فاطمة البنوي، أن السنوات الخمس التي انخرطت فيها في المجال الفني تغيَّرت فيها أشياء كثيرة بالنسبة إليها، مشيرةً إلى أنها ستتجه إلى الكتابة والإخراج بجانب انخراطها في التمثيل خلال الفترة المقبلة؛ وهو عكس ما كانت تخطط له في البداية وبحكم دراساتها.

وقالت فاطمة، في مقابلة خاصة مع “كيوبوست”، إن شعورها بالضيق بعد عرض “بركة يقابل بركة” من تصنيفها كممثلة فقط، ارتبط بعملها في السابق بعدة أمور؛ من بينها دراسة علم النفس، والعمل على معالجة العنف الأسري لسنوات، في مقابل شهرة تحققت لها بعدما صورت الفيلم في 25 يوماً فقط؛ وهو ما جعلها تشعر، آنذاك، بأن ما قدمته في السابق لم يقدَّر.

وأكدت أنها ترفض التنازل عن مهنيتها في اختياراتها، وكذلك ترفض أن يكون التنازل مرتبطاً بسرعة تقديم التجربة على حساب الوقت الذي يجب أن تستغرقه حتى تخرج بشكل جيد، لافتةً إلى أنها تفضل دائماً العمل في صمت، حتى تقدم تجاربها إلى الجمهور؛ لمعرفة رد الفعل على ما تقدمه.

اقرأ أيضًا: فهد الأسطا لـ”كيوبوست”: المجتمع السعودي يعيش مرحلة تغيُّر جذري.. والانفتاح لصالح صناعة السينما

وتطرقت فاطمة، في حديثها، إلى الورش الفنية التي تشارك فيها ودورها في تطوير قدراتها التمثيلية؛ خصوصاً مع قناعتها بأهمية التعلم المستمر، لافتةً إلى أنها كانت تعطي ورشة قبل أيام قليلة في السعودية، وتحديداً في مدينة جدة؛ وهو أمر من الأشياء التي تجعلها سعيدة على المستوى الشخصي.

وأكدت فاطمة البنوي أن دراساتها السابقة أفادتها في التعامل مع العديد من الشخصيات التي قدمتها، فضلاً عن الخبرات التي اكتسبتها خلال تقديم فن الأداء في فرنسا، عندما وجدت هناك لفترة، لافتةً إلى أنها عندما تعمل مع مخرجين أجانب على مشروعات سعودية تجد أحياناً بعض التحفظ منهم؛ تجنباً وخوفاً من الانتقاد، وهو ما يدفعها لمناقشتهم وتأكيد ضرورة أن تكون الأعمال معبرة عن الواقع.

اقرأ أيضًا: هناء العمير لـ”كيوبوست”: السينما السعودية تثير فضول العالم

ولفتت إلى أن المجتمع الفني في السعودية كان صغيراً ومحدوداً عدداً؛ لكن اليوم أصبح الطلب أكثر من العرض، وهناك فرص واعدة بالسينما السعودية، مؤكدة أنها مقتنعة بضرورة الانفتاح والتجريب والتأثير؛ لتصحيح الصورة المقدمة من المجتمع السعودي والتي سيكون السعوديون أقدر على القيام بها.

في مشهد من مسلسل “60 دقيقة”

وأشارت إلى أن المجتمع السعودي تغيَّر كثيراً، وأن الإطار الموضوع للمرأة باعتبارها “جسداً” أمرٌ ينبغي تصحيحه، لافتةً إلى أن المرأة السعودية قادرة على تغيير الصورة النمطية، ولديها إصرار على النجاح وقناعة بحلمها بشكل مباشر، وتجعل العالم ينبهر بما تقدمه.

وعبَّرت فاطمة عن سعادتها بردود الأفعال على تجربتها في مسلسل “60 دقيقة” والوصول إلى جمهور جديد؛ خصوصاً بعد مشاركتها كضيفة شرف في مسلسل “ما وراء الطبيعة” الذي عُرض نهاية العام الماضي، مؤكدة أنها ستواصل العمل بشغف للبحث عن الأعمال التي تناسبها.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

كيو بوست

صحفي، عضو نقابة الصحفيين المصريين، ومعد تليفزيوني. خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، حاصل على دبلوم في الدراسات الإسرائيلية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ودبلوم في الدراسات الإفريقية من كلية الدراسات الإفريقية العليا. وباحث ماجستير في العلاقات الدولية. عمل في العديد من المواقع والصحف العربية؛ منها: (المصري اليوم)، (الشروق)، (إيلاف)، بالإضافة إلى قنوات تليفزيونية منها mbc، وcbc.